السبت 2024/06/15 الساعة 05:36 ص

سقوط طائرة عملاقة في مارب (صور)

العربي نيوز - مارب:

كشفت مصادر محلية وقبلية متطابقة عن مصدر انفجار عنيف دوى في ارجاء مدينة مارب، قبل لحظات. وأكدت انه ناجم عن سقوط ما وصفته بـ "طائرة كبيرة" تابعة لسلاح الجو الامريكي.

وأوضحت المصادر أن "انفجاران متتاليان هزا ارجاء المدينة، اعقبهما اندلاع النيران". وأفادت بأن "تبين بعد الاقتراب من موقع اندلاع النيران، ان الانفجارين ناجمين عن سقوط طائرة امريكية".

مرجحة أن "الانفجار الاول قد يكون ناجما عن اصابة الطائرة بقذيفة أو صاروخ لا يعرف مصدره، والانفجار الثاني ناجم عن ارتطام الطائرة بالارض بمنطقة الخسيف شرقي مدينة مأرب".

ولفتت المصادر المحلية والقبلية المتطابقة إلى أن "هيكل الطائرة لم يتهشم او يتشظى كليا، ربما لأنها كانت تحلق على مستوى منخفض". منوهة إلى أن "طول جناح الطائرة نحو 9 امتار تقريبا". 

وفقا لصور حطام الطائرة المتداولة على منصات التواصل الاجتماعي، فإن حجمها وطراز قمرة قيادتها عن بعد، يرجح أن تكون طائرة درون مقاتلة من طراز MQ9 أو MQ7 بخلاف ما شاع.

وشاع في التداولات الاولية لصور حطام الطائرة أنها تابعة لجماعة الحوثي الانقلابية، لكن التدقيق في حطام الطائرة يظهر أنها امريكية الصنع وسبق أن جرى اسقاط قرابة 10 طائرة مماثلة باليمن.

اعتاد الطيران الحربي الامريكي بنوعيه التجسسي والحربي، التحليق في اجواء اليمن منذ العام 2003م تحت يافطة "مكافحة الارهاب"، وارتكبت طائرات الدرون الامريكية مجازر بقصفها اعراسا وتجمعات مدنية.

ونهاية ابريل الفائت، بثت جماعة الحوثي الانقلابية مشاهد فيديو توثق لحظة اسقاطها طائرة امريكية من الطراز نفسه (MQ9) في سماء محافظة صعدة، عقب شهرين على اسقاط طائرة مماثلة بالحديدة.

تفاصيل: الحوثيون يوثقون هجوما مستفزا لامريكا (فيديو)

يأتي هذا بعد واقعة سقوط طائرة مماثلة بمحافظة شبوة نهاية ابريل الفائت، كشفت خفايا توجهات الولايات المتحدة الامريكية في اليمن وتنامي انتشار قواتها العسكرية في الاراضي اليمنية، بزعم "مكافحة الارهاب".

تفاصيل: فضيحة مجلجلة لأمريكا في هذه المحافظة (صور)

كما أعلنت اميركا، في 20 مارس الماضي، رسميا، ولأول مرة، احتلالها عسكريا محافظة سقطرى، وبررت ذلك بأهمية موقعها الاستراتيجي لتحالفها العسكري "حارس الرخاء"، في تأمين الملاحة الدولية.

تفاصيل: امريكا تعلن رسميا احتلالها محافظة يمنية !

سبق هذا، تصريح تحالف "حارس الرخاء" الامريكي البريطاني، الأحد (17 مارس)، بهدف مضاعفة تواجده العسكري في مياه اليمن الاقليمية، خلال السنوات الماضية، وبدأ عبر واجهة تتجاوز التحالف العربي بقطبيه السعودية والامارات، السير في استكمال مشروع بناء قاعدة عسكرية دولية في محافظة ارخبيل جزيرة سقطرى.

أكدت هذا تقارير مراكز دراسات غربية واخبار تداولتها عدد من وسائل اعلام امريكية، وعززه تصريح لوزير الخارجية اليمني الاسبق طوال 12 عاما في نظام الرئيس علي صالح عفاش، والامين العام المساعد لحزب المؤتمر الشعبي العام، الدكتور ابو بكر القربي، في تصريح نشره على حسابه بمنصة إكس (توتير سابقا).

وقال القربي: "تدرس الهند مشروع بناء قاعدة عسكرية على جزيرة سقطرى ضمن تحالف مع دول الاقليم مرتبط بإقامة طرق تجارية برية وبحرية عبر دول المنطقة لمنافسة طريق الحرير الصيني ولحماية الممرات البحرية مما سيصعد من التوتر في المنطقة، فهل سيتحمل اصحاب القرار داخل اليمن وخارجه حماية سيادة اليمن على أرضه".

شاهد .. التصريح رسميا بقاعدة عسكرية دولية بسقطرى

وفي منتصف اغسطس 2023م، أطلق رئيس المجلس العام لابناء المهرة وسقطرى، الشيخ محمد عبدالله آل عفرار (سلطان المهرة سابقا) اعلانا مفاجئا وناريا، خلال اجتماع الامانة العامة للمجلس العام للمهرة وسقطرى، أكد "رفض اي انتهاك لسيادة الارض والحقوق وتواجد قوات وقواعد احتلال اجنبية بالمهرة وسقطرى".

تفاصيل: اعلان ناري من مجلس المهرة وسقطرى (بيان)

كما أكدت المملكة العربية السعودية، لأول مرة، في 31 مارس 2023م، تواجد الكيان الاسرائيلي في محافظة سقطرى اليمنية، بموجب اتفاقية تطبيع العلاقات بين الكيان الاسرائيلي والامارات، الموقعة برعاية امريكية في سبتمبر 2020م، وملحقات التعاون الامني والعسكري والاقتصادي والعلمي بينهما، لصالح بسط نفوذ الكيان الاسرائيلي على المنطقة.

تفاصيل: السعودية تؤكد التواجد الاسرائيلي في سقطرى (وثيقة)

وكشف سياسيون ومسؤولون حكوميون مطلع مارس 2023م، عن مفاجأة كبرى تتجاوز الخيال، يجري التحضير لها منذ اشهر من جانب الولايات المتحدة الامريكية والمملكة المتحدة الامريكية بتواطؤ مباشر من التحالف بقيادة السعودية والامارات، لانشاء قواعد عسكرية دولية في محافظتي المهرة وسقطرى وعدد من جزر ارخبيلها، ابرزها "عبدكوري".

مشيرين في احاديث وتعليقات متفرقة إلى أنه "يجري الاعداد لبناء قاعدة عسكرية امريكية بريطانية في الغيضة، بمسميات دعم مكافحة التهريب والارهاب" العنوان الابرز لزيارة السفير الامريكي لدى اليمن وقائد الاسطول الامريكي الخامس، للغيضة، وتسويغه بـ "اعلانات البحرية الامريكية والبريطانية والفرنسية ضبط شحنات اسلحة في طريقها لمليشيا الحوثي". 

تفاصيل: شاهد .. تحضيرات لمفاجأة كبرى تتجاوز الخيال (صور)

بالتوازي كشفت منصة "أيكاد" العربية، المتخصصة في التحقق من صدق الاخبار وأصالة الصور ومقاطع الفيديو، صورا فاضحة لمشاهد صادمة،  التقطتها عبر الاقمار الاصطناعية، لأعمال استكمال الامارات تشييد قاعدة جوية في مديرية "جزيرة عبدالكوري" بمحافظة ارخبيل جزيرة سقطرى، بدأت تشييدها في ديسمبر 2021م، دون اتفاقية مع الشرعية.

تفاصيل: لن تصدق .. هذا ما يحدث في اليمن (صور فاضحة)

يحدث هذا في وقت لم يسبق للحكومة اليمنية أن اعلنت او اشارت إلى أي مشاريع في جزيرة عبدالكوري، ما يؤكد أن هذه الانشاءات تجري دون علمها، كما سبق وأن حدث في جزيرة ميون (بريم) الواقعة بمدخل مضيق باب المندب. حسب ما كشفته وكالة "اسوشيتد برس" الامريكية في مايو 2021م بنشرها صورا بالاقمار الاصطناعية لقاعدة جوية اماراتية بالجزيرة.

تفاصيل: شاهد فضيحة الامارات في باب المندب (صور)

ونهاية فبراير 2023م، صدمت منظمة دولية متخصصة في شؤون الحروب حول العالم، وتدعى  منظمة عالم ما بعد الحرب (WorldBeyondWar)، جميع اليمنيين بلا استثناء، بكشفها ولأول مرة، حقيقة ما يدور في جنوب اليمن عموما، ومحافظة المهرة خصوصا. مؤكدة أن "قوات أمريكية تتدفق على محافظة المهرة لمساعدة السعودية في السيطرة على المحافظة".

تفاصيل: منظمة دولية تكشف ما يدور في المهرة (وثيقة+فيديو)

عزز ما كشفته المنظمة الدولية، تصريحات عدة للجنة الاعتصام السلمي في محافظة المهرة، ورئيسها الشيخ علي سالم الحريزي، اعلنت رفضها "تواجد قوات عسكرية بريطانية وامريكية وسعودية واماراتية بمحافظتي المهرة وسقطرى" واعتبره "احتلالا اجنبيا ينتهك السيادة الوطنية". متوعدا باطلاق قبائل المهرة وسقطرى "الكفاح المسلح ضد قوات الاحتلال الاجنبي".

شاهد .. الشيخ الحريزي يؤكد انشاء قواعد اجنبية بالمهرة (فيديو)

ومنتصف فبراير 2022م، كشفت قناة "24" الاسرائيلية، في تقرير مصور لها، عن أن "اسرائيل صار لها بفضل التعاون مع الحلفاء (الامارات ومليشياتها بالساحل الغربي وجنوب اليمن) موطئ قدم في اليمن عبر انشاء مرافق عسكرية واستخباراتية في سقطرى لجمع المعلومات ومراقبة البحر الاحمر وباب المندب وخليج عدن حتى سقطرى".

كما سبق لوسائل اعلام اسرائيلية، أن بثت تصريحات لرئيس اركان جيش الاحتلال الاسرائيلي يتحدث فيها عن أنه "صار لنا تواجد عسكري في مياه البحر الاحمر والبحر العربي وجزيرة سقطرى بالتعاون مع حلفائنا" في اشارة للامارات. ملمحا إلى "انفتاح المجلس الانتقالي الجنوبي في هذا الجانب قبل حتى التوقيع رسميا عن اتفاق سلام معه".

تفاصيل: اسرائيل تكشف نفوذها بمياه اليمن الاقليمية (فيديو)

وتركز اهتمام الامارات منذ بداية مشاركتها بتحالف "عاصفة الحزم" نهاية مارس 2015م، في السيطرة على سواحل اليمن وجزره الاستراتيجية وتعطيل نشاط موانئه، وتبنت تمويل وتجنيد وتسليح قوات طارق عفاش و"المجلس الانتقالي" ليكونا ذراعين سياسيين وعسكريين رئيسيين لنفوذها في اليمن، وسيطرتها على ساحلي اليمن الغربي والجنوبي وجزرهما.

من جانبها، ظلت السعودية تجاهر بمساعيها، منذ ما قبل بدء الحرب وتدخلها العسكري في اليمن بعمليات "عاصفة الحزم"، إلى مد انبوب إلى البحر العربي لتصدير النفط من منطقة خرخير الحدودية مع اليمن في الربع الخالي. وقد تصدت قبائل المهرة لعمليات مد الانبوب في نوفمبر 2018م وقابلتها القوات السعودية بإطلاق الرصاص الحي موقعة قتلى وجرحى.

شاهد .. تفاصيل اطلاق النار على المواطنين بالمهرة 

يشار إلى أن محافظتي المهرة وسقطرى ظلتا بعيدتان عن الانقلاب الحوثي العفاشي، وبالمثل محافظة حضرموت، لكن قوات التحالف السعودية الاماراتية سارعت للانتشار في المحافظات الثلاث، وانشاء قواعد عسكرية تضم قوات امريكية وبريطانية، على نحو دعا سياسيين بارزين في الشرعية اليمنية، الى الاعلان عن "اطماع التحالف في اليمن، موقعا وثروات".

 

سقوط طائرة عملاقة في مارب (صور)سقوط طائرة عملاقة في مارب (صور)سقوط طائرة عملاقة في مارب (صور)سقوط طائرة عملاقة في مارب (صور)