الثلاثاء 2024/04/16 الساعة 01:29 م

الزنداني يحسم جدل استهداف الكيان وسفنه (بيان)

العربي نيوز - صنعاء:

صدر للتو اعلان هام موجه إلى اليمنيين عموما، وكوادر وقواعد حزب التجمع اليمني للإصلاح، خصوصا، يحسم الجدل حيال التحرك لنصرة فلسطين واسناد المقاومة الفلسطينية في غزة، بما فيه تحرك جماعة الحوثي وهجماتها على كيان الاحتلال الاسرائيلي بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة واستهداف سفنه في البحر الاحمر.

جاء هذا في بيان لرئيس الكتلة البرلمانية لحزب التجمع اليمني للإصلاح سابقا، واستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية في جامعة صنعاء، النائب البرلماني البروفيسور منصور عزيز الزنداني، نشره نجله محمد على حائطه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، تضمن ردا على تهديدات الكيان الاسرائيلي بقصف اليمن.

وتحت عنوان "كلنا في اليمن مع غزة وهذا هو ردنا على تهديدات القائد الصهيوني لليمنيين"، قال البروفيسور الزنداني في بيانه: "مع عودة عدوان الاحتلال الصهيوني على أبناء غزة نؤكد دعمنا الثابت وخياراتنا المستقلة تجاه أشقائنا في فلسطين بشكل عام وفي غزة بشكل خاص، وأي مواجهة عسكرية مع العدو الصهيوني وحلفائه".

مضيفا في الاصطفاف مع كل من يردع الكيان: "ليس لنا في يمن الإسلام والعروبة، يمن المدد موقف ثاني أو ثالث ، إنما هو موقف واحد موقف الشعب اليمني الداعم لغزة ولكل فلسطين. شعبنا واحد وجيشنا واحد وصفنا واحد في هذه القضية، لا مكان حينها للفرقة والشتات، هذه هي يمننا من الحديدة إلى المهرة ومن عدن إلى صعدة".

وتابع داعيا لتجاوز الخلافات: "ربنا واحد، قرآننا واحد، ونبينا واحد، وديننا واحد، وإسلامنا واحد، وعروبتنا واحدة، لن يجد فينا العدو الصهيوني أي خلاف او اختلاف لينفذ منه نحو أهدافه. فكرنا ورأينا وعرفنا وعهدنا وسياستنا أن فلسطين لا تقبل القسمة على اثنين مهما كانت التضحيات ، إنها فقط دولة فلسطين العربية من النهر إلى البحر".

كما خاطب البروفيسور منصور الزنداني كيان الاحتلال الاسرائيلي، في سياق رده على تهديدات قائد القوات الجوية للكيان بقصف اليمن ردا على هجمات جماعة الحوثي ضد الكيان وسفنه، قائلا: "ولا خيار لبني صهيون الا الخروج من فلسطين والعودة سالمين إلى بلدانهم التي قدموا منها إن أرادوا الحياة، كما يقول تلمودهم وهم يعرفون الطريق".

مضيفا: "في الأيام القليلة الماضية يظهر علينا قائد القوات الجوية الصهيو - صليبية في فلسطين المحتلة يتوعد بالهجوم على اليمن وضربها بسلاحه الأمريكي المتطور، ويعتقد هذا المهزوم مقدما أنه يخيف بذلك أبناء الشعب اليمني بإستعراض عدته وعتاده. لهذا المريض نفسيا وبكل وضوح نقول وبصوت عال: إن طائراتكم كلها لن تخيفنا".

وتابع البروفيسور الزنداني المقيم بالعاصمة صنعاء: ان هذه التهديدات "لن تخيفنا أو تثنينا عن موقفنا الثابت تجاه غزة، بل وتجاه كل فلسطين، ونؤكد لكم ما هو مؤكد: لمن لا يعرف اليمن وشعبه نقول له: جيوشكم أكفانها جاهزة لدينا، وسلاحكم مهما كان متطورا لا يرعبنا؛ لأن الخوف لا يرهبنا، وليس له مكان في عقولنا أو قلوبنا أو صدورنا".

ناصحا حكومة وسلطات كيان الاحتلال الاسرائيلي والقوى الغربية والاوروبية الداعمة له وجرائم حربه وعدوانه في فلسطين المحتلة طوال قرابة 70 عاما منذ زرع الكيان بالجسد العربي وتثبيت احتلاله، بقوله: "إقرأوا التأريخ لتعلموا منه أن اليمن كان ولازال مقبرة للغزاة، وستعلمون أن أبناء اليمن جيل بعد جيل هم حملة راية الاسلام وراية الحرية".

مضيفا: "أما الحرب وبكل أنواعها فنحن رجالها في الماضي والحاضر والمستقبل، وقوتنا وعزيمتنا نستمدها من كتابنا وإيماننا ومن وطننا، وحياتنا كلها قوة ونخوة وعزة وكرامة". وأردف: إن "تحرير فلسطين بالنسبة لنا واجب ديني، وواجب عربي، وواجب انساني، فهي تاريخا وحاضرا ومستقبلا منا ونحن منها. إنها أمانة في أعناقنا لن نخذلها".

وتابع البروفيسور منصور الزنداني في بيانه الذي حاز تفاعلا وتأييدا واسعا، متحدثا عن امانة فلسطين "ليس لنا من خيار الا أن نكون معها بأي من الانتصارين، أما النصر على العدو، أو نصر الشهادة في سبيل الله. نعم نحن في اليمن مع غزة ومع المقاومة ومع كل فلسطين قلبا واحدا وصوتا واحدا وموقفا واحدا فهي في اليمن توحدنا".

مردفا: "وعلى كل صهيوني ومن يدعمهم أن يعلموا أن اليمن اذا قالت فعلت، وقولها حق، وفعلها حق وحينها ليس لنا خيار آخر الا النصر. أما بني صهيون ومن يدعمهم فلن يكون لهم الا الهزيمة والذل والعار. فلسطين هي همنا حتى تتحرر ويخرج منها كل صهيوني، كما سيخرج أيضا كل متصهين من أرض العرب، لا مكان لهم بيننا".

واختتم استاذ العلوم السياسية البروفيسور منصور الزنداني بيانه بقوله: "وإننا ندعو كل الأشقاء في الدول العربية والإسلامية إلى تبني نفس الموقف ؛ لأن ذلك هو موقف الشرف الرفيع لنا جميعا شعوبا وحكومات.. النصر لفلسطين الحرية لفلسطين .. الذل والعار لمن خذل فلسطين، ليس لنا الا أحد النصرين: نصر على العدو، او نصر الشهادة".

شاهد .. موقف الزنداني من استهداف الحوثي للكيان (بيان)

يتزامن هذا الاعلان، مع إقرار مجلس "الامن القومي" للكيان الاسرائيلي سلسلة اجراءات لردع جماعة الحوثي الانقلابية، ووضع حد للصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة الحوثية واستهدافها سفنه، في مياه البحر الاحمر، بوابة ارتباط الكيان بالشرق وافريقيا.

تفاصيل: مجلس امن الكيان يقر ردع الحوثيين

ويترافق هذا الاجتماع، مع تقدم الولايات المتحدة الامريكية رسميا، ولأول مرة، باعتذار لجماعة الحوثي الانقلابية عن اتهامها بتنفيذ عملية اختطاف ناقلة النفط والكيماويات الاسرائيلية "ام في سنترال بارك" قبالة خليج عدن، معلنة عن هوية الجهة المنفذة للاستهداف، صباح الاحد، ونتائج استجواب المهاجمين.

تفاصيل: اميركا تعتذر رسميا لجماعة الحوثي ! (وثيقة)

جاء اعلان وزارة الدفاع الامريكية، بعد أقل من 24 ساعة على اعلان القيادة المركزية للقوات الامريكية عن ما سمته "تنفيذ عملية تحرير بإنزال جوي عسكري لناقلة نفط وكيماويات، اختطفها مسلحون قبالة خليج عدن الأحد، تدعى ‘سنترال بارك‘ وتابعة لشركة ‘زودياك‘ المملوكة لرجل الاعمال الاسرائيلي إيال عوفر".

من جانبها، كذبت جماعة الحوثي الانقلابية عملية اختطاف السفينة "سنترال بارك" قبالة خليج عدن وكذا عملية تحريرها، على لسان عضو ما يسمى "المجلس السياسي الاعلى" لسلطة الجماعة، محمد علي الحوثي في تدوينة بمنصة إكس، مُعلقا: "المشهور أن الامريكيين متفوقون في التمثيل". حد قوله.

شاهد .. اول تعليق حوثي على اعلان اميركا تحرير سفينة بعدن

وكان صدر، مساء الاحد، أول اعلان رسمي عن جماعة الحوثي الانقلابية، بشأن التصريحات الامريكية والبريطانية عن اختطاف ناقلة النفط والكيماويات "سنترال بارك" التابعة لشركة "زودياك ماريتايم ليميتد" المملوكة لعائلة عوفر الاسرائيلية ومقرها العاصمة البريطانية لندن، قبالة خليج عدن.

تفاصيل: بيان لجماعة الحوثي عن ناقلة النفط الاسرائيلية

تأتي هذه التطورات بالتوازي مع تصعيد الجماعة ومليشياتها بحريا، عقب استيلائها الاحد الفائت على سفينة الشحن التجارية "ذا جلاكسي ليدر" المملوكة لرجل الاعمال الاسرائيلي ابراهام اونغر ارامي، اثناء عبورها مياه البحر الاحمر باتجاه الهند، واقتيادها الى ميناء الصليف الخاضع لسيطرتها.

تفاصيل: سفير اليابان يطلق مفاجأة بشأن "جلاكسي"

وإعلنت جماعة الحوثي أنها "مستمرة في تنفيذ عملياتها العسكرية ضد سفن ومصالح العدو الإسرائيلي في البحر الاحمر حتى يتوقف عدوانه على غزة ويكف عن جرائمه بحق الشعب الفلسطيني". محذرة من أن "أي قطعة عسكرية تحمي السفن الإسرائيلية ستكون هدفاً مشروعاً لعملياتها". 

شاهد .. بيان خطير لـ "بحرية" مليشيا الحوثي الانقلابية

كما تواصل جماعة الحوثي الانقلابية، تنفيذ هجمات باتجاه الكيان الاسرائيلي، بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة، أخرها حسب ما أعلن الناطق العسكري للجماعة، وأكده جيش الكيان، هجوم تاسع، الاربعاء، استهدف مدينة إيلات (ام الرشراش) جنوبي فلسطين المحتلة، والتي تضم 60 الف مستوطن صهيوني، جرى إجلاؤهم من غلاف غزة.

تفاصيل: جيش الكيان يصدر هذا الاعلان المفاجئ (بيان)

إلى ذلك يواصل جيش الاحتلال الاسرائيلي، رعم اعلان سريان اتفاق الهدنة، شن غارات جوية وقصف بحري وبري بقنابل هائلة وقذائف محرمة الاستخدام دوليا، ابرزها القنابل العنقودية وقنابل الفسفور الابيض، مخلفا دمارا هائلا في البنية التحتية والمنشآت المدنية بقطاع غزة، وموقعا عشرات الآلاف من القتلى والجرحى المدنيين، علاوة على حصاره الخانق للقطاع.

يشار إلى أن محصلة ضحايا العدوان الإسرائيلي تجاوزت "14532 قتيلا فلسطينيا (بينهم 6000 طفل و4000 امرأة و668 مسنا)، والمصابين 29000، منذ 7 أكتوبر الفائت". في مقابل "1400 قتيلا من الاسرائيلين بينهم 347 ضباط وجنود، ونحو 3000 جريح". فيما أسرت "حماس" نحو 250 إسرائيليا، حسب ناطق "كتائب القسام"، ابو عبيدة.

الزنداني يحسم جدل استهداف الكيان وسفنه (بيان)