السبت 2024/05/18 الساعة 05:09 م

جماعة الحوثي تكشف صواريخها الجديدة (صور)

العربي نيوز - صنعاء:

كشفت جماعة الحوثي الانقلابية، عن صواريخ جديدة، ذات تقنية ايرانية، قالت انها دخلت الخدمة في تصعيدها المتواصل لهجماتها البحرية التي اعلنت توسيعها الى البحر الابيض المتوسط، واستمرارها بزعم "دعم فلسطين واسناد مقاومتها بمواجهة العدوان الاسرائيلي وحصاره على غزة".

جاء هذا في تصريح نشره، عضو ما يسمى "المجلس السياسي الاعلى" لسلطة جماعة الحوثي والمؤتمر الشعبي جناح علي عفاش، القيادي البارز، محمد علي الحوثي، عن دخول البحر الأبيض المتوسط نطاق هجمات الجماعة، بجانب بحر العرب والبحر الاحمر والمحيط الهندي.

ونشر محمد الحوثي، رئيس ما يسمى "اللجنة الثورية العليا" لجماعة الحوثي، على حسابه الرسمي على منصة إكس (توتير سابقا) الاثنين (13 مايو) تصريحات له بثتها قناة "الجزيرة"، تحدث فيها عن ان اربعة بحار صارت بـ "مرمى نيران ومدى صواريخ الجماعة وطائراتها المسيرة".

شاهد .. الحوثي يتباهى بتهديد 4 بحار في المنطقة 

كما نشر محمد علي الحوثي، بالتوازي، تدوينة اخرى على حسابه بمنصة إكس"، ضمنها حروفا مشفرة "ح ع ط ض"، مرفقة بصورة لصاروخ بحري مجنح، كاشفا بذلك عن اسلحة الجماعة التي ستستخدمها في ما سمته "المرحلة الرابعة من التصعيد ضد كيان الاحتلال الاسرائيلي".

شاهد .. الحوثيون يكشفون عن صواريخ جديدة (صور)

يأتي هذا الكشف، بعدما فاجأت جماعة الحوثي، الجميع، صبيحة عيد الفطر (10 ابريل)، بإشهارها عن اسلحة جديدة امتلكتها واعلان دخولها مسرح هجماتها المتواصلة على الكيان الاسرائيلي وسفنه والسفن الامريكية والبريطانية في البحرين العربي والاحمر بزعم "دعم فلسطين واسناد مقاومتها".

تفاصيل: عيدية الحوثيين: اشهار اسلحة جديدة! (صور)

والخميس (9 مايو)، أعلن زعيم جماعة الحوثي، عن تصعيد الجماعة عسكريا ضمن "المرحلة الرابعة"، بقوله: "كلما اتَّجه العدو إلى التصعيد؛ ينبغي أن نتَّجه إلى التصعيد أكثر، على كل المستويات والأنشطة؛ مع تصعيد العدو فيما يتعلق بمعبر رفح، وشرق رفح، والتهديد المتوقع على بقية رفح".

شاهد .. الحوثي يعلن مقابلة التصعيد الاسرائيلي بالتصعيد (فيديو)

موضحا المقصود ببدء "المرحلة الرابعة من التصعيد" وتوسيع نطاق الهجمات الى البحر الابيض المتوسط، ومعلنا في الوقت نفسه عن تحضيرات لمرحلة خامسة وسادسة من التصعيد قال انهما ستكونان مؤثرتان وبالغة الحساسية، وكشف عما سماه "خيارات مؤثرة على العدو ولا خطوط حمر".

شاهد .. زعيم الحوثيين يعلن تفاصيل مرحلة التصعيد الرابعة (فيديو)

شاهد .. الحوثي يكشف عن مرحتلي تصعيد قادمتين خطيرتين (فيديو)

وتواصل جماعة الحوثي، منذ منتصف اكتوبر الماضي، تنفيذ هجمات بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة باتجاه الكيان الاسرائيلي، وتحديدا ميناء إيلات (ام الرشراش)، حسب تأكيد ناطق جيش الكيان، بالتوازي مع هجمات بحرية "لمنع مرور سفن الكيان الاسرائيلي والمرتبطة به والمتجهة إليه".

تفاصيل: "اسرائيل" تشتعل بهجوم يمني والاحتلال يؤكد (فيديو)

تفاصيل: الحوثيون يباغتون 5 سفن بسلاح جديد ! (فيديو)

بالتوازي، تواصل امريكا وبريطانيا تنفيذ عمليات عسكرية بالبحرين العربي والاحمر للتصدي لهجمات الحوثيين ابتداء من 19 اكتوبر، وتنفيذ غارات جوية على اليمن بدأتها فجر الاثنين (12 يناير) بهدف "تقويض قدرات الحوثيين الصاروخية وانهاء هجماتهم البحرية" على سفن الكيان الاسرائيلي، ولاحقا السفن الامريكية والبريطانية.

تفاصيل: شاهد أثار اعنف قصف امريكي لصنعاء (فيديو+صور)

تهدد الهجمات الحوثية في باب المندب والبحر الاحمر باثار اقتصادية كبرى، اقليميا ودوليا، إذ "يتم شحن 8.8 مليون برميل نفط خام يوميا من دول الخليج إلى أوروبا والولايات المتحدة والصين عبر البحر الأحمر ومضيق باب المندب، ما يجعله واحدا من أهم نقاط التجارة العالمية" حسب تأكيد إدارة معلومات الطاقة الامريكية، وتحذيرات دول عدة.

وتسببت الهجمات المتلاحقة من اليمن بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة المفخخة ذات التقنيات الايرانية، بتحويل شركات شحن عدة، مسارها عبر الرجاء الصالح، وخسائر مباشرة للكيان، وفقا لقناة "الجزيرة مباشر"، التي اكدت "توقفا شبه كامل لعمليات الشحن في موانئ إسرائيلية". حدا اعلنت معه سلطات الاحتلال أن "اسرائيل تحت الحصار".

شاهد .. الهجمات على ايلات تكبد الكيان خسائر مباشرة

كما تسببت الهجمات الحوثية البحرية حتى الان، في اعلان شركات شحن بحري كبرى، ابرزها "ميرسك" الدنماركية و"هاباج لويد" الالمانية و(CMACGM) الفرنسية، ايقاف خط سير سفنها عبر باب المندب والبحر الاحمر، والاضطرار لتغيير مسار رحلاتها عبر طريق رأس الرجاء الصالح والدوران حول قارة افريقيا، ما يضاعف زمن الرحلة وتبعا نفقاتها.

شاهد .. خسائر الكيان الاسرائيلي من هجمات الحوثي (فيديو)

في المقابل، تشهد الاوساط السياسية والشعبية، اتساع دائرة جدل واسع، حسمه  الزنداني بإصداره اعلانا هاما موجها إلى اليمنيين عموما، وكوادر وقواعد حزب التجمع اليمني للإصلاح، خصوصا،بشأن التحرك لنصرة فلسطين واسناد المقاومة الفلسطينية في غزة، بما فيه استهداف جماعة الحوثي الكيان الاسرائيلي وسفنه في باب المندب والبحر الاحمر.

تفاصيل: الزنداني يحسم جدل استهداف الكيان وسفنه (بيان)

وأصدر علماء السنة والجماعة في عدن والمحافظات الجنوبية، فتوى دينية شرعية في "المجلس الانتقالي" تحرم وتجرم تعاونه وأي قوات في الجنوب مع الكيان الاسرائيلي في حماية سفنه ومصالحه، التي باركت استهدافها، ودعت الى استمرارها، كما دعت منتسبي مختلف القوات في المحافظات المحرررة الى عصيان قياداتها ورفض حماية السفن الاسرائيلية.

تفاصيل: علماء الجنوب يصدرون فتوى بشأن "الانتقالي" (وثيقة)

عزز هذا مواصلة جيش الاحتلال الاسرائيلي شن غارات جوية وقصف بحري وبري بقنابل هائلة وقذائف محرمة الاستخدام دوليا، ابرزها القنابل العنقودية وقنابل الفسفور الابيض، مخلفا دمارا هائلا في البنية التحتية والمنشآت المدنية بقطاع غزة، وموقعا عشرات الآلاف من القتلى والجرحى المدنيين، جلهم من الاطفال والنساء، علاوة على حصاره الخانق للقطاع.

وأججت أميركا الرأي العام اليمني والعربي باستمرارها في توفير الغطاء السياسي للكيان الاسرائيلي، وتعطيلها للمرة الرابعة، الاربعاء (21 فبراير) بالفيتو، صدور قرار عن مجلس الامن الدولي بوقف العدوان الاسرائيلي على غزة، بعد تفعيل امين الامم المتحدة المادة 99 باعتبار الحرب على غزة "تهدد بانهيار النظام العام للامم المتحدة، والامن والسلم الدوليين".

من جانبها، استنكرت عدد من الدول العربية الموقف الامريكي. بينما أكد سياسيون وقانونيون "سقوط الشرعية الدولية". ونوهوا إلى أن "امريكا اختارت بنفسها هدم مؤسسات التشريع الدولي، ولم يعد لمجلس الأمن قيمة أو الأمم المتحدة". مشددين أن "وقوف واشنطن بوجه المادة 99 من ميثاق الأمم المتحدة، يعني تقويضها لشرائع اكبر مؤسسة دولية في العالم".

يشار إلى أن محصلة ضحايا العدوان الإسرائيلي تجاوزت "34596 قتيلا فلسطينيا (بينهم 26500 طفل وامرأة ومسنا)، والمصابين 77816، منذ 7 أكتوبر الفائت". في مقابل "1400 قتيلا من الاسرائيلين بينهم نحو 1000 ضباط وجنود، ونحو 6800 جريح". فيما أسرت "حماس" نحو 250 إسرائيليا، حسب ناطق "كتائب القسام"، ابو عبيدة.

جماعة الحوثي تكشف صواريخها الجديدة (صور)