السبت 2024/05/18 الساعة 04:33 م

اعلان

العربي نيوز - فلسطين:

اصدر كيان الاحتلال الاسرائيلي اعلانا مفاجئا وصادما بشأن "المجلس الانتقالي الجنوبي" التابع للامارات، على خلفية موقفه من الكيان واعترافه به وسعيه رسميا لاقامة علاقات تعاون سياسية وعسكرية وأمنية واقتصادية، في مواجهة جماعة الحوثي الانقلابية وهجماتها على الكيان وسفنه.

جاء هذا على لسان مدير معهد دراسات الأمن البيئي والرفاهية الإسرائيلي ومقره القدس، موشيه ترديمان، قال فيه: إن المجلس الانتقالي الجنوبي (جنوب اليمن) أقام علاقات إيجابية مع (إسرائيل) في أعقاب اتفاقيات ‘ابراهام‘ مع الامارات والبحرين والمغرب نهاية 2020م.

مضيفا في تقرير نشره معهد دراسات الشرق الأوسط الأمريكي: "“مكنت اتفاقيات ‘ابراهام‘ من إقامة علاقات إيجابية مع المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات في جنوب اليمن. وأخيراً، في السنوات الأخيرة، وخاصة في الأشهر التي سبقت هجوم 7 أكتوبر".

وتابع قائلا: "العلاقات المزدهرة مع الدول الأخرى المطلة على البحر الأحمر أثبتت قيمتها في احتواء الأنشطة التخريبية المدعومة من إيران ضد إسرائيل". ونوه إلى أنه "تسارعت أيضاً عملية التطبيع للعلاقات بين إسرائيل والسعودية بمشاركة كبيرة من الولايات المتحدة". 

مردفا: إن "وضع إسرائيل في البحر الأحمر أصبح ذا أهمية خاصة لمصالح أمنها القومي بعد 7 أكتوبر، عندما وجدت إسرائيل نفسها تحت حصار بحري فعال”. وأضاف: "لولا الشراكات الاستراتيجية في هذه المنطقة لما تمكنت إسرائيل من مواجهة هذه التهديدات".

المسؤول الاسرائيلي، موشيه ترديمان، أوضح: "إن أهم التهديدات الأمنية المباشرة لإسرائيل هي الطائرات بدون طيار وصواريخ كروز والصواريخ الباليستية التي يستخدمها الحوثيون لمهاجمة إسرائيل، بالإضافة إلى فرض حصار بحري فعلي في البحر الأحمر".

وقال: إن "حركة الحوثي اليمنية والتي زعمت تضامنها مع غزة، أطلقت في 19 أكتوبر، خمسة صواريخ كروز وأطلقت حوالي 30 مركبة جوية بدون طيار باتجاه إسرائيل، وأسقطتها مدمرة الصواريخ الموجهة يو إس إس كارني والطائرات السعودية ودفاعاتها الجوية".

مؤكدا أن الأردن ليست الدولة العربية الوحيدة التي تشغل مقاتلاتها الحربية لمنع وصول أي طائرات بدون طيار هجومية إلى إسرائيل، بل أيضاً السعودية أيضاً والتي فعلت ذلك لإسقاط الطائرات المسيرة اليمنية في أول هجوم يمني على كيان الاحتلال في 19 أكتوبر.

يأتي هذا بعدما أصدر "المجلس الانتقالي الجنوبي" الشريك في الحكم مع "الشرعية اليمنية" بالمحافظات المحررة، السبت (11 مايو) بيانا رسميا، أعلن فيه اعترافه بدولة كيان الاحتلال الاسرائيلي، معبرا عن ترحيبه المشروط بإقامة دولة فلسطينية ومنحها العضوية الكاملة في الامم المتحدة.

تفاصيل: رسميا .. الانتقالي يعترف بدولة "اسرائيل"

وفي ديسمبر الماضي، كشفت هيئة الاذاعة والتلفزيون الاسرائيلية (كان)، عن صفقة جرى ابرامها بين سلطات الكيان الاسرائيلي وجيش الاحتلال مع رئيس "المجلس الانتقالي الجنوبي" التابع للامارات، عيدروس الزُبيدي، ومساومة الاخير للكيان على حماية سفنه مقابل دعم انفصال جنوب اليمن.

تفاصيل: هيئة اذاعة الكيان تكشف صفقة مع "الانتقالي" (فيديو)

كما رد كيان الاحتلال الاسرائيلي رسميا، على عرض قال إن عيدروس الزُبيدي، تقدم به للكيان، لمواجهة هجمات جماعة الحوثي الانقلابية وتهديداتها للملاحة الدولية والسفن الاسرائيلية، والاسهام الفاعل في تأمين مرور السفن الاسرائيلية ببحر العرب وخليج عدن وباب المندب والبحر الاحمر.

تفاصيل: الكيان يعلن رده على عرض الزُبيدي (فيديو)

في السياق، أعلن عيدروس الزبيدي، لدى افتتحه مقر الاكاديمة العسكرية العليا في عدن: "إن كل القوات التي تم تشكيلها منذ انطلاق عاصفة الحزم وحتى يومنا هذا، جنودا، وضباطا، وقيادات عسكرية، سيكونون تحت إمرته في أي معركة عسكرية سيخوضها"، و"تقف مع المجتمع الدولي في حماية خطوط الملاحة البحرية".

شاهد .. الزبيدي يلعن المشاركة بالتحالف الدولي البحري

جاء اعلان الزُبيدي، رسميا، مشاركته ومليشياته المسلحة في التحالف الدولي لتأمين الملاحة في البحر الاحمر وباب المندب بقيادة الولايات المتحدة، عقب ايام على اعلان قائد القوات البحرية الموالي للإنتقالي، تلقي دعوة امريكية للانضمام إلى هذا التحالف، والمشاركة في التصدي للهجمات الحوثية وتهديدها الملاحة الدولية وحركة السفن الاسرائيلية والمتجهة للكيان.

شاهد .. حديث قائد القوات البحرية النخعي عن التحالف الدولي

وتزامن هذا الاعلان، مع انضمام طارق عفاش، قائد ما يسمى قوات "المقاومة الوطنية حراس الجمهورية" الممولة من الامارات في الساحل الغربي، إلى تحالف عسكري دولي بقيادة أمريكا لحماية السفن الاسرائيلية والسفن المتجهة الى الكيان الاسرائيلي، من هجمات مليشيا جماعة الحوثي الانقلابية، المتصاعدة بزعم "دعم فلسطين والمقاومة الفلسطينية".

جاء هذا خلال زيارة نفذها طارق عفاش، الاربعاء، إلى مملكة البحرين، المقر المركزي لقيادة الاسطول البحري الامريكي الخامس والقوات البحرية المشتركة (CMF)، ولقائه مع قيادات عسكرية بحرينية وامريكية وفرنسية واسرائيلية، واعلان القيادة المركزية للقوات الامريكية، رسميا، انشاء التحالف العسكري البحري الدولي "حارس الرخاء".

تفاصيل: امريكا تعلن انضمام اليمن لتحالف حماية الملاحة

استبق طارق زيارته للبحرين، بتنظيمه، استعراضا لخفر السواحل التابعة لقواته في المخا، احتفت به هيئة الاذاعة والتلفزيون الاسرائيلية (كان نيوز) وأبرزت قوله: "هناك تهديد كبير هنا من أسلحة إيران بحجة حرب غزة والهجمات على السفن الإسرائيلية. إنهم يحاولون مهاجمة موانئنا وقتل اليمنيين". واعتبرت طارق عفاش و"الانتقالي" حلفاء للكيان الاسرائيلي.

شاهد .. الكيان الاسرائيلي يكشف الشراكة مع طارق والانتقالي

يأتي هذا، بعدما كان "المجلس الانتقالي" مع بداية العدوان الاسرائيلي على غزة، فاجأ المواطنين في عدن والمحافظات الجنوبية، بتبني موقف الامارات من فلسطين والمقاومة الفلسطينية بوصفها "تنظيمات ارهابية"، وبدأ حملة عبر خطباء المساجد لمهاجمة "حماس" وتحميلها مسؤولية التصعيد وتداعياته، وقمع الخطباء المؤيدين للمقاومة الفلسطينية وحركة حماس.

تفاصيل: سريان اجراء صادم بشأن فلسطين في عدن (فيديو)

ومطلع نوفمبر الماضي، بدأ كيان الاحتلال الاسرائيلي، الرد على هجمات جماعة الحوثي الانقلابية على ايلات وسفن الكيان، بتحرك صادم استهله من العاصمة المؤقتة عدن، عبر "المجلس الانتقالي" ومليشياته الممولة من الامارات، وفرضها حظر اي دعوات او تظاهرات او تبرعات شعبية تضامنية مع فلسطين ومليوني فلسطيني محاصرين بقطاع غزة.

تفاصيل: الكيان يبدأ الرد على الحوثيين من عدن ! (فيديو)

كما أعلن رئيس "المجلس الانتقالي" عيدروس الزُبيدي مع بداية العدوان الاسرائيلي على غزة مطلع اكتوبر الفائت، ادانته "التصعيد ضد اسرائيل"، وابلغ السفير الامريكي لدى اليمن، عدم اعترافه بحركة حماس، و"دعمه السلطة الفلسطينية والسلام مع الكيان الاسرائيلي، وفق "الاتفاق الابراهيمي" المُبرم بين الامارات والكيان نهاية 2020م. 

تفاصيل: الزُبيدي يبلغ امريكا الموافقة على التطبيع (وثيقة)

مجددا بهذا الموقف تمسكه بإعلانه الصادم للجنوبيين قبل عامين في لقاء مع قناة "روسيا اليوم"، عن قرار "المجلس الانتقالي" التطبيع الكامل للعلاقات مع الكيان الإسرائيلي، ومباركته تطبيع الامارات العلاقات معه، وتأكيده أن "المجلس الانتقالي سيعرض على اسرائيل التطبيع معها حال حصوله على الاعتراف الدولي باستعادة دولة الجنوب والاستقلال".

شاهد .. الزُبيدي يعلن قرار التطبيع مع الكيان (فيديو)

يشار إلى أن الامارات تبنت إنشاء "المجلس الانتقالي" منتصف 2017م وتمويل تجنيد وتسليح ما يقارب 50 لواء من المليشيات المسلحة، ليغدو الذراع السياسي والعسكري لها في جنوب البلاد، وأداة فرض انفصال جنوب اليمن، بدولة تابعة لأبوظبي وأجندة اطماعها في موقع اليمن وسواحله وثرواته، ضمن سعيها لفرض نفوذها السياسي والاقتصادي على دول المنطقة، عبر هيمنتها على خطوط الملاحة الدولية.