الثلاثاء 2024/04/16 الساعة 02:01 م

إعلان هام للمكونات الحضرمية في الرياض (بيان)

العربي نيوز - الرياض:

اصدر وفد المكونات والقوى والنخب الحضرمية السياسية والقبلية والمجتمعية المتواجد في العاصمة السعودية الرياض، بدعوة من قيادة المملكة العربية السعودية، اول بيان له، عن مجريات النقاشات التي يجريها مع قيادة المملكة، على خلفية تصعيد "المجلس الانتقالي" سعيه لنشر ميليشياته والسيطرة على حضرموت وضمها تحت وصايته وهيمنته.

وأعلن المكتب الإعلامي لمحافظ حضرموت مبخوت مبارك بن ماضي، انطلاق النقاشات التشاورية للوفد الحضرمي الذي يضم المكونات والقوى السياسية والنخب والمشايخ والاعيان والشخصيات الاجتماعية والعسكرية والأمنية، في العاصمة السعودية الرياض، بدعوة كريمة من قيادة المملكة العربية السعودية.

موضحا في بيان اصدره مساء الاربعاء: إن "النقاشات انطلقت اليوم وتم تقسيم الوفد إلى 3 محاور هي المحور السياسي والمحور الأمني والمحور الاجتماعي والاقتصادي" بهدف الخروج برؤية حضرمية موحدة لمستقبل حضرموت ودورها في مفاوضات السلام في اليمن واستئناف العملية السياسية المرتقب.

وقال: إن محافظ حضرموت مبخوت مبارك بن ماضي، أكد خلال اللقاء أن هذه الاجتماعات في الرياض تأتي من أجل حضرموت، وجميع المحاور مكملة لبعضها وسينتج عنه حامل كامل لقضية حضرموت. معربًا عن الأمل بأن تجسد هذه اللقاءات وفاقًا تامًا لمصلحة حضرموت بهدف أخذ حقوقنا كاملة".

مضيفا: "أنا محافظ حضرموت ممثل لجميع أبناء المحافظة، وليس في قاموسنا اقصاء لأي أحد، وقد سجلنا جميع المكونات ووافقت المملكة على حضورهم جميعًا. داعيا الى جمع الكلمة وتناسي الخلافات وتوحيد الصف وهي فرصة ليجتمع الجميع ليكونوا في صفًا واحدًا حاملين قضية حضرموت، ويخرجوا برؤية ووفاق تام.

ونقل بيان المكتب الاعلامي لمحافظ حضرموت، عن رئيس المحور السياسي القاضي أكرم نصيب العامري، دعوته إلى "التوافق لتلبية تطلعات ابناء حضرموت، وتغليب جميع القوى مصلحة المحافظة لتحديد قواسم مشتركة للعمل السياسي وأن يكونوا عند مستوى هذه المسؤولية التي ينتظرها أبناء حضرموت في الداخل والمهجر".

مشيرا إلى أن أنه "جرى في اللقاء مناقشة المحور السياسي تحت نقاط رئيسه تمحورت حول الرؤية السياسية لحضرموت وتوحيد المكونات السياسية والتعامل مع بقية الأطراف السياسية والمبادئ العامة وآليات التنفيذ، وأكدت النقاشات أهمية التوافق والعمل جميعاً حول رؤية سياسية موحدة لحضرموت والتزام جميع القوى والمكونات بتنفيذها".

وذكر أن المشاركين "أكدوا أنها لحظة تاريخية يراقبها الداخل والخارج ويجب خلالها استشعار المسؤولية وأننا امام مفترق طرق يستوجب بذل الجهد وبراءة الذمة امام الله سبحانه وتعالى اولاً ثم امام ابناء المحافظة لتوحيد الصف والخروج بأهداف مستقبلية واضحة وتصورات واضحة للتنفيذ، والتنازل لبعضنا والظهور بقوة لخوض غمار تحديات المستقبل متكاتفين".

مشددين في الوقت نفسه على أن "حضرموت لا تحمل العداء لأحد وليست ضد أي أطراف سياسية، ولكنها تبحث عن نيل مطالب أهل حضرموت وحقوقهم المشروعة. ومعربين عن تفاؤلهم بالخروج بنتائج جيدة تعكس تطلعات ابناء حضرموت". حسب البيان الصادر عن المكتب الاعلامي لمكتب محافظ حضرموت، مبخوت مبارك بن ماضي.

في السياق، كشف السياسى السعودي علي العريشي في تغريدة على حسابه بمنصة "تويتر" الاربعاء: أن "‌‎حضرموت في ‎الرياض تقود ‎اليمن كله الى الطريق الصحيح. حضرموت تمسك بيدها شعلة النور لتبدد دياجي الظلمات التي تعصف باليمن واليمنيين منذ سقوط نظام "عفاش". وأردف: "حضرموت القادمة من أقاصي التاريخ، تصنع اليوم التاريخ".

شاهد .. سياسي سعودي يكشف دورا حاسما لحضرموت

وتأتي اجتماعات المكونات الحضرمية بالرياض، ردا على ارتفاع وتيرة تصعيد "المجلس الانتقالي" لمساعي فرض انفصال جنوب اليمن، واعلانه في البيان الختامي لما سماه "اللقاء التشاوري للمكونات الجنوبية" رغم اعلان معظم هذه المكونات مقاطعتها اللقاء، "الاصطفاف الجنوبي ضد الاحتلال اليمني" و"إقرار وثيقة اسس بناء الدولة الجنوبية الفيدرالية".

تفاصيل: "الانتقالي" يصدر بيان الانفصال رقم (1)

وأكدت المكونات السياسية والقبلية والمجتمعية الحضرمية، الخميس الماضي، لقاء تشاوريا في مدينة سيئون، أكدت فيه رفضها "دخول قوات من خارج حضرموت"، واستعدادها لمواجهة مليشيات "الانتقالي"، وأعلنت 7 مقررات رئيسة، بينها لقاء رئيس مجلس القيادة الرئاسي، وتشكيل وفد للقاء قيادة المملكة العربية السعودية.

تفاصيل: مفاجأة تصدم الزُبيدي فور وصوله المكلا (تفاصيل)

كما أعلنت مرجعية قبائل حضرموت وحلف قبائل حضرموت ومؤتمر حضرموت الجامع والهبة الحضرمية، وغيرها من المكونات والشخصيات في حضرموت، في وقت سابق، رفضها هيمنة "المجلس الانتقالي" كممثل للجنوب، ومقاطعتها لقاءه التشاوري، رفضا لما سمته "اتباع حضرموت بنهج الضم والالحاق والاقصاء والتهميش".

تفاصيل: هبة حضرمية عنيفة تلفح "الانتقالي" وتربكه (بيان)

يتزامن هذا، مع اتخاذ السعودية، قرارا عاجلا وحازما، حيال التصعيد الاخير من "المجلس الانتقالي" التابع للامارات، في محافظة حضرموت، ونشره مليشياته ومدرعاته الاماراتية في المكلا وتحريك ارتال منها صوب سيئون، وبدأت فعاليا اول تحرك لمواجهته حماية لأمنها القومي ومصالحها الاستراتيجية في حضرموت المحاذية لحدود المملكة.

تفاصيل: قرار سعودي عاجل وحازم يرعب "الانتقالي"

وأزاح مسؤولون سياسيون ومحليون، الستار عن تفاصيل مخطط اماراتي خطير يستهدف حضرموت، والمملكة العربية السعودية وامنها القومي ومصالحها الاستراتيجية، بدأت تنفيذه باشراف ضابط المخابرات الاماراتية في اليمن، مليشيات "الانتقالي" التي انتشرت بكثافة في حضرموت تحديا لتأكيدات السعودية اعتبارها منطقة نفوذ لها.

تفاصيل: بدء تنفيذ مخطط اماراتي ضد حضرموت (صور)

سبق هذه التحركات الاماراتية، اطلاق السعودية، اعلانا رسميا بشأن حضرموت، على لسان قائد الدعم والإسناد في التحالف اللواء سلطان البقمي، بعث فيه رسالة مباشرة للامارات استهلها بقوله: "إن حضرموت منا وفينا"، وأثار حفيظة وريبة المراقبين للشأن اليمني، لإعلانه رسميا ولأول مرة حضرموت منطقة نفوذ حصري للمملكة.

تفاصيل: اعلان سعودي مفاجئ بشأن حضرموت (فيديو)

وصدر هذا الاعلان السعودي، بعدما احتدم صراع النفوذ بين السعودية والامارات في جنوب البلاد، وبخاصة في حضرموت والمهرة، إثر اصرار الامارات على اخراج قوات الجيش الوطني منها واخضاعها لسيطرة مليشياتها المحلية، ودفع السعودية بألوية قوات "درع الوطن" الممولة منها، محل مليشيا "الانتقالي" بدءا من منفذ الوديعة.

تفاصيل: السعودية تحسم عسكرياً صراع النفوذ في حضرموت (صور)

تبنت السعودية منذ بداية العام 2022م تمويل تشكيل وتسليح الوية من السلفيين في جنوب اليمن، باسم "قوات اليمن السعيد" ثم "العمالقة الجديدة"، قبل ان تستقر تسميتها بقوات "درع الوطن" حسب قرار رئيس مجلس القيادة الرئاسي بإنشائها نهاية يناير الماضي، لتكون بموازاة مليشيات الامارات وكابحا لتمردها وزعزته الاستقرار.

تفاصيل:  إنشاء جيش جديد موازٍ بهذه التسمية والقيادة

وتدعم الامارات منذ العام 2021م تمدد نفوذ "الانتقالي" ونشر مليشياته بحضرموت، عبر افتعاله مواجهات وتحريكه تظاهرات احتجاجية على تدهور الاوضاع وتردي الخدمات وارتفاع اسعار المشتقات النفطية، ودعواته لتشكيل قوات مسلحة حضرمية، وتنفيذ حملات دعائية واسعة لوضع احجار اساس وتدشين مشاريع خدمية تقدمه منقذا.

بالمقابل، كشف مراقبون سياسيون وعسكريون عن "مخاوف جدية" من اندلاع حرب اقليمية بين السعودية وسلطنة عمان والامارات وقد تقود إلى حرب دولية، بفعل دفع الامارات "المجلس الانتقالي " لفرض نفسه ومليشياته على المكونات السياسية والمجتمعية والقبلية في حضرموت، وتلويح الاخيرة باللجوء لخيار المواجهة المسلحة مع "الانتقالي"..

تفاصيل: نذر حرب اقليمية ودولية تنطلق من حضرموت

يُعد تصعيد "الانتقالي" ورئيسه عيدروس الزُبيدي لخطاب الانفصال في افتتاح "لقائه التشاوري"، وقبله كلمتيه بمناسبتي ذكرى تحرير عدن وعيد الفطر، "تحديا جديدا لعزم السعودية على انهاء تمرد الانتقالي واعاقته عمل مجلس القيادة الرئاسي والحكومة منذ انقلابه على الشرعية في 2019"، وتسببه في تدهور الاوضاع الادارية والخدمية والمعيشية.

يشار إلى أن "المجلس الانتقالي" ومن ورائه الامارات، يسعى للسيطرة على ثروات المحافظات الشرقية النفطية والغازية، لإدراكه أن "الدولة الجنوبية" التي يسعى الى فرضها بالقوة لا يمكن ان تقوم لها قائمة دون محافظات شبوة وحضرموت والمهرة، بما تشكله من مساحة وثروات، مستغلا محدودية سكانها، ومستهينا بمقاومتها المسلحة لتوجهاته الرامية لاخضاعها بالقوة.