السبت 2024/05/18 الساعة 04:42 م

فيضانات تجتاح صنعاء ومحيطها (صور+ فيديو)

العربي نيوز - صنعاء:

انتشرت على منصات وتطبيقات التواصل الاجتماعي، صور فوتوغرافية ومقاطع فيديو، لتدفق سيول جارفة وصفت بالفيضانات، شهدتها العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات المحيطة بها، الجمعة (10 مايو)، احتجاجا على تصعيد كيان الاحتلال الاسرائيلي عدوانه المتواصل على غزة، ليمتد الى رفح. 

وشهدت العاصمة صنعاء ومناطق سيطرة الحوثيين في محافظات: صنعاء، عمران، صعدة، الجوف، مارب، حجة، المحويت، الحديدة، ذمار، ريمة، تعز، اب، البيضاء، الضالع، خروج مئات الآلاف - وقدر عددهم مراقبون بالملايين- في تظاهرات جماهيرية حاشدة وغير مسبوقة، تضامنا مع فلسطين.

رفع المشاركون تحت الامطار، رايات علمي اليمن وفلسطين، ورددوا هتافات منددة باستمرار العدوان الاسرائيلي وحصاره على قطاع غزة، وتوسيع عدوانه الى رفح، واستمرار الدعم الامريكي البريطاني للكيان وتعطيل مشاريع قرارات لمجلس الامن الدولي بوقف العدوان ومنح دولة فلسطين العضوية الكاملة.

وتأتي المسيرات الشعبية الحاشدة في العاصمة صنعاء والساحات العامة في نحو 14 محافظة، الجمعة (10 مايو) تحت شعار " "التصعيد بالتصعيد مع غزة حتى النصر"، امتدادا لمسيرات وتظاهرات مماثلة اسبوعية منذ بدء العدوان الاسرائيلي وحصاره الغاشمين على قطاع غزة في السابع من اكتوبر الماضي.

شاهد .. فيضان بشري بصنعاء دعما لفلسطين (فيديو)

https://x.com/TvAlmasirah/status/1788970376858329317

https://x.com/TvAlmasirah/status/1788954315316502711

https://x.com/TvAlmasirah/status/1788973704266883293

وفقا لمراقبين سياسيين فإن الخروج الشعبي غير المسبوق لليمنيين في ساحات العاصمة صنعاء و14 محافظة، خاضعة كليا وجزئيا لسلطات جماعة الحوثي "يعد استعراض قوة من جانب جماعة الحوثي امام الشرعية والتحالف العربي والتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا".

لكن بيانات التظاهرات الحاشدة في مديريات ومراكز 14 محافظة اكدت خروجها تحت شعار ‘معركتنا مستمرة حتى تنتصر غزة‘ نصرةً للشعب الفلسطيني ودعما لمقاومته بمواجهة العدوان الاسرائيلي وحصاره المتواصلين للشهر الثامن على قطاع غزة والهجوم على رفح بدعم امريكي وبريطاني".

مشيرة إلى إدانة ورفض "الغارات الامريكية والبريطانية على اليمن". وإدانة "التخاذل المخزي للانظمة العربية والاسلامية حيال حرب الابادة الجماعية في غزة". وتأييد المشاركين "استمرار الهجمات بالصواريخ والطائرات المسيرة على الكيان الاسرائيلي وسفنه وسفن داعميه".

شاهد .. بيان طوفان شعبي يمني لدعم طوفان الاقصى

ودعا زعيم جماعة الحوثي الانقلابية، عبدالملك الحوثي، مساء الخميس (9 مايو) اليمنيين الى ما سماه "خروجاً مليونياً في العاصمة صنعاء، وفي بقية المحافظات والمديريات، ليقولوا للشعب الفلسطيني في غزة، وفي كل فلسطين، ولأهالي رفح، وللنازحين في رفح: لستم وحدكم، ومعكم حتى النصر".

شاهد .. الحوثي يدعو اليمنيين للجهاد بهذه الانشطة (فيديو)

معتبرا أن المشاركة في المسيرات "جزء من الجهاد في سبيل الله، باتخاذ الموقف الذي يرضي الله،.. وله أهمية كبيرة جداً في ظل الموقف المكتمل لشعبنا، تكتمل حلقة المواقف: من عمليات عسكرية بحرية، وعمليات استهداف العدو بالأراضي الفلسطينية، وعمليات مقاطعة سلعه، والتبرع للفلسطينيين".

وتحدث عن أنه "بلغ الرقم الإجمالي لعدد المظاهرات والمسيرات (في صنعاء والمحافظات منذ بدء العدوان على غزة)، 4250 مسيرة ومظاهرة.أمَّا الفعاليات، والوقفات الشعبية، والوقفات الطلابية، والندوات، والأمسيات، فهي: بأكثر من ثلاثمائة ألف فعالية، ووقفة، وأمسية، وندوة". حسب تعبيره.

زاعما أنه في جانب "التأهيل العسكري، بلغ عدد المتدربين في التعبئة 296 ألفاً، يعني: يكاد أن يصل إلى قرابة ثلاثمائة ألف متدرب، وهذا إنجاز جيد، وإن شاء الله يستمر الإقبال بشكل كبير. وهناك ايضا أنشطة متنوعة وكثيرة، بالمئات، من: مناورات، وعروض عسكرية، ومسير عسكري".

وأعلن عن تصعيد الجماعة عسكريا ضمن "المرحلة الرابعة"، بقوله: "كلما اتَّجه العدو إلى التصعيد؛ ينبغي أن نتَّجه إلى التصعيد أكثر، على كل المستويات والأنشطة؛ ولذلك فمع تصعيد العدو فيما يتعلق بمعبر رفح، وشرق رفح، والتهديد المتوقع على بقية رفح، يجب أن يكون التحرك على كل المستويات أكثر".

شاهد .. الحوثي يعلن مقابلة التصعيد الاسرائيلي بالتصعيد (فيديو)

موضحا المقصود ببدء "المرحلة الرابعة من التصعيد" وتوسيع نطاق الهجمات الى البحر الابيض المتوسط، ومعلنا في الوقت نفسه عن تحضيرات لمرحلة خامسة وسادسة من التصعيد قال انهما ستكونان مؤثرتان وبالغة الحساسية، وكشف عما سماه "خيارات مؤثرة على العدو ولا خطوط حمر".

شاهد .. زعيم الحوثيين يعلن تفاصيل مرحلة التصعيد الرابعة (فيديو)

شاهد .. الحوثي يكشف عن مرحتلي تصعيد قادمتين خطيرتين (فيديو)

وأشاد بموقف تركيا وقطعها العلاقات الاقتصادية مع كيان الاحتلال الاسرائيلي، آملا من انقرة "قطع العلاقات بالكامل مع العدو الاسرائيلي". كما اشاد بالدول العربية التي لم توافق على استخدام أراضيها لاستهداف بلدنا رغم الضغوط الامريكية بما فيها السعودية والامارات وغيرها من دول المنطقة. حد قوله.

شاهد .. الحوثي يشيد بموقف تركيا ويأمل هذا الاجراء (فيديو)

شاهد .. الحوثي يشكر السعودية والامارات لأول مرة (فيديو)

وتواصل جماعة الحوثي، منذ منتصف اكتوبر الماضي، تنفيذ هجمات بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة باتجاه الكيان الاسرائيلي، وتحديدا ميناء إيلات (ام الرشراش)، حسب تأكيد ناطق جيش الكيان، بالتوازي مع هجمات بحرية "لمنع مرور سفن الكيان الاسرائيلي والمرتبطة به والمتجهة إليه".

تفاصيل: "اسرائيل" تشتعل بهجوم يمني والاحتلال يؤكد (فيديو)

تفاصيل: الحوثيون يباغتون 5 سفن بسلاح جديد ! (فيديو)

بالتوازي، تواصل امريكا وبريطانيا تنفيذ عمليات عسكرية بالبحرين العربي والاحمر للتصدي لهجمات الحوثيين ابتداء من 19 اكتوبر، وتنفيذ غارات جوية على اليمن بدأتها فجر الاثنين (12 يناير) بهدف "تقويض قدرات الحوثيين الصاروخية وانهاء هجماتهم البحرية" على سفن الكيان الاسرائيلي، ولاحقا السفن الامريكية والبريطانية.

تفاصيل: شاهد أثار اعنف قصف امريكي لصنعاء (فيديو+صور)

تهدد الهجمات الحوثية في باب المندب والبحر الاحمر باثار اقتصادية كبرى، اقليميا ودوليا، إذ "يتم شحن 8.8 مليون برميل نفط خام يوميا من دول الخليج إلى أوروبا والولايات المتحدة والصين عبر البحر الأحمر ومضيق باب المندب، ما يجعله واحدا من أهم نقاط التجارة العالمية" حسب تأكيد إدارة معلومات الطاقة الامريكية، وتحذيرات دول عدة.

وتسببت الهجمات المتلاحقة من اليمن بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة المفخخة ذات التقنيات الايرانية، بتحويل شركات شحن عدة، مسارها عبر الرجاء الصالح، وخسائر مباشرة للكيان، وفقا لقناة "الجزيرة مباشر"، التي اكدت "توقفا شبه كامل لعمليات الشحن في موانئ إسرائيلية". حدا اعلنت معه سلطات الاحتلال أن "اسرائيل تحت الحصار".

شاهد .. الهجمات على ايلات تكبد الكيان خسائر مباشرة

كما تسببت الهجمات الحوثية البحرية حتى الان، في اعلان شركات شحن بحري كبرى، ابرزها "ميرسك" الدنماركية و"هاباج لويد" الالمانية و(CMACGM) الفرنسية، ايقاف خط سير سفنها عبر باب المندب والبحر الاحمر، والاضطرار لتغيير مسار رحلاتها عبر طريق رأس الرجاء الصالح والدوران حول قارة افريقيا، ما يضاعف زمن الرحلة وتبعا نفقاتها.

شاهد .. خسائر الكيان الاسرائيلي من هجمات الحوثي (فيديو)

في المقابل، تشهد الاوساط السياسية والشعبية، اتساع دائرة جدل واسع، حسمه  الزنداني بإصداره اعلانا هاما موجها إلى اليمنيين عموما، وكوادر وقواعد حزب التجمع اليمني للإصلاح، خصوصا،بشأن التحرك لنصرة فلسطين واسناد المقاومة الفلسطينية في غزة، بما فيه استهداف جماعة الحوثي الكيان الاسرائيلي وسفنه في باب المندب والبحر الاحمر.

تفاصيل: الزنداني يحسم جدل استهداف الكيان وسفنه (بيان)

وأصدر علماء السنة والجماعة في عدن والمحافظات الجنوبية، فتوى دينية شرعية في "المجلس الانتقالي" تحرم وتجرم تعاونه وأي قوات في الجنوب مع الكيان الاسرائيلي في حماية سفنه ومصالحه، التي باركت استهدافها، ودعت الى استمرارها، كما دعت منتسبي مختلف القوات في المحافظات المحرررة الى عصيان قياداتها ورفض حماية السفن الاسرائيلية.

تفاصيل: علماء الجنوب يصدرون فتوى بشأن "الانتقالي" (وثيقة)

عزز هذا مواصلة جيش الاحتلال الاسرائيلي شن غارات جوية وقصف بحري وبري بقنابل هائلة وقذائف محرمة الاستخدام دوليا، ابرزها القنابل العنقودية وقنابل الفسفور الابيض، مخلفا دمارا هائلا في البنية التحتية والمنشآت المدنية بقطاع غزة، وموقعا عشرات الآلاف من القتلى والجرحى المدنيين، جلهم من الاطفال والنساء، علاوة على حصاره الخانق للقطاع.

وأججت أميركا الرأي العام اليمني والعربي باستمرارها في توفير الغطاء السياسي للكيان الاسرائيلي، وتعطيلها للمرة الرابعة، الاربعاء (21 فبراير) بالفيتو، صدور قرار عن مجلس الامن الدولي بوقف العدوان الاسرائيلي على غزة، بعد تفعيل امين الامم المتحدة المادة 99 باعتبار الحرب على غزة "تهدد بانهيار النظام العام للامم المتحدة، والامن والسلم الدوليين".

من جانبها، استنكرت عدد من الدول العربية الموقف الامريكي. بينما أكد سياسيون وقانونيون "سقوط الشرعية الدولية". ونوهوا إلى أن "امريكا اختارت بنفسها هدم مؤسسات التشريع الدولي، ولم يعد لمجلس الأمن قيمة أو الأمم المتحدة". مشددين أن "وقوف واشنطن بوجه المادة 99 من ميثاق الأمم المتحدة، يعني تقويضها لشرائع اكبر مؤسسة دولية في العالم".

يشار إلى أن محصلة ضحايا العدوان الإسرائيلي تجاوزت "34596 قتيلا فلسطينيا (بينهم 26500 طفل وامرأة ومسنا)، والمصابين 77816، منذ 7 أكتوبر الفائت". في مقابل "1400 قتيلا من الاسرائيلين بينهم نحو 1000 ضباط وجنود، ونحو 6800 جريح". فيما أسرت "حماس" نحو 250 إسرائيليا، حسب ناطق "كتائب القسام"، ابو عبيدة.