السبت 2024/06/15 الساعة 03:02 ص

اعلان قرار حوثي بصرف الرواتب ! 

العربي نيوز - صنعاء:

اصدرت جماعة الحوثي الانقلابية، اعلانا عاجلا، بشأن قرار صرف رواتب نحو مليون من موظفي الدولة، في العاصمة صنعاء ومحافظات سيطرة الجماعة، توقفت رواتبهم منذ سبتمبر 2016م، إثر قرار الرئيس هادي نقل البنك المركزي اليمني والايرادات من العاصمة صنعاء الى العاصمة المؤقتة عدن.

جاء هذا على لسان وزير الخدمة المدنية والتأمينات، بحكومة الحوثيين والمؤتمر الشعبي جناح علي عفاش، غير المعترف بها، سليم المغلس، نشره على حسابه الرسمي بمنصة إكس (تويتر سابقا)، وأعلن فيه: صدور توجيهات صرف النصف الثاني من راتب شهر اكتوبر 2018م قبل عيد الاضحى.

شاهد .. جماعة الحوثي تعلن صرف رواتب للموظفين

يأتي هذا في وقت يشكو قرابة مليون من موظفي الدولة، في العاصمة صنعاء ومحافظات ومناطق سيطرة الحوثيين، معاناة مريرة جراء توقف صرف رواتبهم عقب نقل ادارة البنك المركزي اليمني إلى العاصمة المؤقتة عدن في سبتمبر 2016م، واقتصار ما تصرفه سلطات الحوثيين على اربعة انصاف رواتب طوال العام.

دأبت جماعة الحوثي على الاعلان عن "صرف نصف راتب لموظفي الدولة، بين كل 4 إلى 6 أشهر، وقبل شهر رمضان وعيدي الفطر والاضحى، من الايرادات الضريبية والجمركية لموانئ الحديدة، المودعة بحساب مرتبات الموظفين لدى البنك المركزي بمحافظة الحديدة". المنصوص عليه باتفاق ستوكهولم.

تفاصيل: الحوثيون يبهجون الملايين بهذا الاجراء (اعلان)

ومطلع مارس، أعلنت سلطات الجماعة "صرف النصف الثاني من مرتب شهر سبتمبر 2018م لجميع موظفي وحدات قطاعات الدولة التي لم يسبق الصرف لها"، من حساب الرواتب في البنك المركزي بمحافظة الحديدة، المنصوص عليه باتفاق ستوكهولم. بالتوازي مع "صرف النصف الثاني من معاش اغسطس 2020 للمتقاعدين المدنيين".

شاهد .. جماعة الحوثي تبدأ صرف رواتب الموظفين

كما أعلنت سلطات جماعة الحوثي قبيل انتهاء رمضان "صرف النصف الأول من شهر أكتوبر 2018م لجميع موظفي وحدات الخدمة العامة التي لم يسبق الصرف لها، وإبلاغ البنك المركزي اليمني وكاك بنك، زاعمة أن "عملية الصرف تتم من الايرادات الضريبية والجمركية لموانئ الحديدة الثلاثة (الحديدة، الصليف، رأس عيسى)".

شاهد .. اعلان قرار حوثي بصرف الرواتب 

في المقابل، يشكو قطاع واسع من قرابة 700 ألف موظف وموظفة في عدن والمحافظات المحررة، تأخر صرف الرواتب، وعدم انتظام مواعيد الصرف، بينما يشكو منتسبو قوات الامن والجيش من تراكم المرتبات المتأخرة، لتتجاوز 18 شهرا خلال ثلاثة اعوام لمنتسبي المنطقة العسكرية الثالثة.

تفاصيل: توجيه رئاسي عاجل لابن مبارك بشأن الرواتب 

وأدت ازمة تأخر صرف رواتب الموظفين في عدن والمناطق المحررة (ديسمبر، يناير، فبراير)، الى تدخل السعودية، مطلع فبراير الفائت، عبر "إطلاق الدفعة الثانية من منحة دعم الموازنة العامة للدولة والبالغة مائتان وخمسون مليون دولار أمريكي". حسب مسؤول بالبنك المركزي في عدن.

تفاصيل: انفراج كبير بشأن رواتب الموظفين (اعلان)

يتصدر من يشكون تأخر صرف رواتبهم لأشهر، اسر الشهداء والجرحى، حسب تعليقات موظفين على حائط الديوان العام لوزارة المالية في عدن، شكاوى من تأخر صرف رواتبها لأشهر. وقال غزوان قاسم: "ليش يا اخي. ثلاثه شهور. لم يصرف رواتب الشهداء والجرحى والمعاقين المنطقة الثالثه والسادسه والسابعه".

شاهد .. شكوى تأخر رواتب منتسبي الجيش 3 اشهر

بالتوازي، صدر الثلاثاء (26 مارس) بيان عاجل، عن ملتقى الموظفين النازحين، شكا "اجراءات تعسفية من وزارة الخدمة والمالية بحق الموظفين النازحين"، واعتبر تعميم وزير المالية سالم بن بريك، الاحد (24 مارس) بإقرار ضوابط لانهاء ازمة تأخر صرف الرواتب في المحافظات المحررة "مخالفة للقوانين وتوسيعا للتعسف".

وقال: إن "تعميم وزير المالية هذا يضاف إلى تعاميم سابقة صادرة عن الوزارتين خلال العامين السابقين وجميعها هادفة إلى تكريس معاناة الموظفين ومصادرة رواتبهم الضئيلة في استهداف مقصود وجرم مشهود بحق هذه الشريحة المطحونة التي تتعرض من سنوات لتعسفات وابتزازات غير مقبولة من قبلهما".

مضيفا: إن هذه المعاناة التي ارجعها إلى "الاجراءات التعسفية والابتزازية"، تستمر في ظل "عجز واضح للحكومة ومجلس القيادة الرئاسي لعمل حل لهذا الملف الانساني الهام الذي يشحتون به في الخارج ويصادرون حقوق منتسبيه في الداخل". في اشارة إلى مساعدات الدول المانحة الاقليمية والدولية المقدمة لليمن.

تفاصيل: بيان عاجل بشأن صرف رواتب الموظفين

وجاء هذا الاحتجاج ونداء المناشدة، بعدما اصدر وزير المالية سالم بن بريك، الأحد (24 مارس)، تعميما أكد "الحرص على انتظام صرف رواتب الموظفين في مواعيدها"، وتضمن 5 ضوابط ملزمة للوزارات والهيئات والمصالح والمؤسسات الحكومية والسلطات المحلية والمكاتب التنفيذية في المحافظات، شرطا لصرف الرواتب.

تفاصيل: وزير المالية يعلن انفراج ازمة الرواتب (وثيقة)

يعاني عشرات الآلاف من موظفي الدولة النازحين من صنعاء ومحافظات سيطرة الحوثيين "مرارة التشرد واستئجار السكن والعوز والحرمان والجوع، في ظل استمرار تأخير صرف رواتبهم لأشهر متتالية و"المعاملة تعسفية" حسب تعبيرهم. بما فيها "الزامية توقيع الحضور والانصراف دون ايكال اعمال لهم من مكاتب الوزارات التي يتبعونها".

تفاصيل: اندلاع "ثورة رواتب" في العاصمة تربك المشهد (صور)

ولجأ البنك المركزي اليمني في العاصمة المؤقتة عدن، إلى اصدار مالي وطرحه للتداول، في مسعى لتوفير سيولة نقدية تؤمن دفع رواتب موظفي الدولة في عدن والمحافظات المحررة، وباقي التزامات الحكومة اليمنية المعترف بها في تشغيل مؤسسات الدولة، على حساب مضاعفة الدين العام المحلي المتجاوز 4 ترليونات ريال.

تفاصيل: "المركزي" يطرح اصدارا ماليا لتأمين الرواتب

يشار إلى أن استئناف صرف مرتبات جميع موظفي الدولة في عموم الجمهورية وانتظام مواعيد صرفها من ايرادات النفط والغاز، يتصدر جولات المفاوضات المباشرة وغير المباشرة المتواصلة منذ سبتمبر 2022م، بين التحالف بقيادة السعودية ومجلس القيادة الرئاسي وجماعة الحوثي الانقلابية، بوساطة عمانية ورعاية اممية.