الأحد 2024/07/21 الساعة 07:14 ص

احمد علي يطالب علنا بإرث والده !

العربي نيوز - ابوظبي:

طالب نجل الرئيس الاسبق علي عبدالله صالح عفاش، وقائد جيشه العائلي (الحرس الجمهوري والقوات الخاصة)، احمد علي عفاش، المقيم في ابوظبي، رسميا، بإرث والده، بوصفه الوريث السياسي الاول لوالده في السلطة واعادة توحيد اليمن في 22 مايو 1990م، محاولا تقمص خطاب والده في التمسك بوحدة اليمن.

جاء هذا في كلمة وجهها احمد علي عفاش، المقيم في ابوظبي منذ العام 2013م، الى اليمنيين بمناسبة الذكرى الرابعة والثلاثين لتوحيد شطري اليمن اللذين مزقهما الاحتلالان البريطاني والتركي، تعمد فيه التذكير بدور والده في اعادة توحيد اليمن، ورفع علم اليمن الموحد من القصر الرئاسي في عدن يوم 22 مايو 1990.

واعتبر احمد عفاش الوحدة منجزا لوالده وحزبه، بقوله: "يسعدني أن أتوجه بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى كل أبناء شعبنا اليمني العظيم، وإلى إخواني وأخواتي قيادة وأعضاء المؤتمر الشعبي العام وحلفائه وأنصاره، بحلول العيد الـ34 لإعادة تحقيق وحدة الوطن وقيام الجمهورية اليمنية في الـ22 من مايو المجيد 1990م".

مضيفا في التذكير برفع والده علم الوحدة: "ولن ننسى في هذا اليوم التاريخي المجيد الذي رُفع فيه علم الوحدة في العاصمة الاقتصادية عدن الباسلة على يد محققي الوحدة الرئيس الشهيد علي عبدالله صالح وأخيه الرئيس علي سالم البيض ورفاقهما الميامين، كثمرة للنضالات والإرهاصات الكثيرة التي سبقت هذا الميلاد العظيم".

ولم يفته المَّن على اليمنيين بحديثه عن "انجازات" لوالده، قائلا: "والتي في ظلها بدأ شعبنا صفحة جديدة في حياته تحققت فيها الكثير من التحولات والمنجزات العظيمة في كل المجالات السياسية والتنموية، وكان في مقدمتها إسدال الستار على الصراعات الشطرية والداخلية وتحقيق الأمن والاستقرار والوئام والتنمية في الوطن".

مُقدما نفسه بالمقابل، المنقذ لليمن من "ما تواجهه الوحدة حالياً من تحديات كبيرة وعاصفة"، قائلا: "إنها وُجدت لتبقى، لأنها مشروع وطني جامع كبير، وهي منجز عظيم لكل الشعب يجب الحفاظ عليها. فهي عنوان عزتكم وقوتكم ووجودكم، وفيها أمنكم واستقراركم. وهي أمانة الأجيال في عنق كل يمني حر يهمه مصلحة الوطن".

شاهد .. احمد علي يطالب بإرث والده في وحدة اليمن

يأتي هذا بعدما سحب احمد علي، اعترافه بالشرعية اليمنية، ممثلة بمجلس القيادة الرئاسي والحكومة اليمنية المعترف بها، عبر اعلان مفاجئ كال فيه للشرعية اليمنية، اتهامات عدة، جاء بينها "الكيد والحقد السياسي والاتجار بدماء وارواح اليمنيين ومقدرات اليمن وافتقاد الاستقلال الوطني والخضوع للوصاية". حسب زعمه.

تفاصيل: احمد علي يسحب اعترافه بالشرعية (اعلان)

وقدم احمد علي عفاش، رسميا، نفسه لليمنيين والتحالف العربي بقيادة السعودية والامارات، والمجتمع الدولي؛ رئيسا منقذا لليمن مما سماه "المنحدر الكارثي الذي آل إليه" جراء اسقاط نظام والده في 2011م، عارضا نفسه "رجل دولة ينحاز للسلام والأمن والاستقرار والديمقراطية والمشاركة السياسية والتعايش السلمي وحقوق المواطنة".

 حد تعبيره.

تفاصيل: احمد عفاش يقدم نفسه رئيسا منقذا لليمن (بيان)

كما استدعى احمد علي عفاش، لأول مرة، جيشه (الحرس الجمهوري والقوات الخاصة)، مهددا باستخدام القوة العسكرية، لحسم الحرب في اليمن والعودة الى السلطة، زاعما أنه "يحظى بتأييد شعبي وسياسي ومدني"، وأنه "يتلقى مئات مئات بل آلاف رسائل العتاب واللوم من اكثر من طيف يمني لا يستهان به، لعدم استخدامه القوة لحسم الوضع".

تفاصيل: احمد علي يستدعي جيشه لأول مرة (اعلان)

ورد هذا في رسالة بعثها الاربعاء (15 مايو)، إلى رئيس وأعضاء لجنة العقوبات الدولية في مجلس الامن، ومركز التنسيق المعني برفع الأسماء من قائمة العقوبات وأمين مكتب المظالِم (لجنة الجزاءات)؛ يتوسلهم رفع العقوبات الدولية المفروضة عليه ووالده، بتهمة تهديد الامن والاستقرار في اليمن والسلم الدولي.

تفاصيل: احمد علي يستفز الشرعية بهذا الاعلان

وسبق لنجل عفاش، احمد علي، أن هاجم الرئيسين هادي والعليمي  والحكومة اليمنية، عبر اصداره اعلانا مفاجئا، منتصف نوفمبر 2023م تضمن اتهامات للشرعية اليمنية (مجلس القيادة الرئاسي والحكومة)، واشهارا لما اعتبره مراقبون "حزبا جديدا" لنشاط احمد علي عفاش في اليمن، خلال المرحلة المقبلة.

تفاصيل: رسميا .. احمد علي يعلن حزبا جديدا (وثيقة)

يتهم خبراء لجنة الامم المتحدة وسياسيون وعسكريون الرئيس الاسبق علي عفاش ونجله احمد وابن اخيه طارق، بالانتقام من ثورة الشباب الشعبية السلمية التي اطاحت بنظامه العائلي الفاسد والمستبد، عبر سلسلة جرائم وانتهاكات جسيمة لحقوق الانسان واعمال انتقامية، شملت الاغتيالات والتفجيرات للمنشآت العسكرية والخدمية والاقتصادية.

متحدثين بالتفصيل عن أن انتقام علي عفاش ونجله احمد علي وابن عمه طارق عفاش، تواصل حتى بعد نقل السلطة للرئيس هادي، طوال الاعوام (2012-2014م) وصولا إلى تسليم معسكرات ومخازن الجيش اليمني الى جماعة الحوثي ومشاركتها في انقلاب سبتمبر 2014م، حتى مصرع علي عفاش بانقلابه على الحوثيين نهاية 2017م.

تفاصيل: ادانة دولية تقصم ظهر أسرة علي عفاش (وثيقة)

يشار إلى أن احمد علي عفاش، يتنافس مع ابن عمه طارق عفاش، عبر قواتهما وترسانة إعلامهما المرئي (قناتي "اليمن اليوم" و"الجمهورية") والمسموع والمطبوع والالكتروني، على وراثة علي عفاش في السلطة، ويسعى جناح عفاش في المؤتمر الشعبي الى تنصيب احمد علي رئيسا للحزب تمهيدا لتقديمه رئيسا لليمن في التسوية السياسية للحرب، بدعم اماراتي سعودي.