الجمعة 2024/03/01 الساعة 07:53 ص

جماعة الحوثي توافق على وقف هجماتها 

العربي نيوز - صنعاء:

أعلنت جماعة الحوثي الانقلابية، رسميا، عن موافقتها واستعدادها الكامل لوقف الهجمات البحرية التي تشنها منذ منتصف نوفمبر الماضي في البحر العربي وخليج عدن وباب المندب والبحر الاحمر بزعم "منع مرور سفن الكيان الاسرائيلي والمرتبطة به والمتجهة اليه دعما لفلسطين ومقاومتها".

جاء هذا في مؤتمر صحفي عقدته وزارة الخارجية بحكومة الحوثيين غير المعترف بها، في صنعاء، الاثنين (5 فبراير)، لبيان موقفها من الغارات الجوية والضربات الصاروخية الامريكية البريطانية التي تشنها على اليمن بهدف "تقويض القدرات العسكرية للجماعة وتهديداتها البحرية".

وقال نائب وزير الخارجية بحكومة الحوثيين، القيادي الحوثي البارز، حسين العزي، إن موقف جماعته: "فرضته يمنيتنا وعروبتنا وإنسانيتنا وإسلامنا تجاه أبطال المقاومة في غزة، الذين يناضلون دفاعا عن أرضهم وحريتهم واستقلالهم وتحرير فلسطين من الاحتلال الصهيوني الغاشم".

مضيفا: "العدوان الأمريكي البريطاني على اليمن يسعى لمنع أي مساندة لشعب فلسطين المظلوم، وكذا حرص أمريكا منذ البداية على ألا يكون هناك أي صوت مناهض لإسرائيل في عدوانها على غزة من خلال أفعالها ومواقفها التي برهنتها في كل المحافل الدولية ومجلس الأمن الدولي".

وتابع: "على أمريكا وإسرائيل أن تيأسا من موقفنا الداعم والثابت تجاه غزة وفلسطين مهما فعلت وضربت وقصفت". وأردف: "الشعب اليمني على استعداد بأن يخوض معركة البحر الأحمر حتى ينفذ مواقفه المعلنة لمنع عبور السفن الإسرائيلية والمتجهة من وإلى الموانئ الفلسطيني المحتلة".

لكنه استدرك قائلا: "إن هذا الإجراء مؤقت حتى ينتهي العدوان على قطاع غزة وتفتح المنافذ لعبور الأغذية والأدوية إلى القطاع الذي يتعرض لحرب إبادة جماعية دون أن يحرك العالم ساكناً،.. نحن نقف إلى جانب فلسطين دعماً لإرادة الخير والحرية والاستقلال والأمن في المنطقة والعالم".

نافيا المبررات التي تستند اليها الولايات المتحدة الامريكية والمملكة البريطانية المتحدة في الغارات الجوية والضربات الصاروخية التي تواصل تنفيذها منذ فجر الجمعة 12 يناير على العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات الواقعة تحت سيطرة جماعة الحوثي بهدف "تدمير مواقع عسكرية للحوثيين".

وقال: "نذكر أن أمريكا التي تتهم اليمن بتهديد الملاحة البحرية هي نفسها التي قالت ‘لا تتوفر لديها معلومات عن أن الكيان الصهيوني يرتكب مجازر بحق المدنيين في غزة‘، وإن ‘الضحايا من الأطفال في غزة صفر‘، فيما المجازر الوحشية والهمجية ترتكب على مدار الساعة على مرأى ومسمع العالم".

مضيفا: إن صنعاء آخر جهة يتم توجيه هذه التهم الكاذبة إليها من قبل أمريكا، بدليل أن صنعاء أثبتت حرصها على حماية الملاحة الدولية في ظل العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي على مدى تسع سنوات". زاعما أن "الملاحة الدولية في باب المندب محل رعاية واهتمام الجانب اليمني". حسب تعبيره.

واستبق اطلاق الاتحاد الاوروبي حملة عسكرية لحماية الملاحة بقوله: "نطمئن جميع دول الاتحاد الأوروبي والغرب بأن الملاحة ظلت آمنة في خضم الحرب على اليمن طيلة تسع سنوات، وحتى خلال الحرب على غزة كان موقف اليمن واضحاً منذ اليوم الأول، بأن الملاحة في أمان تام، ومرت آلاف السفن".

مضيفا: "أمريكا المهدد الأول والوحيد لحركة الملاحة البحرية والمتسببة في عسكرة البحر الأحمر وهي من جاءت لتعدي على اليمن، بعد أن كانت سفنهم تمر بأمان وسلام من البحر الأحمر حتى قامت إلى جانب بريطانيا بالاعتداء على اليمن، فتم العمل بحق الرد الطبيعي ومنع عبور السفن المتجهة من وإلى الكيان".

وتابع: إن "باب المندب بنهاية المطاف جزء لا يتجزأ من المياه الإقليمية اليمنية، والقانون الدولي يعطي اليمن الحق في منع أي دولة تتجاوز المرور البريء والعابر،.. ونؤكد للعالم بأن أمريكا تكذب بوقاحة ويجب أن يرتفع الصوت عالياً في وجه أمريكا وبريطانيا كمهدد حقيقي للأمن والسلم الدوليين والأمن والملاحة البحرية".

شاهد .. جماعة الحوثي توافق على وقف هجماتها

ونفذ التحالف العسكري الامريكي البريطاني "حارس الرخاء" ليل السبت (3 فبراير) جولة جديدة وواسعة من الغارات الجوية والضربات الصاروخية، قال إنها "متناسبة وضرورية" وشملت "36 هدفاً للحوثيين في 13 موقعاً باليمن". وأنها تأتي "ردا على الهجمات التي يشنها الحوثيون في البحرين العربي والاحمر".

تفاصيل: الحوثيون يستفزون امريكا وبريطانيا مجددا

جاءت الغارات الجوية والصاروخية الامريكية البريطانية، ليل السبت، عقب اشتباكات وُصفت بأنها "الاوسع والاعنف" مع المليشيا البحرية لجماعة الحوثي، وقالت القيادة المركزية للجيش الامريكي (سنتكوم) إنها دمرت 6 صواريخ كروز مضادة للسفن في اليمن، و12 طائرة مسيرة تابعة للحوثيين.

شاهد .. اوسع اشتباك بين البحرية الامريكية والحوثيين

وأعلن بيان للقيادة المركزية للجيش الامريكي (سنتكوم) الجمعة، نشرته على حسابها بمنصة إكس عن تعرض المدمرة الامريكية ‘يو اس اس كارني‘ والمدمرة ‘يو اس اس ليبون‘ لهجومين جديدين خلال ابحارهما في خليج عدن والبحر الاحمر، بطائرات مسيرة، شكلت تهديدا للبحرية الامريكية. زاعمة اسقاط 7 منها. 

شاهد .. امريكا تعلن استهداف الحوثيين مدمرتين لها

ترافقت هذه المواجهات البحرية، مع إقرار جيش الاحتلال الاسرائيلي، بتعرض الكيان لهجوم صاروخي باليستي واسع من اليمن، وحديثه عمَّا سماه "اعتراض صاروخ باليستي"، قال إنه انطلق من اليمن باتجاه الكيان. وزعم أن قواته استطاعت اعتراضه واسقاطه فوق مياه البحر الاحمر.

تفاصيل: شاهد .. اشتعال إيلات بصواريخ من اليمن (فيديو)

وتواصل جماعة الحوثي الانقلابية، تنفيذ هجمات بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة باتجاه الكيان الاسرائيلي، وتحديدا ميناء إيلات (ام الرشراس)، حسب اعلانات متحدثها العسكري وتأكيد ناطق جيش الكيان الاسرائيلي، بالتوازي مع هجمات بحرية تشنها ضد السفن بزعم "منع مرور سفن الكيان الاسرائيلي والمرتبطة به والمتجهة إليه".

تفاصيل:  امريكا تكشف حقيقة قصف سفينتين لها (فيديو)

بالتوازي، تواصل امريكا وبريطانيا التصدي لهجمات الحوثيين في البحر العربي وخليج عدن وباب المندب والبحر الاحمر، وتنفيذ سلسلة غارات جوية على اليمن بدأتها فجر الاثنين (12 يناير) بهدف "تقويض قدرات الحوثيين الصاروخية وانهاء هجماتهم البحرية" على سفن الكيان الاسرائيلي والمتجهة إليه، ولاحقا -عقب الغارات- السفن الامريكية والبريطانية.

تفاصيل : امريكا تبدأ ردا واسعا على قصف سفنها

تهدد الهجمات الحوثية في باب المندب والبحر الاحمر باثار اقتصادية كبرى، اقليميا ودوليا، إذ "يتم شحن 8.8 مليون برميل نفط خام يوميا من دول الخليج إلى أوروبا والولايات المتحدة والصين عبر البحر الأحمر ومضيق باب المندب، ما يجعله واحدا من أهم نقاط التجارة العالمية" حسب تأكيد إدارة معلومات الطاقة الامريكية، وتحذيرات دول عدة.

وتسببت الهجمات المتلاحقة من اليمن بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة المفخخة ذات التقنيات الايرانية، خلال نوفمبر وديسمبر، بخسائر مباشرة للكيان، وفقا لقناة "الجزيرة مباشر"، التي اكدت "توقفا شبه كامل لعمليات الشحن في موانئ إسرائيلية خلال الشهرين الماضيين". حدا اعلنت معه سلطات الاحتلال أن "اسرائيل تحت الحصار".

شاهد .. الهجمات على ايلات تكبد الكيان خسائر مباشرة

كما تسببت الهجمات الحوثية البحرية حتى الان، في اعلان شركات شحن بحري كبرى، ابرزها "ميرسك" الدنماركية و"هاباج لويد" الالمانية و(CMACGM) الفرنسية، ايقاف خط سير سفنها عبر باب المندب والبحر الاحمر، والاضطرار لتغيير مسار رحلاتها عبر طريق رأس الرجاء الصالح والدوران حول قارة افريقيا، ما يضاعف زمن الرحلة وتبعا نفقاتها.

شاهد .. خسائر الكيان الاسرائيلي من هجمات الحوثي (فيديو)

وأعلنت، الاثنين (18 ديسمبر) شركة "إيفرجرين لاين" التايوانية "تعليق رحلات سفن الحاويات التابعة لها عبر البحر الأحمر حتى اشعار اخر، وتحويلها لتمر حول رأس الرجاء الصالح". لتنضم شركة الشحن العالمية "OOCL" ومقرها هونغ كونغ، التي اعلنت الاحد (17 ديسمبر) "التوقف عن شحن البضائع من وإلى الكيان الإسرائيلي فورا وحتى إشعار آخر".

شاهد .. شركة عالمية توقف الشحن من وإلى الكيان 

في المقابل، تشهد الاوساط السياسية والشعبية، اتساع دائرة جدل واسع، حسمه  الزنداني بإصداره اعلانا هاما موجها إلى اليمنيين عموما، وكوادر وقواعد حزب التجمع اليمني للإصلاح، خصوصا،بشأن التحرك لنصرة فلسطين واسناد المقاومة الفلسطينية في غزة، بما فيه استهداف جماعة الحوثي الكيان الاسرائيلي وسفنه في باب المندب والبحر الاحمر.

تفاصيل: الزنداني يحسم جدل استهداف الكيان وسفنه (بيان)

وأصدر علماء السنة والجماعة في عدن والمحافظات الجنوبية، فتوى دينية شرعية في "المجلس الانتقالي" تحرم وتجرم تعاونه وأي قوات في الجنوب مع الكيان الاسرائيلي في حماية سفنه ومصالحه، التي باركت استهدافها، ودعت الى استمرارها، كما دعت منتسبي مختلف القوات في المحافظات المحرررة الى عصيان قياداتها ورفض حماية السفن الاسرائيلية.

تفاصيل: علماء الجنوب يصدرون فتوى بشأن "الانتقالي" (وثيقة)

عزز هذا مواصلة جيش الاحتلال الاسرائيلي شن غارات جوية وقصف بحري وبري بقنابل هائلة وقذائف محرمة الاستخدام دوليا، ابرزها القنابل العنقودية وقنابل الفسفور الابيض، مخلفا دمارا هائلا في البنية التحتية والمنشآت المدنية بقطاع غزة، وموقعا عشرات الآلاف من القتلى والجرحى المدنيين، جلهم من الاطفال والنساء، علاوة على حصاره الخانق للقطاع.

وأججت أميركا الرأي العام اليمني والعربي باستمرارها في توفير الغطاء السياسي للكيان الاسرائيلي، وتعطيلها للمرة الثالثة، الجمعة (8 ديسمبر)، بالفيتو، صدور قرار عن مجلس الامن الدولي بوقف العدوان الاسرائيلي على غزة، بعد تفعيل امين الامم المتحدة المادة 99 باعتبار الحرب على غزة "تهدد بانهيار النظام العام للامم المتحدة، والامن والسلم الدوليين".

من جانبها، استنكرت عدد من الدول العربية الموقف الامريكي. بينما أكد سياسيون وقانونيون "سقوط الشرعية الدولية". ونوهوا إلى أن "امريكا اختارت بنفسها هدم مؤسسات التشريع الدولي، ولم يعد لمجلس الأمن قيمة أو الأمم المتحدة". مشددين أن "وقوف واشنطن بوجه المادة 99 من ميثاق الأمم المتحدة، يعني تقويضها لشرائع اكبر مؤسسة دولية في العالم".

يشار إلى أن محصلة ضحايا العدوان الإسرائيلي تجاوزت "29500 قتيلا فلسطينيا (بينهم 6000 طفل و4000 امرأة و668 مسنا)، والمصابين 63000، منذ 7 أكتوبر الفائت". في مقابل "1400 قتيلا من الاسرائيلين بينهم نحو 500 ضباط وجنود، ونحو 3000 جريح". فيما أسرت "حماس" نحو 250 إسرائيليا، حسب ناطق "كتائب القسام"، ابو عبيدة.