الثلاثاء 2024/04/16 الساعة 12:48 م

قرار سعودي عاجل وحازم يرعب

العربي نيوز - الرياض:

اتخذت المملكة العربية السعودية، قرارا عاجلا وحازما، حيال التصعيد الاخير من "المجلس الانتقالي" التابع للامارات، في محافظة حضرموت، ونشره مليشياته ومدرعاته الاماراتية في المكلا وتحريك ارتال منها صوب سيئون، وبدأت فعاليا اول تحرك لمواجهته عبر  استنفار قيادات حضرموت السياسية والقبلية والمجتمعية والمدنية، المناهضة للانتقالي، واستدعائهم إلى الرياض.

وأكدت مصادر محلية متطابقة في حضرموت، بينها صحيفة "صوت حضرموت"، أن السعودية "وجهت دعوة إلى وفد عال المستوى من حضرموت لزيارة الرياض". موضحة أن "طائرة سعودية ستنفذ رحلتين إلى سيئون والمكلا، لنقل عدد من الشخصيات والقيادات والنخب والمشايخ، قدرت عددهم بنحو 40 شخصية حضرمية.

مضيفة: "حيث ستصل صباح السبت طائرة سعودية لمطار سيئون يغادر عليها عدد من نخب ومشايخ الوادي والصحراء، ثم تذهب للمكلا وتحمل نخب ومشايخ الساحل، ومن المتوقع ان يكون وفد حضرمي كبير قرابة ال 40 شخصية يمثلون حضرموت خير تمثيل في هذه المرحلة المفصلية الهامة في تاريخ حضرموت".

شاهد .. السعودية تستدعي مكونات حضرموت للرياض

وحظيت هذه الخطوة السعودية بترحيب السياسيين والناشطين في حضرموت، المناهضين لتوغل "المجلس الانتقالي" التابع للامارات ومليشياته في المحافظة، والمعارضين نشره آلياته المسلحة ومدرعاته بأعداد كثيفة واستعراضية في محافظة حضرموت، تحت غطاء تأمين عقد اجتماعات الدورة السادسة لجمعيته العمومية.

شاهد .. "الانتقالي" يستعرض مدرعات مليشياته في المكلا

https://twitter.com/i/status/1659094797557067776

عبَّر عن هذا الترحيب، خالد منصور بتعليقه قائلا: "مع المملكه حياه اوموت. ولكن ثقتنا بها كبيرة .يوم اعادة.دولة الجنوب العربي". ووافقه ناصر المشجري، بقوله: "بعد لقاء تشاوري حضرمي وحملة اعلامية غير عادية السعودية تعتمد فريق حضرمي مستقل مدعوم من الرياض  للمشاركة في مشاورات الحل السياسي الشامل".

ومن جهته، قال الناشط الحضرمي بحساب (@alqooozy): "هذا الكلام الصح .. حضرموت يمثلها أبناؤها الاحرار ولا يمثلها اتباع الجنوب المنهار… حضرموت دولة ولن تكون تابعة لأحد يا مدمني التبعية ومن قيمته بربع حبة دجاجة". في اشارة إلى "المجلس الانتقالي" وارتهانه الكامل للامارات وأجندة اطماعها في اليمن.

يأتي هذا بعدما عقدت المكونات السياسية والقبلية والمجتمعية الحضرمية، الخميس، لقاء تشاوريا في سيئون، أكدت فيه رفضها "دخول قوات من خارج حضرموت"، واستعدادها لمواجهة مليشيات "الانتقالي"، وأعلنت 7 مقررات رئيسة، بينها لقاء رئيس مجلس القيادة الرئاسي، وتشكيل وفد للقاء قيادة المملكة العربية السعودية.

تفاصيل: مفاجأة تصدم الزُبيدي فور وصوله المكلا (تفاصيل)

وأعلنت مرجعية قبائل حضرموت وحلف قبائل حضرموت ومؤتمر حضرموت الجامع والهبة الحضرمية، وغيرها من المكونات والشخصيات في حضرموت، في وقت سابق، رفضها هيمنة "المجلس الانتقالي" كممثل للجنوب، ومقاطعتها لقاءه التشاوري، رفضا لما سمته "اتباع حضرموت بنهج الضم والالحاق والاقصاء والتهميش".

تفاصيل: هبة حضرمية عنيفة تلفح "الانتقالي" وتربكه (بيان)

وأزاح مسؤولون سياسيون ومحليون، الستار عن تفاصيل مخطط اماراتي خطير يستهدف حضرموت، والمملكة العربية السعودية وامنها القومي ومصالحها الاستراتيجية، بدأت تنفيذه باشراف ضابط المخابرات الاماراتية في اليمن، مليشيات "الانتقالي" التي انتشرت بكثافة في حضرموت تحديا لتأكيدات السعودية اعتبارها منطقة نفوذ لها.

تفاصيل: بدء تنفيذ مخطط اماراتي ضد حضرموت (صور)

سبق هذه التحركات الاماراتية، اطلاق السعودية، اعلانا رسميا بشأن حضرموت، على لسان قائد الدعم والإسناد في التحالف اللواء سلطان البقمي، بعث فيه رسالة مباشرة للامارات استهلها بقوله: "إن حضرموت منا وفينا"، وأثار حفيظة وريبة المراقبين للشأن اليمني، لتصريحه بنظرة المملكة لحضرموت، وتطلعاتها التوسعية فيها.

تفاصيل: اعلان سعودي مفاجئ بشأن حضرموت (فيديو)

وجاء هذا الاعلان السعودي، بعدما احتدم صراع النفوذ بين السعودية والامارات في جنوب البلاد، وبخاصة في حضرموت والمهرة، إثر اصرار الامارات على اخراج قوات الجيش الوطني منها واخضاعها لسيطرة مليشياتها المحلية، ودفع السعودية بألوية قوات "درع الوطن" الممولة منها، محل مليشيا "الانتقالي" بدءا من منفذ الوديعة.

تفاصيل: السعودية تحسم عسكرياً صراع النفوذ في حضرموت (صور)

تبنت السعودية منذ بداية العام 2022م تمويل تشكيل وتسليح الوية من السلفيين في جنوب اليمن، باسم "قوات اليمن السعيد" ثم "العمالقة الجديدة"، قبل ان تستقر تسميتها بقوات "درع الوطن" حسب قرار رئيس مجلس القيادة الرئاسي بإنشائها نهاية يناير الماضي، لتكون بموازاة مليشيات الامارات وكابحا لتمردها وزعزته الاستقرار.

تفاصيل:  إنشاء جيش جديد موازٍ بهذه التسمية والقيادة

وتدعم الامارات منذ العام 2021م تمدد نفوذ "الانتقالي" ونشر مليشياته بحضرموت، عبر افتعاله مواجهات وتحريكه تظاهرات احتجاجية على تدهور الاوضاع وتردي الخدمات وارتفاع اسعار المشتقات النفطية، ودعواته لتشكيل قوات مسلحة حضرمية، وتنفيذ حملات دعائية واسعة لوضع احجار اساس وتدشين مشاريع تحاول تقديمه منقذا.

بالمقابل، كشف مراقبون سياسيون وعسكريون عن "مخاوف جدية" من اندلاع حرب اقليمية بين السعودية وسلطنة عمان والامارات وقد تقود إلى حرب دولية، بفعل دفع الامارات "المجلس الانتقالي " لفرض نفسه ومليشياته على المكونات السياسية والمجتمعية والقبلية في حضرموت، وتلويح الاخيرة باللجوء لخيار المواجهة المسلحة مع "الانتقالي".

تفاصيل: نذر حرب اقليمية ودولية تنطلق من حضرموت

ويترافق هذا التصعيد الاماراتي عبر "المجلس الانتقالي" مع اعلان البيان الختامي لما سماه "اللقاء التشاوري للمكونات الجنوبية" رغم اعلان معظم هذه المكونات مقاطعة اللقاء، "توحيد الصفوف والمكونات الجنوبية بقيادة المجلس الانتقالي" و"الاصطفاف الجنوبي ضد الاحتلال اليمني" و"إقرار وثيقة اسس بناء الدولة الجنوبية الفيدرالية".

تفاصيل: "الانتقالي" يصدر بيان الانفصال رقم (1)

يُعد تصعيد "الانتقالي" ورئيسه عيدروس الزُبيدي لخطاب الانفصال في افتتاح "لقائه التشاوري"، وقبله كلمتيه بمناسبتي ذكرى تحرير عدن وعيد الفطر، "تحديا جديدا لعزم السعودية على انهاء تمرد الانتقالي واعاقته عمل مجلس القيادة الرئاسي والحكومة منذ انقلابه على الشرعية في 2019"، وتسببه في تدهور الاوضاع الادارية والخدمية والمعيشية.

يشار إلى أن "المجلس الانتقالي" ومن ورائه الامارات، يسعى للسيطرة على ثروات المحافظات الشرقية النفطية والغازية، لإدراكه أن "الدولة الجنوبية" التي يسعى الى فرضها بالقوة لا يمكن ان تقوم لها قائمة دون محافظات شبوة وحضرموت والمهرة، بما تشكله من مساحة وثروات، مستغلا محدودية سكانها، ومستهينا بمقاومتها المسلحة لتوجهاته الرامية لاخضاعها بالقوة.