الأحد 2024/07/21 الساعة 06:35 ص

اعلان ناري لجماعة الحوثي برعاية روسيا ! (فيديو)

العربي نيوز - موسكو:

فاجأت روسيا الجميع، برعايتها اعلانا ناريا لجماعة الحوثي من العاصمة الروسية موسكو، بشأن السلام في اليمن وشروطه، والهجمات البحرية للجماعة المتواصلة على الكيان الاسرائيلي وسفنه وسفن الدول والشركات الداعمة له في البحرين العربي والاحمر والمحيط الهندي والبحر الابيض المتوسط.

جاء هذا لقاء اجرته قناة "روسيا اليوم" مع المتحدث باسم جماعة الحوثي، محمد عبدالسلام الجمعة (5 يوليو)، على هامش زيارة وفد الجماعة لروسيا ولقائه ممثل الرئيس الروسي للشرق الاوسط وأفريقيا نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، بشأن تطورات العدوان على غزة والهجمات الحوثية.

وقال متحدث جماعة الحوثي ورئيس وفدها المفاوض، محمد عبدالسلام، عبر استديوهات القناة الروسية بموسكو: "إسرائيل مسؤولة عن تداعيات الوضع في البحر الأحمر والمنطقة. وعملياتنا البحرية والصاروخية لا تهدد الملاحة الدولية بل تستهدف السفن الإسرائيلية، وأسهمت في إرباك الموقف الإسرائيلي".

مضيفا: "قادرون على مواصلة هجماتنا البحرية بذات القوة، ولا ننكر أننا نستفيد من خبرات إيران لكن تصنيع الصواريخ يجري في اليمن". وأردف قائلا: "الموقف الروسي إيجابي تجاه قضية فلسطين. وموسكو تتفهم موقف اليمن المطالب بوقف الحرب في غزة والربط بين ذلك وعملياتنا البحرية والصاروخية".

وتابع القيادي الحوثي عبدالسلام، قائلا لبرنامج "نيوز ميكر" بقناة "روسيا اليوم": إن "الوضع في غزة وعمليات البحر الأحمر تتطلب نقاشا أكثر مع موسكو". متحدثا عن مسار المواجهة بين الجماعة وواشنطن ولندن، واستراتيجية الجماعة في حال اجتياح الكيان الإسرائيلي للبنان وشن حرب ضد "حزب الله".

شاهد .. اعلان حوثي ناري من موسكو (فيديو)

يأتي هذا عقب يومين على لقاء وفد جماعة الحوثي مع الممثل الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا، نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف في العاصمة الروسية موسكو، الثلاثاء (2 يوليو)، لبحث التطورات في فلسطين واليمن والتوتر في البحر الاحمر، حسب "روسيا اليوم". 

شاهد .. وفد حوثي يلتقي مسؤولين روس بموسكو

وجدد مبعوث الرئيس الروسي نائب وزير خارجية روسيا، خلال اللقاء الموقف الروسي المعلن من عمليات تحالف "حارس الرخاء" العسكري الامريكي البريطاني في اليمن، الذي "أدان الضربات الأمريكية والبريطانية المستمرة على اليمن، بوصفها تنتهك سيادة دولة مستقلة وتنفذ دون تفويض دولي وتهدد الملاحة الدولية".

وفقا لبيان صادر عن السفارة الروسية لدى اليمن، فإن لقاء ميخائيل بوغدانوف مع رئيس وفد جماعة انصار الله (الحوثيين) محمد عبدالسلام "أُولي اهتماما خاصا لديناميكيات الحالة في منطقة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، والوضع في البحر الأحمر وتم إدانة بشدة الضربات الأمريكية والبريطانية المستمرة على اليمن".

مضيفا: إن الضربات الامريكية البريطانية "تحايل (على) ميثاق الأمم المتحدة". وأردف: "تمت مناقشة متعمقة حول التسوية الشاملة للأزمة العسكرية والسياسية في اليمن، وتم التأكيد على أهمية زيادة الجهود الدولية لتهيئة الظروف اللازمة بسرعة لإقامة حوار وطني واسع النطاق بين اليمنيين تحت رعاية الأمم المتحدة".

شاهد .. روسيا تجدد ادانتها الضربات الامريكية على اليمن

من جانبه، قال رئيس الوفد الحوثي، محمد عبد السلام: "جرى خلال اللقاء بحث تطورات العدوان الإسرائيلي المتواصل على غزة، وضرورة العمل على وقف العدوان على فلسطين وايقاف العدوان الامريكي البريطاني على اليمن، وتم التطرق لعمليات البحر الأحمر وأنها لا تمثل تهديدا للملاحة الدولية أو استهدافا لأحد".

مضيفا في اعلان من العاصمة موسكو: "بل عمليات إسناد للشعب الفلسطيني وردا على ما يتعرض له اليمن من غارات أمريكية بريطانية. وأكدنا على أهمية الدور الروسي المتفهم لموقف اليمن المساند لفلسطين، وشكرنا للموقف الروسي الرافض للعدوان الأمريكي البريطاني عليه والداعم للعملية الإنسانية والسياسية في بلدنا".

وتابع القيادي الحوثي البارز محمد عبد السلام، في اعلانه  المنشور على حسابه بمنصة إكس (توتير سابقا): "كذلك استعراض مآلات حالة خفض التصعيد بين اليمن ودول العدوان، وضرورة الوصول إلى حل شامل يضمن وحدة وسيادة اليمن. كما نقلنا تحيات القيادة إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين". حسب تعبيره.

شاهد .. اعلان لمتحدث جماعة الحوثي من موسكو

الى ذلك، تتواصل جولات حرب شاملة، يشنها تحالف "حارس الرخاء" الامريكي البريطاني وتحالف "اسبيدس" الاوروبي، عبر غارات جوية على العاصمة صنعاء وعدد من المدن، ومواجهات بحرية وصاروخية واسعة مع جماعة الحوثي الانقلابية، ردا على تصعيد هجماتها المتواصلة بزعم "دعم فلسطين واسناد مقاومتها".

تفاصيل: اميركا تبدأ حربا شاملة في اليمن (محصلة)

وأطلقت جماعة الحوثي الانقلابية، الخميس (27 يونيو) على لسان زعيمها، أجرأ تهديد للمنطقة، بمرحلة جديدة خامسة "تفوق التصور" لتصعيدها المتواصل، يتجاوز استهداف سفن الكيان الاسرائيلي والدول الداعمة له، إلى التلويح باستهداف عدد من دول المنطقة المتعاونة مع اميركا وبريطانيا ضد الجماعة وفلسطين، حسب زعمها.

تفاصيل: أجرأ تهديد حوثي بتصعيد "يفوق التصور" ! (فيديو)

توعد الحوثي البحرية الامريكية بقوله: "أي حاملة طائرات جديدة ستصبح هدفا لقواتنا المسلحة من بعد دخولها إلى البحر الأحمر. إذا أرادت حاملة الطائرات الجديدة المغامرة والتورط والدخول في المأزق الذي كانت فيه ‘آيزنهاور‘ فلتأتِ والخسارة عليها. حاملة الطائرات الجديدة ستتعرض للخطر وبإمكانات صاروخية متطورة لا يمكن تفاديها ومنعها".

شاهد .. الحوثي يهدد البحرية الامريكية باسلحة فتاكة (فيديو)

سبق هذا، اصدار جماعة الحوثي الانقلابية، الاربعاء (27 يونيو)، اعلانا مفاجئا، باغت جميع المراقبين للشأن اليمني، محليا واقليميا ودوليا، تضمن تأكيدها رسميا، ما ظلت تسربه وكالات انباء عالمية امريكية وروسية بشأن امتلاكها صواريخ فرط صوتية، يرجح انها ول امدادات روسيا لها بالاسلحة والتقنيات الحديثة.

تفاصيل: جماعة الحوثي تباغت الجميع بهذا الاعلان (فيديو)

جاء هذا الاعلان، عقب ايام على كشف ضباط في البحرية الامريكية ومراسلون حربيون امريكيون، ومنصات امريكية متخصصة، عن كواليس مثيرة، لقرار سحب حاملة الطائرات يو إس إس دوايت دي أيزنهاور (USS Dwight D. Eisenhower) من منطقة عمليات البحر الاحمر، الخميس (20 يونيو).

تفاصيل: كواليس مثيرة لسحب ايزنهاور من مياه اليمن !

وتحت تأثير نشوة هذا الحدث، تواصل جماعة الحوثي هجماتها البحرية بزعم "دعم فلسطين واسناد مقاومتها"، وأعلنت الخميس (28 يونيو) تنفيذ "خامس عملية مشتركة مع المقاومة العراقية". بينما ووثق ملاحون اوروبيون الاثنين (24 يونيو) بمقاطع فيديو، لحظة تعرض سفينتهم التجارية (Transworld Navigator) لهجوم بزورق مفخخ بالبحر العربي.

تفاصيل: ملاحون يوثقون استهداف زورق لسفينتهم (فيديو)

تتابع هذه التطورات والمستجدات، في اعقاب اعلان جماعة الحوثي الانقلابية، السبت (15 يونيو)، ولأول مرة، عن تدشين انتقال هجماتها البحرية المتواصلة منذ منتصف اكتوبر 2023م، من مرحلة الانذار الناري للسفن لمنعها من العبور، إلى اغراق السفن المخالفة لحظر العبور. حسب تعبيرها.

تفاصيل: الحوثيون يعلنون الانتقال لاغراق السفن (محصلة)

وتواصل جماعة الحوثي، منذ منتصف اكتوبر الماضي، تنفيذ هجمات بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة باتجاه الكيان الاسرائيلي، وتحديدا ميناء إيلات (ام الرشراش)، حسب تأكيد ناطق جيش الكيان، بالتوازي مع هجمات بحرية تنفذها بزعم "منع مرور سفن الكيان الاسرائيلي والمرتبطة به والمتجهة إليه".

تفاصيل: "اسرائيل" تشتعل بهجوم يمني والاحتلال يؤكد (فيديو)

تفاصيل: الحوثيون يباغتون 5 سفن بسلاح جديد ! (فيديو)

بالتوازي، تواصل امريكا وبريطانيا تنفيذ عمليات عسكرية بالبحرين العربي والاحمر للتصدي لهجمات الحوثيين ابتداء من 19 اكتوبر، وتنفيذ غارات جوية على اليمن بدأتها فجر الاثنين (12 يناير) بهدف "تقويض قدرات الحوثيين الصاروخية وانهاء هجماتهم البحرية" على سفن الكيان الاسرائيلي، ولاحقا السفن الامريكية والبريطانية.

تفاصيل: شاهد أثار اعنف قصف امريكي لصنعاء (فيديو+صور)

تهدد الهجمات الحوثية في باب المندب والبحر الاحمر باثار اقتصادية كبرى، اقليميا ودوليا، إذ "يتم شحن 8.8 مليون برميل نفط خام يوميا من دول الخليج إلى أوروبا والولايات المتحدة والصين عبر البحر الأحمر ومضيق باب المندب، ما يجعله واحدا من أهم نقاط التجارة العالمية" حسب تأكيد إدارة معلومات الطاقة الامريكية، وتحذيرات دول عدة.

وتسببت الهجمات المتلاحقة من اليمن بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة المفخخة ذات التقنيات الايرانية، بتحويل شركات شحن عدة، مسارها عبر الرجاء الصالح، وخسائر مباشرة للكيان، وفقا لقناة "الجزيرة مباشر"، التي اكدت "توقفا شبه كامل لعمليات الشحن في موانئ إسرائيلية". حدا اعلنت معه سلطات الاحتلال أن "اسرائيل تحت الحصار".

شاهد .. الهجمات على ايلات تكبد الكيان خسائر مباشرة

كما تسببت الهجمات الحوثية البحرية حتى الان، في اعلان شركات شحن بحري كبرى، ابرزها "ميرسك" الدنماركية و"هاباج لويد" الالمانية و(CMACGM) الفرنسية، ايقاف خط سير سفنها عبر باب المندب والبحر الاحمر، والاضطرار لتغيير مسار رحلاتها عبر طريق رأس الرجاء الصالح والدوران حول قارة افريقيا، ما يضاعف زمن الرحلة وتبعا نفقاتها.

شاهد .. خسائر الكيان الاسرائيلي من هجمات الحوثي (فيديو)

في المقابل، تشهد الاوساط السياسية والشعبية، اتساع دائرة جدل واسع، حسمه  الزنداني بإصداره اعلانا هاما موجها إلى اليمنيين عموما، وكوادر وقواعد حزب التجمع اليمني للإصلاح، خصوصا،بشأن التحرك لنصرة فلسطين واسناد المقاومة الفلسطينية في غزة، بما فيه استهداف جماعة الحوثي الكيان الاسرائيلي وسفنه في باب المندب والبحر الاحمر.

تفاصيل: الزنداني يحسم جدل استهداف الكيان وسفنه (بيان)

وأصدر علماء السنة والجماعة في عدن والمحافظات الجنوبية، فتوى دينية شرعية في "المجلس الانتقالي" تحرم وتجرم تعاونه وأي قوات في الجنوب مع الكيان الاسرائيلي في حماية سفنه ومصالحه، التي باركت استهدافها، ودعت الى استمرارها، كما دعت منتسبي مختلف القوات في المحافظات المحرررة الى عصيان قياداتها ورفض حماية السفن الاسرائيلية.

تفاصيل: علماء الجنوب يصدرون فتوى بشأن "الانتقالي" (وثيقة)

عزز هذا مواصلة جيش الاحتلال الاسرائيلي شن غارات جوية وقصف بحري وبري بقنابل هائلة وقذائف محظورة دوليا، ابرزها القنابل العنقودية وقنابل الفسفور الابيض، مدمرا البنية التحتية والمنشآت المدنية بقطاع غزة، وموقعا عشرات الآلاف من القتلى والجرحى المدنيين، جلهم من الاطفال والنساء، علاوة على حصاره الخانق لغزة وتوسيع عدوانه إلى رفح.

وأججت أميركا الرأي العام اليمني والعربي باستمرارها في توفير الغطاء السياسي للكيان الاسرائيلي، وتعطيلها للمرة الرابعة، الاربعاء (21 فبراير) بالفيتو، صدور قرار عن مجلس الامن الدولي بوقف العدوان الاسرائيلي على غزة، بعد تفعيل امين الامم المتحدة المادة 99 باعتبار الحرب على غزة "تهدد بانهيار النظام العام للامم المتحدة، والامن والسلم الدوليين".

من جانبها، استنكرت عدد من الدول العربية الموقف الامريكي. بينما أكد سياسيون وقانونيون "سقوط الشرعية الدولية". ونوهوا إلى أن "امريكا اختارت بنفسها هدم مؤسسات التشريع الدولي، ولم يعد لمجلس الأمن قيمة أو الأمم المتحدة". مشددين أن "وقوف واشنطن بوجه المادة 99 من ميثاق الأمم المتحدة، يعني تقويضها لشرائع اكبر مؤسسة دولية في العالم".

يشار إلى أن محصلة ضحايا العدوان الإسرائيلي تجاوزت "38202 قتيلا فلسطينيا (بينهم 26500 طفل وامرأة ومسنا)، والمصابين 82216، منذ 7 أكتوبر الفائت". في مقابل "1400 قتيلا من الاسرائيلين بينهم نحو 1000 ضباط وجنود، ونحو 6800 جريح". فيما أسرت "حماس" نحو 250 إسرائيليا، حسب ناطق "كتائب القسام"، ابو عبيدة.