الثلاثاء 2024/04/16 الساعة 12:44 م

علي محسن يشعل منصات التواصل بهذا الخطاب (فيديو)

العربي نيوز - الرياض:

أشعل نائب رئيس الجمهورية السابق، الفريق ركن اول علي محسن صالح الاحمر، منصات التواصل الاجتماعي بخطاب وصف بالجريء والصريح، كشف فيه لأول مرة عن حقيقة ما حدث وقاد إلى حرب صيف العام 1994م، وأفصح عن المسؤول الاول في اشعال الحرب، مؤكدا أنها خطأ جسيم بحق اليمن واليمنيين كافة ومثلت تفريطا بوحدة اليمن، وتضحيات المناضلين النفيسة في شمال اليمن وجنوبه، على مدى قرن ونيف من الزمان.

ورد هذا في خطاب مصور تاريخي ألقاه الفريق ركن علي محسن الاحمر، في وقت سابق، عقب اندلاع الثورة الشبابية الشعبية السلمية في 11 فبراير 2011م، على نظام علي صالح عفاش العائلي الفاسد والفاشل والمستبد، واعلان الفريق علي محسن انحيازه الى صفها وتعهده في خطاب مشهور بحماية الثورة الشبابية وثوارها في صنعاء وجميع المحافظات.

وقال الفريق محسن: "ولسوء طالعنا شاءت الاقدار ان تتحقق الوحدة وعلي عبدالله صالح رئيسا للدولة فحصل بذلك على مكانة لم يرق الى مستواها، فاستثمرها لخلط كل الاوراق والوقيعة بين كل الاطراف ودفع بالبلاد سريعا نحو حرب 1994م، وبدلا من ان يحافظ على الوحدة ويبنى دولة موحدة نموذجية يقتدى بها الاخرون، عمد إلى بناء اسرة متسلطة". 

مضيفا: إن عفاش "حكم المحافظات الشمالية بالاستبداد والمحافظات الجنوبية بالاستعمار، وذهبت الديمقراطية ادراج الريح واصبح التداول السلمي للسلطة اكذوبته الكبرى، بالرغم من ان رؤساء السابقين لليمن بشطريه، جميعهم ومعهم رفاق دربهم المناضلين قدموا ارواحهم من اجل الوحدة، لكن علي عبدالله صالح فرط بها ولم يكبر مع كبر حدث الوحدة".

شاهد .. علي محسن يكشف خفايا حرب 1994م

وأعاد سياسيون وناشطون يمنيون تداول مقطع من خطاب الفريق محسن، بالتزامن مع حلول العيد الوطني الثالث والثلاثين للجمهورية اليمنية، ذكرى اعادة توحيد شطري اليمن اللذين مزقهما الاحتلال الاجنبي لشمال اليمن وجنوبه مطلع القرن الماضي، وردا على اتهامات اسرة عفاش، الكيدية ومحاولاتها التنصل عن مسؤولية تفجير حرب 1994م وجرائمها.

يأتي هذا بعدما هاجم يحيى محمد عبدالله صالح عفاش، رئيس اركان قوات "الامن المركزي" سابقا، والمقيم في لبنان لإدارة استثمارات اموال الشعب المنهوبة، الفريق علي محسن الاحمر، وحزب الاصلاح، بالتسبب في تفجير حرب صيف العام 1994م، وتبرئة عمه علي صالح عفاش وباقي اركان اسرته في جيشه العائلي من مسؤولية تفجيرها وجرائمها.

وزعم يحيى صالح عفاش، المشهور بصفة "الدنجوان" لولعة بالعلاقات مع النساء وحفلات السهر والرقص، في تعليقه على تغريدة تهنئة الفريق الركن علي محسن الاحمبر بالعيد الوطني للجمهورية وذكرى إعادة توحيد اليمن: "ولا حتى اخر من يتكلم عن الوحدة اليمنية لانها ما ضعت إلا بسبب حيمرتك وحقدك واخوانيتك النتنة". ما قابله ناشطون بهجوم لاذع.

جاء التعليق على طمأنة نائب رئيس الجمهورية السابق، الفريق أول ركن علي محسن صالح الاحمر، جميع اليمنيين، بإصداره اعلانا هاما وحاسما، للجدل والحيرة التي تطبق على عشرات الملايين من اليمنيين في الداخل والخارج، بشأن مصير اليمن ودولته الموحدة، في ظل تصعيد "المجلس الانتقالي" الجنوبي خطاب وتحركات فرض انفصال جنوب البلاد.

وقال الفريق الركن علي محسن، مطمئنا جميع اليمنيين أن منجز اعادة توحيد شطري اليمن اللذين مزقهما بمعاهدة حدود الاحتلالان البريطاني والتركي لجنوب وشمال اليمن مطلع القرن الماضي "سيبقى منجزاً يفخر به اليمنيون"، مطمئنا لهم بأن تحركات وخطابات "المجلس الانتقالي" لن تنجح في فرض انفصال جنوب البلاد وتقسيم اليمن، كما تريد الامارات.

تفاصيل: علي محسن يطمئن اليمنيين بهذا الاعلان الهام (وثيقة)

جاء هذا الإعلان للفريق علي محسن الاحمر، ردا على ارتفاع وتيرة تصعيد "المجلس الانتقالي" لمساعي فرض انفصال جنوب اليمن، واعلانه في البيان الختامي لما سماه "اللقاء التشاوري للمكونات الجنوبية" رغم اعلان معظم هذه المكونات مقاطعتها اللقاء، "الاصطفاف الجنوبي ضد الاحتلال اليمني"، و"إقرار وثيقة اسس بناء الدولة الجنوبية الفيدرالية".

تفاصيل: "الانتقالي" يصدر بيان الانفصال رقم (1)

ويتزامن هذا، مع اتخاذ السعودية، قرارا عاجلا وحازما، حيال التصعيد الاخير من "المجلس الانتقالي" التابع للامارات، في محافظة حضرموت، ونشره مليشياته ومدرعاته الاماراتية في المكلا وتحريك ارتال منها صوب سيئون، وبدأت فعاليا اول تحرك لمواجهته حماية لأمنها القومي ومصالحها الاستراتيجية في حضرموت المحاذية لحدود المملكة.

تفاصيل: قرار سعودي عاجل وحازم يرعب "الانتقالي"

وأزاح مسؤولون سياسيون ومحليون، الستار عن تفاصيل مخطط اماراتي خطير يستهدف حضرموت، والمملكة العربية السعودية وامنها القومي ومصالحها الاستراتيجية، بدأت تنفيذه باشراف ضابط المخابرات الاماراتية في اليمن، مليشيات "الانتقالي" التي انتشرت بكثافة في حضرموت تحديا لتأكيدات السعودية اعتبارها منطقة نفوذ لها.

تفاصيل: بدء تنفيذ مخطط اماراتي ضد حضرموت (صور)

سبق هذه التحركات الاماراتية، اطلاق السعودية، اعلانا رسميا بشأن حضرموت، على لسان قائد الدعم والإسناد في التحالف اللواء سلطان البقمي، بعث فيه رسالة مباشرة للامارات استهلها بقوله: "إن حضرموت منا وفينا"، وأثار حفيظة وريبة المراقبين للشأن اليمني، لتصريحه بنظرة المملكة لحضرموت، وتطلعاتها التوسعية فيها.

تفاصيل: اعلان سعودي مفاجئ بشأن حضرموت (فيديو)

وصدر هذا الاعلان السعودي، بعدما احتدم صراع النفوذ بين السعودية والامارات في جنوب البلاد، وبخاصة في حضرموت والمهرة، إثر اصرار الامارات على اخراج قوات الجيش الوطني منها واخضاعها لسيطرة مليشياتها المحلية، ودفع السعودية بألوية قوات "درع الوطن" الممولة منها، محل مليشيا "الانتقالي" بدءا من منفذ الوديعة.

تفاصيل: السعودية تحسم عسكرياً صراع النفوذ في حضرموت (صور)

تبنت السعودية منذ بداية العام 2022م تمويل تشكيل وتسليح الوية من السلفيين في جنوب اليمن، باسم "قوات اليمن السعيد" ثم "العمالقة الجديدة"، قبل ان تستقر تسميتها بقوات "درع الوطن" حسب قرار رئيس مجلس القيادة الرئاسي بإنشائها نهاية يناير الماضي، لتكون بموازاة مليشيات الامارات وكابحا لتمردها وزعزته الاستقرار.

تفاصيل:  إنشاء جيش جديد موازٍ بهذه التسمية والقيادة

وتدعم الامارات منذ العام 2021م تمدد نفوذ "الانتقالي" ونشر مليشياته بحضرموت، عبر افتعاله مواجهات وتحريكه تظاهرات احتجاجية على تدهور الاوضاع وتردي الخدمات وارتفاع اسعار المشتقات النفطية، ودعواته لتشكيل قوات مسلحة حضرمية، وتنفيذ حملات دعائية واسعة لوضع احجار اساس وتدشين مشاريع خدمية تقدمه منقذا.

بالمقابل، كشف مراقبون سياسيون وعسكريون عن "مخاوف جدية" من اندلاع حرب اقليمية بين السعودية وسلطنة عمان والامارات وقد تقود إلى حرب دولية، بفعل دفع الامارات "المجلس الانتقالي " لفرض نفسه ومليشياته على المكونات السياسية والمجتمعية والقبلية في حضرموت، وتلويح الاخيرة باللجوء لخيار المواجهة المسلحة مع "الانتقالي"..

تفاصيل: نذر حرب اقليمية ودولية تنطلق من حضرموت

يُعد تصعيد "الانتقالي" ورئيسه عيدروس الزُبيدي لخطاب الانفصال في افتتاح "لقائه التشاوري"، وقبله كلمتيه بمناسبتي ذكرى تحرير عدن وعيد الفطر، "تحديا جديدا لعزم السعودية على انهاء تمرد الانتقالي واعاقته عمل مجلس القيادة الرئاسي والحكومة منذ انقلابه على الشرعية في 2019"، وتسببه في تدهور الاوضاع الادارية والخدمية والمعيشية.

يشار إلى أن "المجلس الانتقالي" ومن ورائه الامارات، يسعى للسيطرة على ثروات المحافظات الشرقية النفطية والغازية، لإدراكه أن "الدولة الجنوبية" التي يسعى الى فرضها بالقوة لا يمكن ان تقوم لها قائمة دون محافظات شبوة وحضرموت والمهرة، بما تشكله من مساحة وثروات، مستغلا محدودية سكانها، ومستهينا بمقاومتها المسلحة لتوجهاته الرامية لاخضاعها بالقوة.
 

علي محسن يشعل منصات التواصل بهذا الخطاب (فيديو)