السبت 2024/06/15 الساعة 04:52 ص

قرار حكومي مفاجئ بشأن مفاوضات الرياض

العربي نيوز - عدن:

اتخذت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، قرارا مفاجئا لعشرات الملايين من اليمنيين في جميع انحاء الجمهورية، بشأن المفاوضات الجارية في العاصمة السعودية الرياض بين التحالف بقيادة السعودية والمجلس الرئاسي وجماعة الحوثي الانقلابية، بوساطة عُمانية.

وقال مصدر في رئاسة مجلس النواب الذي يرأسه الشيخ سلطان البركاني، في تصريح صحفي: "إن توجيها رئاسيا وحكوميا صدر بعدم نشر الأخبار التي تتناول المفاوضات الجارية في الرياض بين جماعة الحوثي والسعودية، في كافة المؤسسات الحكومية".

موضحا في تصريح صحفي تداولته وسائل اعلام محلية، إن التوجيه يشمل جميع الاخبار التي تتناول المفاوضات بجميع مؤسسات الدولة وليس مجلس النواب فقط". في اشارة لامتناع وكالة الانباء الحكومية (سبأ) عن نشر خبر أخر جلسات البرلمان.

وتجاهلت وكالة الانباء الحكومية (سبأ) نشر خبر جلسة لمجلس النواب عقدها عبر دوائر افتراضية (الاتصال المرئي) مطلع الاسبوع الجاري، وكرست لمناقشة التطوارت المحلية وزيارة وفد من جماعة الحوثي للرياض للمشاركة بثاني جولة مفاوضات مباشرة مع المملكة. 

يأتي هذا بعدما كان التحالف التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية والامارات، أعلن إلغاء ثاني مؤسسات السلطة الشرعية اليمنية المنتخبة، ممثلة بمجلس النواب بعد عام ونصف العام على اسقاطه سلطة مؤسسة رئاسة الجمهورية اليمنية، ممثلة بالرئيس هادي.

تفاصيل: التحالف يعلن الغاء ثاني مؤسسات الشرعية (وثيقة)

واستأنفت المفاوضات السعودية الحوثية، عقب تحريك الوساطة العمانية منتصف اغسطس الفائت، إثر تصعيد جماعة الحوثي خطابها السياسي بشأن الهدنة وأن "حالة اللاسلم واللاحرب لن تدوم طويلا"، بالتزامن مع تكثيفها من اجراء العروض والمناورات العسكرية، والتهديد الصريح بـ "استئناف الحرب لانتزاع حقوق الشعب اليمني المشروعة" حسب تعبيرها.

تفاصيل: تطورات مثيرة بمشاورات الوفد العماني بصنعاء 

وكانت كل من المملكة العربية السعودية وجماعة الحوثي، أعلنتا رسميا، منتصف ابريل الماضي، نتائج أولى جولات المباحثات المباشرة بينهما في العاصمة صنعاء بحضور وفد الوساطة العمانية، وأكدتا الاتفاق على عدد من الملفات، وموعد حسم ما تبقى من ملفات عالقة، تمهيدا لتوقيع اتفاق خطة سلام شامل في اليمن.

تفاصيل: إعلان موعد توقيع السعودية والحوثيين هذا الاتفاق (وثيقة)

كما ترافق هذا الاعلان المتزامن، مع إعلان وزارة الدفاع السعودية، رسميا، مشاركة المملكة في الحرب الدائرة في اليمن طوال الثمان السنين الماضية، وأنها طرف في الحرب لا مجرد وسيط للسلام في اليمن، استجابة لشرط جماعة الحوثي للاستمرار في المفاوضات المباشرة مع المملكة، لانهاء الحرب واحلال السلام في اليمن.

تفاصيل: رسميا .. السعودية تعلن انها طرف بحرب اليمن ! (بيان)

وعقدت الرياض منذ سبتمبر الماضي مفاوضات غير مباشرة مع جماعة الحوثي الانقلابية عبر وساطة عُمانية ورعاية المبعوث الاممي إلى اليمن، لتمديد الهدنة ستة اشهر مع توسيع بنودها لتشمل دفع رواتب الموظفين وفتح المطارات والموانئ والطرقات واطلاق الاسرى، وبدء ترتيبات انهاء الحرب واحلال السلام في اليمن.

يشار إلى أن السعودية دفعت بالوساطة العمانية، عقب تمادي مليشيا الحوثي في استهداف المنشآت النفطية والاقتصادية في كل من المملكة العربية السعودية والامارات، بالطائرات المسيرة المفخخة والصواريخ الباليستية، تحت عنوان "حق الرد على غارات طيران التحالف وحصار ميناء الحديدة ومطار صنعاء". حسب زعمها.