السبت 2024/05/18 الساعة 05:07 م

حسم جدل استئناف بريطانيا سفارتها بصنعاء

العربي نيوز - صنعاء:

حسمت مصادر دبلوماسية الجدل المثار بين اوساط اليمنيين بشأن الانباء المتداولة عن استئناف البعثة الدبلوماسية للمملكة المتحدة البريطانية نشاطها من مقر سفارتها بالعاصمة صنعاء، في ظل تصاعد المواجهات العسكرية بين تحالف "حارس الرخاء" الامريكي البريطاني وجماعة الحوثي الانقلابية في البحرين العربي والاحمر.

وأوضحت المصادر أن "البعثة الدبلوماسية البريطانية انتقلت مع باقي السفارات العربية والاجنبية من صنعاء مطلع العام 2014م بالتزامن مع تمكن التحالف من تأمين نقل الرئيس هادي إلى عدن في 21 فبراير 2014م، وتزاول عملها بمقر القنصلية البريطانية في عدن". وقالت: "كل ما هنالك سوء فهم جراء تسمية حساب السفارة بمنصة إكس".

مضيفة: إن "السفارة البريطانية وجهت عبر حسابها الرسمي على منصة إكس (توتير سابقا) والذي يحمل اسم ‘سفارة بريطانيا صنعاء‘ ليل الثلاثاء (9 ابريل) تهنئة لليمنيين بمناسبة عيد الفطر ليلة العيد، وقالت: من السفارة البريطانية بصنعاء، #عيدكم_مبارك". وكذلك فعلت السفيرة البريطانية عبر نشرها مقطع فيديو (بث مباشر) بالمناسبة.

وتابعت المصادر الدبلوماسية، قائلة: "هنأت السفيرة البريطانية عابدة شريف جميع اليمنيين بعيد الفطر، بقولها: عيدكم مبارك. مع انتهاء شهر رمضان المبارك. استمتع بتناول اللوز والكعك اللذيذ مع عائلتي. كان هذا الشهر مهمًا لجميع المسلمين واليمنيين لإعادة التواصل مع الله وعائلاتهم ومجتمعهم. تقبل الله كل أمنياتكم في هذا العيد".

شاهد .. السفارة البريطانية تهنئ اليمنيين من صنعاء 

شاهد .. سفيرة بريطانيا لدى اليمن تهنئ اليمنيين (فيديو)

مُرجعة الجدل إلى اعادة السفارة البريطانية نشر نص تهنئتها لليمنيين يوم العيد، الاربعاء (10 ابريل)، وقالت: "حدث سوء فهم لنص التهنئة، فهي قالت "من السفارة البريطانية بصنعاء، #عيدكم_مبارك". وتقصد بذلك العاصمة المعترف بها للجمهورية اليمنية، ولو لم تكن البعثة الدبلوماسية تقيم فيها، فهذا اجراء اعتيادي في البروتوكول".

وردت المصادر الدبلوماسية على استنكار سياسيين وناشطين يمنيين لتسمية بريطانيا حسابها بمنصة اكس "سفارة بريطانيا صنعاء" (BritishEmbassySanaa) وتساؤلاتهم: لماذا لا تجعل الاسم "سفارة بريطانيا اليمن"، كما هي حسابات "سفارة بريطانيا مصر" و"سفارة بريطانيا السعودية"، بقولها: إن معرف حساب السفارة (@UKinYemen).

شاهد .. بريطانيا تصدر اعلانا من سفارتها بصنعاء

يأتي هذا بعدما احتج سياسيون وناشطون يمنيون على تسمية السفارة البريطانية لدى اليمن حسابها الرسمي بمنصة إكس "سفارة بريطانيا صنعاء" وإثباتها "من صنعاء" في تنهئتها لليمنيين بعيد الفطر. وتبرين أن هذا "اعتراف بسلطات الحوثيين" و "شاهد على تمسك بريطانيا بعلاقات مع جماعة الحوثي" و "إبقاء قنوات التواصل مفتوحة مع الحوثيين".

وذهب سياسيون أخرون، إلى أن تسمية لندن حساب سفارتها لدى اليمن ‘سفارة بريطانيا صنعاء‘ وليس اليمن ربما يكون تمسكا بوحدة اليمن"، في حين اعتبره اخرون موالون لـ "المجلس الانتقالي الجنوبي"، تأكيدا لتبني بريطانيا دعوات انفصال جنوب اليمن واعادة تقسيم اليمن إلى دولتين تكون لها سفارة في عاصمتيها بكل من صنعاء وعدن.

من جانبهم، نفى سياسيون وناشطون موالون لجماعة الحوثي وجود اي سفارات مفتوحة بصنعاء عدا قنصليات لعُمان والصين وايران. وقال ابراهيم محمد: "لا يوجد في صنعاء سفارة واحدة تزاور وتستأنف عملها وتمارس مهامها خاصة سفارات العدوان (دول التحالف) على اليمن وعلى رأسها السفارة البريطانية. عيدنا مبارك باحراق سفنكم".

https://x.com/himo_him2030/status/1778251279317225581

وأشاروا إلى ان بريطانيا مصنفة من سلطات صنعاء (جماعة الحوثي والمؤتمر الشعبي جناح علي عفاش) دولة معادية لليمن. في اشارة إلى القانون الصادر عن مجلس النواب في صنعاء بتصنيف الكيان الاسرائيلي والولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا دولا وكيانات معادية لليمن، ردا على تصنيف اميركا جماعة الحوثي منظمة ارهابية.

شاهد .. الحوثيون يعلنون العداء والحرب مع بريطانيا

وتواصل جماعة الحوثي، منذ منتصف اكتوبر الماضي، تنفيذ هجمات بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة باتجاه الكيان الاسرائيلي، وتحديدا ميناء إيلات (ام الرشراش)، والسفن الاسرائيلية والامريكية والبريطانية، بزعم "دعم فلسطين واسناد مقاومتها بمواجهة العدوان الاسرائيلي على غزة". حسب تأكيد ناطق جيش الكيان.

تفاصيل: امريكا تكشف لأول مرة نوع صواريخ الحوثيين (بيان)

تفاصيل: شاهد .. اشتعال إيلات بصواريخ من اليمن (فيديو)

بالتوازي، تواصل امريكا وبريطانيا تنفيذ عمليات عسكرية بالبحرين العربي والاحمر للتصدي لهجمات الحوثيين ابتداء من 19 اكتوبر، وتنفيذ غارات جوية على اليمن بدأتها فجر الاثنين (12 يناير) بهدف "تقويض قدرات الحوثيين الصاروخية وانهاء هجماتهم البحرية" على سفن الكيان الاسرائيلي، ولاحقا السفن الامريكية والبريطانية.

تفاصيل: شاهد أثار اعنف قصف امريكي لصنعاء (فيديو+صور)

وتهدد الهجمات الحوثية في باب المندب والبحر الاحمر باثار اقتصادية كبرى، اقليميا ودوليا، إذ "يتم شحن 8.8 مليون برميل نفط خام يوميا من دول الخليج إلى أوروبا والولايات المتحدة والصين عبر البحر الأحمر ومضيق باب المندب، ما يجعله واحدا من أهم نقاط التجارة العالمية" حسب تأكيد إدارة معلومات الطاقة الامريكية، وتحذيرات دول عدة.

تسببت الهجمات المتلاحقة من اليمن بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة المفخخة ذات التقنيات الايرانية، بتحويل شركات شحن عدة، مسارها عبر الرجاء الصالح، وخسائر مباشرة للكيان، وفقا لقناة "الجزيرة مباشر"، التي اكدت "توقفا شبه كامل لعمليات الشحن في موانئ إسرائيلية". حدا اعلنت معه سلطات الاحتلال أن "اسرائيل تحت الحصار".

شاهد .. الهجمات على ايلات تكبد الكيان خسائر مباشرة

كما تسببت الهجمات الحوثية البحرية حتى الان، في اعلان شركات شحن بحري كبرى، ابرزها "ميرسك" الدنماركية و"هاباج لويد" الالمانية و(CMACGM) الفرنسية، ايقاف خط سير سفنها عبر باب المندب والبحر الاحمر، والاضطرار لتغيير مسار رحلاتها عبر طريق رأس الرجاء الصالح والدوران حول قارة افريقيا، ما يضاعف زمن الرحلة وتبعا نفقاتها.

شاهد .. خسائر الكيان الاسرائيلي من هجمات الحوثي (فيديو)

في المقابل، تشهد الاوساط السياسية والشعبية، اتساع دائرة جدل واسع، حسمه  الزنداني بإصداره اعلانا هاما موجها إلى اليمنيين عموما، وكوادر وقواعد حزب التجمع اليمني للإصلاح، خصوصا،بشأن التحرك لنصرة فلسطين واسناد المقاومة الفلسطينية في غزة، بما فيه استهداف جماعة الحوثي الكيان الاسرائيلي وسفنه في باب المندب والبحر الاحمر.

تفاصيل: الزنداني يحسم جدل استهداف الكيان وسفنه (بيان)

وأصدر علماء السنة والجماعة في عدن والمحافظات الجنوبية، فتوى دينية شرعية في "المجلس الانتقالي" تحرم وتجرم تعاونه وأي قوات في الجنوب مع الكيان الاسرائيلي في حماية سفنه ومصالحه، التي باركت استهدافها، ودعت الى استمرارها، كما دعت منتسبي مختلف القوات في المحافظات المحرررة الى عصيان قياداتها ورفض حماية السفن الاسرائيلية.

تفاصيل: علماء الجنوب يصدرون فتوى بشأن "الانتقالي" (وثيقة)

عزز هذا مواصلة جيش الاحتلال الاسرائيلي شن غارات جوية وقصف بحري وبري بقنابل هائلة وقذائف محرمة الاستخدام دوليا، ابرزها القنابل العنقودية وقنابل الفسفور الابيض، مخلفا دمارا هائلا في البنية التحتية والمنشآت المدنية بقطاع غزة، وموقعا عشرات الآلاف من القتلى والجرحى المدنيين، جلهم من الاطفال والنساء، علاوة على حصاره الخانق للقطاع.

وأججت أميركا الرأي العام اليمني والعربي باستمرارها في توفير الغطاء السياسي للكيان الاسرائيلي، وتعطيلها للمرة الرابعة، الاربعاء (21 فبراير) بالفيتو، صدور قرار عن مجلس الامن الدولي بوقف العدوان الاسرائيلي على غزة، بعد تفعيل امين الامم المتحدة المادة 99 باعتبار الحرب على غزة "تهدد بانهيار النظام العام للامم المتحدة، والامن والسلم الدوليين".

من جانبها، استنكرت عدد من الدول العربية الموقف الامريكي. بينما أكد سياسيون وقانونيون "سقوط الشرعية الدولية". ونوهوا إلى أن "امريكا اختارت بنفسها هدم مؤسسات التشريع الدولي، ولم يعد لمجلس الأمن قيمة أو الأمم المتحدة". مشددين أن "وقوف واشنطن بوجه المادة 99 من ميثاق الأمم المتحدة، يعني تقويضها لشرائع اكبر مؤسسة دولية في العالم".

يشار إلى أن محصلة ضحايا العدوان الإسرائيلي تجاوزت "33600 قتيلا فلسطينيا (بينهم 21000 طفل وامرأة ومسنا)، والمصابين 75392، منذ 7 أكتوبر الفائت". في مقابل "1400 قتيلا من الاسرائيلين بينهم نحو 1000 ضباط وجنود، ونحو 6800 جريح". فيما أسرت "حماس" نحو 250 إسرائيليا، حسب ناطق "كتائب القسام"، ابو عبيدة.