الثلاثاء 2024/04/16 الساعة 02:16 م

الحوثيون يستفزون امريكا وبريطانيا مجددا

العربي نيوز - صنعاء:

استفزت جماعة الحوثي الانقلابية، الولايات المتحدة الامريكية والمملكة المتحدة البريطانية، مجددا، بأول رد لها حتى الان، على أكبر وأعنف غارات جوية نفذها التحالف العسكري الامريكي البريطاني ليلة السبت على العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات الواقعة تحت سيطرة الجماعة.

جاء هذا في اعلانين صادرين عن المتحدثين السياسي والعسكري للجماعة، تعليقا على جولة السبت، الأوسع والأعنف بين جولات الغارات الجوية الامريكية البريطانية، المتواصلة منذ فجر الجمعة (12 يناير) على اليمن بهدف "تقويض القدرات العسكرية للحوثيين وتهديداتهم البحرية".

وسخر ناطق جماعة الحوثي ورئيس وفدها المفاوض، محمد عبدالسلام، في بيان نشره على حسابه بمنصة إكس (توتير سابقا)، من ردود فعل التحالف الامريكي البريطاني، على استمرار الهجمات البحرية التي تنفذها الجماعة بزعم "منع مرور سفن الكيان الاسرائيلي دعما لفلسطين".

القيادي الحوثي البارز، محمد عبدالسلام، المقيم بمسقط، قال في بيانه متحديا: "استمرار العدوان الأمريكي البريطاني على بلدنا لن يحقق  للمعتدين أي هدف، بل يزيد من مآزقهم ومشاكلهم على مستوى المنطقة، وقرار اليمن بمساندة غزة ثابت ومبدئي ولن يتأثر بأي إعتداء". حد تعبيره.

مقللا من اهمية الغارات ونافيا ما ورد في البيانات الصادرة عن وزارتي الدفاع الامريكية والبريطانية بشأن اهداف الغارات الجوية المنفذة ونتائجها المحققة، بقوله: "وبشأن القدرات اليمنية العسكرية نحب أن نؤكد أنها ليس من السهل تدميرها وقد أعيد بناؤها في ظل سنوات حرب قاسية".

وتابع ناطق جماعة الحوثي محمد عبدالسلام، قائلا: "وعوضا عن التصعيد وإشعال جبهة جديدة في المنطقة على أمريكا وبريطانيا الانصياع للرأي العام الدولي المطالب بوقف فوري للعدوان الإسرائيلي ورفع الحصار عن غزة، والكف عن حماية إسرائيل على حساب الشعب الفلسطيني".

مختتما بيانه المقتضب الذي حاز رواجا لافتا في وسائل الاعلام الاقليمية والدولية، خلال الساعات الماضية، بقوله: "ويجب التأكيد أن الغارات العدوانية سواء على بلدنا أو على العراق وسوريا سوف تزيد من كراهية الشعوب وتوحدها ضد الوجود الاستعماري الأمريكي في المنطقة".حد تعبيره.

شاهد .. اول رد للحوثيين على الغارات الامريكية (بيان)

من جهته، حصر المتحدث العسكري للجماعة، يحيى سريع، الغارات الجوية الامريكية البريطانية، المنفذة بكثافة ليل السبت، على العاصمة صنعاء ومحافظات الحديدة، وتعز، والبيضاء، وحجة، وصعدة، بـ "48 غارة" منذ منتصف ليل السبت وحتى الساعة 5:43 صباح الاحد (4 فبراير).

وقال في بيان مقتضب: "شن طيران العدوان الأمريكي البريطاني 48 غارة جوية خلال الساعات الماضية توزعت كالتالي: 13 غارة على أمانة العاصمة ومحافظة صنعاء. 9 غارات على محافظة الحديدة. 11 غارة على محافظة تعز. 7 غارات على محافظة البيضاء.7 غارات على محافظة حجة. 

مضيفا: "غارة على محافظة صعدة". وأردف مجددا تحديه في اخر بياناته المصورة وتوعده بـ "مواجهة التصعيد بالتصعيد"، قائلا: "هذه الاعتداءات لن تثنينا عن موقفنا الأخلاقي والديني والإنساني المساند للشعب الفلسطيني الصامد في قطاع غزة ولن تمر دون رد وعقاب". حسب قوله.

شاهد .. اول بيان حوثي عسكري بشأن الغارات الامريكية

ونفذ التحالف العسكري الامريكي البريطاني "حارس الرخاء" ليل السبت جولة جديدة وواسعة من الغارات الجوية والضربات الصاروخية، قال إنها "متناسبة وضرورية" وشملت "36 هدفاً للحوثيين في 13 موقعاً باليمن"، وجاءت "رداً على استمرار هجمات الحوثيين على الملاحة التجارية الدولية والسفن المارة عبر البحر الأحمر".

وفقا لمسؤولين امريكيين فإن الغارات نٌفذت على "من منصات جوية وسطحية، بما في ذلك الطائرات المقاتلة، بدعم من دول أخرى، بينها البحرين". وشملت "الأهداف مراكز القيادة والسيطرة ومنشأة لتخزين الأسلحة تحت الأرض؛ وأسلحة أخرى يستخدمها الحوثيون لاستهداف ممرات الشحن الدولية".

شاهد .. بيان البنتاغون عن غارات السبت على الحوثيين

وقال مسؤول أمريكي لشبكة CNN: إن مدمرتين أمريكيتين أطلقتا صواريخ توماهوك كجزء من الضربات. واطلقت حاملتا الطائرات USS Gravely وUSS Carney صواريخ كروز بالهجوم السطحي، وشاركت أيضًا طائرات مقاتلة من طراز F/A-18 من حاملة الطائرات USS Dwight D. Eisenhower".

شاهد .. اعلان تفاصيل غارات السبت على الحوثيين 

بالصور.. الضربة الأمريكية ضد الحوثي في اليمن ليل السبت

شاهد .. بيان قيادة القوات الامريكية عن غارات السبت

من جانبه، أعلن وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، في بيان: إن الضربات الإضافية على أهداف الحوثيين تهدف إلى زيادة تعطيل وتقليص قدرات الحوثيين، في اليمن، وتبعث برسالة واضحة إلى الميليشيا المدعومة من إيران، مفادها أنهم سيواجهون المزيد من العواقب إذا لم يوقفوا هجماتهم على السفن".

شاهد .. بيان لوزير الدفاع الامريكي بشأن الحوثيين 

وقالت الحكومة البريطانية في بيان: إن "الضربات المشتركة التي شنتها بالتعاون مع الولايات المتحدة ضد مواقع الحوثيين باليمن، تهدف لخفض التوتر واستعادة الاستقرار في البحر الأحمر". مضيفة: "نجدد التحذير لقيادات الحوثيين بأننا لن نتردد في الدفاع عن حرية تدفق التجارة بواحد من اهم الممرات المائية".

شاهد ..اعلان بريطاني بشأن الغارات على اليمن

بدوره، علق رئيس الوزراء البريطاني، ريشي سوناك، على الغارات الامريكية البريطانية المشتركة على اليمن ليل السبت، بقوله: إن الضربات العسكرية تزيد من تدهور قدرات الحوثيين، مؤكدًا أن الهجمات ضد السفن البريطانية والدولية غير مقبولة". وأشار "من واجبنا حماية أرواح الأبرياء والحفاظ على حرية الملاحة".

شاهد .. تعليق رئيس وزراء بريطانيا على الغارات

ونقل مراسل قناة "الجزيرة" في واشنطن، عن خبراء عسكريين أمريكيين تقييمهم للغارات، بأنها "ضربات نوعية مباشرة استهدفت مخازن مخبأة تحت الأرض ودمرت عدة مستودعات للأسلحة والذخائر، ما يكشف عن تغير مفاجئ ولافت لبنك المعلومات وتحديث واضح لإحداثيات المواقع الهامة للحوثيين".

لكن مسؤولا رفيعا في البيت الابيض كشف لقناة (ABC News) عن هدف اخر للغارات، يتجاوز تأمين الملاحة. وقال: إن الغارات الأخيرة امتداد للعملية التي بدأتها أمريكا نهاية الاسبوع الماضي من سوريا والعراق وتوعدت باستمرارها ضد حلفاء ايران في المنطقة ردا على استهداف قاعدة امريكية بالاردن".

وبدا لافتا استخدام وزارة الدفاع وقيادة الجيش والإعلام الامريكي مصطلح "الدفاع عن النفس" في تبرير الغارات. ونقلت وكالة "فويس أوف أمريكا"، عن مسؤول أمريكي - لم تسمّه - قوله: إن "الجيش يشن ضربات إضافية للدفاع عن النفس داخل اليمن، ضد أهداف عسكرية للحوثيين تعتبر تهديداً وشيكاً".

فعليا، جاءت الغارات الجوية والصاروخية الامريكية البريطانية، ليل السبت، عقب اشتباكات وُصفت بأنها "الاوسع والاعنف" مع المليشيا البحرية لجماعة الحوثي، وقالت القيادة المركزية للجيش الامريكي (سنتكوم) إنها دمرت 6 صواريخ كروز مضادة للسفن في اليمن، و12 طائرة مسيرة تابعة للحوثيين.

شاهد .. اوسع اشتباك بين البحرية الامريكية والحوثيين

وأعلن بيان للقيادة المركزية للجيش الامريكي (سنتكوم) الجمعة، نشرته على حسابها بمنصة إكس عن تعرض المدمرة الامريكية ‘يو اس اس كارني‘ والمدمرة ‘يو اس اس ليبون‘ لهجومين جديدين خلال ابحارهما في خليج عدن والبحر الاحمر، بطائرات مسيرة، شكلت تهديدا للبحرية الامريكية. زاعمة اسقاط 7 منها. 

مضيفا: في الـ 2 من فبراير الجاري وعند الساعة 10:30 صباحًا (بتوقيت صنعاء)، اشتبكت سفينة يو إس إس كارني (DDG 64) مع مركبة جوية بدون طيار وأسقطتها فوق خليج عدن، ولم يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات أو أضرار". وأردفت: "وتم ضرب اربع طائرات مسيرة للحوثيين كانت جاهزة للاطلاق".

وتابع: إن القوات الأمريكية حددت الطائرات بدون طيار في المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون في اليمن، وقررت أنها تمثل تهديدًا وشيكًا للسفن التجارية وسفن البحرية الأمريكية في المنطقة، وقصفت القوات الأمريكية الطائرات بدون طيار ودمرتها دفاعًا عن النفس، حوالي الساعة 4:40 مساءً (بتوقيت صنعاء)".

مردفا: أنه وفي الساعة 9:20 مساءً (بتوقيت صنعاء) ـ يوم الجمعة، اشتبكت طائرات USS Laboon (DDG 58) وطائرات F/A-18 من مجموعة Dwight D. Eisenhower Carrier Strike Group وأسقطت سبع طائرات بدون طيار فوق البحر الأحمر، ولم يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات أو أضرار".

شاهد .. امريكا تعلن استهداف الحوثيين مدمرتين لها

ترافقت هذه المواجهات البحرية، مع إقرار جيش الاحتلال الاسرائيلي، بتعرض الكيان لهجوم صاروخي باليستي واسع من اليمن، وحديثه عمَّا سماه "اعتراض صاروخ باليستي"، قال إنه انطلق من اليمن باتجاه الكيان. وزعم أن قواته استطاعت اعتراضه واسقاطه فوق مياه البحر الاحمر.

تفاصيل: شاهد .. اشتعال إيلات بصواريخ من اليمن (فيديو)

وتواصل جماعة الحوثي الانقلابية، تنفيذ هجمات بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة باتجاه الكيان الاسرائيلي، وتحديدا ميناء إيلات (ام الرشراس)، حسب اعلانات متحدثها العسكري وتأكيد ناطق جيش الكيان الاسرائيلي، بالتوازي مع هجمات بحرية تشنها ضد السفن بزعم "منع مرور سفن الكيان الاسرائيلي والمرتبطة به والمتجهة إليه".

تفاصيل:  امريكا تكشف حقيقة قصف سفينتين لها (فيديو)

بالتوازي، تواصل امريكا وبريطانيا التصدي لهجمات الحوثيين في البحر العربي وخليج عدن وباب المندب والبحر الاحمر، وتنفيذ سلسلة غارات جوية على اليمن بدأتها فجر الاثنين (12 يناير) بهدف "تقويض قدرات الحوثيين الصاروخية وانهاء هجماتهم البحرية" على سفن الكيان الاسرائيلي والمتجهة إليه، ولاحقا -عقب الغارات- السفن الامريكية والبريطانية.

تفاصيل : امريكا تبدأ ردا واسعا على قصف سفنها

تهدد الهجمات الحوثية في باب المندب والبحر الاحمر باثار اقتصادية كبرى، اقليميا ودوليا، إذ "يتم شحن 8.8 مليون برميل نفط خام يوميا من دول الخليج إلى أوروبا والولايات المتحدة والصين عبر البحر الأحمر ومضيق باب المندب، ما يجعله واحدا من أهم نقاط التجارة العالمية" حسب تأكيد إدارة معلومات الطاقة الامريكية، وتحذيرات دول عدة.

وتسببت الهجمات المتلاحقة من اليمن بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة المفخخة ذات التقنيات الايرانية، خلال نوفمبر وديسمبر، بخسائر مباشرة للكيان، وفقا لقناة "الجزيرة مباشر"، التي اكدت "توقفا شبه كامل لعمليات الشحن في موانئ إسرائيلية خلال الشهرين الماضيين". حدا اعلنت معه سلطات الاحتلال أن "اسرائيل تحت الحصار".

شاهد .. الهجمات على ايلات تكبد الكيان خسائر مباشرة

كما تسببت الهجمات الحوثية البحرية حتى الان، في اعلان شركات شحن بحري كبرى، ابرزها "ميرسك" الدنماركية و"هاباج لويد" الالمانية و(CMACGM) الفرنسية، ايقاف خط سير سفنها عبر باب المندب والبحر الاحمر، والاضطرار لتغيير مسار رحلاتها عبر طريق رأس الرجاء الصالح والدوران حول قارة افريقيا، ما يضاعف زمن الرحلة وتبعا نفقاتها.

شاهد .. خسائر الكيان الاسرائيلي من هجمات الحوثي (فيديو)

وأعلنت، الاثنين (18 ديسمبر) شركة "إيفرجرين لاين" التايوانية "تعليق رحلات سفن الحاويات التابعة لها عبر البحر الأحمر حتى اشعار اخر، وتحويلها لتمر حول رأس الرجاء الصالح". لتنضم شركة الشحن العالمية "OOCL" ومقرها هونغ كونغ، التي اعلنت الاحد (17 ديسمبر) "التوقف عن شحن البضائع من وإلى الكيان الإسرائيلي فورا وحتى إشعار آخر".

شاهد .. شركة عالمية توقف الشحن من وإلى الكيان 

في المقابل، تشهد الاوساط السياسية والشعبية، اتساع دائرة جدل واسع، حسمه  الزنداني بإصداره اعلانا هاما موجها إلى اليمنيين عموما، وكوادر وقواعد حزب التجمع اليمني للإصلاح، خصوصا،بشأن التحرك لنصرة فلسطين واسناد المقاومة الفلسطينية في غزة، بما فيه استهداف جماعة الحوثي الكيان الاسرائيلي وسفنه في باب المندب والبحر الاحمر.

تفاصيل: الزنداني يحسم جدل استهداف الكيان وسفنه (بيان)

وأصدر علماء السنة والجماعة في عدن والمحافظات الجنوبية، فتوى دينية شرعية في "المجلس الانتقالي" تحرم وتجرم تعاونه وأي قوات في الجنوب مع الكيان الاسرائيلي في حماية سفنه ومصالحه، التي باركت استهدافها، ودعت الى استمرارها، كما دعت منتسبي مختلف القوات في المحافظات المحرررة الى عصيان قياداتها ورفض حماية السفن الاسرائيلية.

تفاصيل: علماء الجنوب يصدرون فتوى بشأن "الانتقالي" (وثيقة)

عزز هذا مواصلة جيش الاحتلال الاسرائيلي شن غارات جوية وقصف بحري وبري بقنابل هائلة وقذائف محرمة الاستخدام دوليا، ابرزها القنابل العنقودية وقنابل الفسفور الابيض، مخلفا دمارا هائلا في البنية التحتية والمنشآت المدنية بقطاع غزة، وموقعا عشرات الآلاف من القتلى والجرحى المدنيين، جلهم من الاطفال والنساء، علاوة على حصاره الخانق للقطاع.

وأججت أميركا الرأي العام اليمني والعربي باستمرارها في توفير الغطاء السياسي للكيان الاسرائيلي، وتعطيلها للمرة الثالثة، الجمعة (8 ديسمبر)، بالفيتو، صدور قرار عن مجلس الامن الدولي بوقف العدوان الاسرائيلي على غزة، بعد تفعيل امين الامم المتحدة المادة 99 باعتبار الحرب على غزة "تهدد بانهيار النظام العام للامم المتحدة، والامن والسلم الدوليين".

من جانبها، استنكرت عدد من الدول العربية الموقف الامريكي. بينما أكد سياسيون وقانونيون "سقوط الشرعية الدولية". ونوهوا إلى أن "امريكا اختارت بنفسها هدم مؤسسات التشريع الدولي، ولم يعد لمجلس الأمن قيمة أو الأمم المتحدة". مشددين أن "وقوف واشنطن بوجه المادة 99 من ميثاق الأمم المتحدة، يعني تقويضها لشرائع اكبر مؤسسة دولية في العالم".

يشار إلى أن محصلة ضحايا العدوان الإسرائيلي تجاوزت "29500 قتيلا فلسطينيا (بينهم 6000 طفل و4000 امرأة و668 مسنا)، والمصابين 63000، منذ 7 أكتوبر الفائت". في مقابل "1400 قتيلا من الاسرائيلين بينهم نحو 500 ضباط وجنود، ونحو 3000 جريح". فيما أسرت "حماس" نحو 250 إسرائيليا، حسب ناطق "كتائب القسام"، ابو عبيدة.