الجمعة 2024/03/01 الساعة 07:54 ص

الحوثي يوجه نداء عاجلا لليمنيين (فيديو)

العربي نيوز - صنعاء:

وجه زعيم جماعة الحوثي الانقلابية، نداء عاجلا لليمنيين في الداخل والخارج، على إثر تصاعد الغارات الجوية والضربات الصاروخية للتحالف العسكري الامريكي البريطاني المتواصلة ضد مواقع عسكرية للجماعة في صنعاء وعدد من المحافظات الواقعة تحت سيطرتها، على خلفية هجماتها البحرية بزعم "منع مرور سفن الكيان الاسرائيلي دعما لفلسطين ومقاومتها".

جاء هذا في خطاب جديد، لزعيم الجماعة عبدالملك الحوثي، هو الثاني خلال اسبوع، بثته قناة "المسيرة" الناطقة باسم الجماعة مساء الخميس (8 فبراير)، نفى فيه أي تأثير للغارات الامريكية البريطانية، وأعلن تطور القدرات العسكرية للجماعة، واستمرار منع مرور سفن الكيان الاسرائيلي والمرتبطة به والمتجهة اليه، والتي قال ان ملاحتها توقفت تماما في مياه اليمن الاقليمية.

وقال الحوثي: إن "الضربات الأمريكية البريطانية على بلدنا بلغت هذا الأسبوع 86 ضربة، ليس لها أي تأثير على الإطلاق في الحد من قدرات بلدنا". مضيفا: "الحديث الأمريكي عن تأثير الضربات على قدراتنا العسكرية مجرد تسلية ولحفظ شيء من ماء وجههم". وأردف: "في هذا الأسبوع كان هناك خمس عمليات من بينها عملية كبرى قال الأمريكي إن الاشتباك استمر فيها لـ 14 ساعة".

شاهد .. زعيم الحوثيين يتحدى امريكا وبريطانيا مجددا (فيديو)

وتحدث زعيم جماعة الحوثي عن تطور القدرات العسكرية للجماعة، قائلا: "أن قدراتنا العسكرية في تطوير بوتيرة متسارعة وعلى نحو متميز". وسخر من عمليات التحالف العسكري الامريكي البريطاني "حارس الرخاء" في البحرين العربي والاحمر، بقوله: "الأمريكيون وفق الصحافة الأمريكية بدأوا يحاولون الاستفادة من التكتيك اليمني الذي تفاجأوا به في الضربات".

شاهد .. الحوثي يعلن تفوقا عسكريا لجماعته على امريكا (فيديو)

متحديا امريكا تنفيذ غزو بري لليمن، بقوله: "الأمريكي لن يجرؤ على مواجهة شعبنا بحرب برية ودخول عسكري مباشر لأنه يرى أمامه تحركا شاملا . الأمريكي ينظر إلى إطلاق الصاروخ الباليستي أو المجنّح كتعبير عن شعب بأكمله. الأمريكي يعرف أن الجيش اليمني صاحب تجربة طويلة ومتنوعة واجه فيها كل التكتيكات الأمريكية خلال 9 سنوات من العدوان على بلدنا".

شاهد .. الحوثي يتحدى امريكا تنفيذ مواجهة برية (فيديو)

وهدد بريطانيا بضربات اعنف قائلا: "لا جدوى من العدوان على بلادنا. وإذا كانت الجرعة الماضية لسفينة البريطاني التي احترقت من الليل إلى الليل غير كافية فيمكن أن تُوجّه له المزيد من الجرعات. إذا كان للبريطاني أوهام باستعمار بلدنا فهي عبارة عن مرض نفسي دواؤه لدينا وعلاجه عندنا". وأردف: أن الامريكي والبريطاني يبحثان عن "مّن يقاتل ميدانيا وبريا بالنيابة عنهما".

شاهد .. زعيم الحوثيين يتوعد بريطانيا بهذا الرد (فيديو)

في المقابل، جدد الحوثي تأكيد استمرار الهجمات البحرية لجماعته في البحر العربي وخليج عدن وباب المندب والبحر الاحمر بقوله: إن "حصار الملاحة الإسرائيلية مستمر طالما استمر العدوان والحصار على غزة"، معلنا في الوقت نفسه عن أنه: "بالنسبة للسفن الإسرائيلية توقفت حركتها نهائيا من باب المندب وعبر البحر الأحمر وهذا انجاز وانتصار حقيقي".

مضيفا: "العمليات العسكرية التي ينفّذها بلدنا هي لمساندة الشعب الفلسطيني. عملياتنا العسكرية تجسد إرادة الشعب، والأمريكي يحسب ألف حساب لذلك. عملياتنا العسكرية جزء من تحرك شامل لشعبنا في معركة الفتح الموعود والجهاد المقدس. جبهة #اليمن مستمرة في استهداف العدو إلى فلسطين وفي عملياتها البحرية حتى وقف العدوان والحصار عن غزة".

شاهد .. الحوثي على ماذا يراهن بمواجهة امريكا (فيديو)

وتابع: "عملياتنا استمرت هذا الأسبوع إلى البحر الاحمر ومضيق باب المندب، وحركة السفن المرتبطة بإسرائيل تكاد تكون منعدمة". وأردف: "استهدفنا العدو هذا الأسبوع في أم الرشراش التي يسميها ‘إيلات‘ ولم تعد آمنة كما كان يأمله العدو، والميناء فيها تعطل. الصهاينة في أم الرشراش في حالة قلق وخوف مستمر،والوضع الاقتصادي تضرر فيها بشكل واضح".

شاهد .. زعيم الحوثيين يعلن عن انتصار على الكيان (فيديو)

زاعما ان الملاحة الدولية آمنة في مياه اليمن الاقليمية، بقوله: "بمزيد من التنسيق معنا، يمكن لكل الدول أن تطمئن أكثر وأكثر في حركتها التجارية، ولا تسمع أبدا للتشويش الأمريكي. كثير من الدول تدرك أن الخطر على حركتها الملاحية في البحر الأحمر من الأمريكي وليس اليمن. بعسكرته للبحر الاحمر وهو يسعى إلى إقلاق بقية الدول الأخرى". حد قوله.

وتحدث عن تورط امريكا وبريطانيا، بقوله: "لأول مرة منذ الحرب العالمية الثانية يواجه الأمريكي مثل هذه الورطة أن تصبح سفنه وبوارجه مستهدفة. المتضرر الحقيقي وبالدرجة الأولى من العمليات في البحر الاحمر هو الإسرائيلي ومعه الأمريكي والبريطاني.  كلفة خسائر العدو الاقتصادية باهظة نتيجة لعملياتنا، وهذا شيء معروف وواضح، ولن يحمي السفن الاسرائيلية".

شاهد .. الحوثي يتحدث عن تبعات تورط امريكا باليمن (فيديو)

مضيفا في خطابه المصور، مساء الخميس: إن مسار الجماعة "هو التصعيد طالما تفاقمت المأساة الإنسانية في غزة واستمر الظلم والقتل الجماعي". ورد على تصريحات وتحركات المبعوث الامريكي الى اليمن تيم ليندركينغ بقوله: "الحل الصحيح هو إدخال الغذاء والدواء إلى غزة، والاستمرار في الضربات لن يفيد شيئا لا لأمريكا ولا لبريطانيا ولا لإسرائيل".

شاهد .. الحوثي يرد على عرض المبعوث الامريكي (فيديو)

وخاطب الفلسطينيين ومختلف فصائل المقاومة الفلسطينية والعراقية واللبنانية، بقوله: "للشعب الفلسطيني ومجاهديه نقول بكل صدق وجِد لستم وحدكم الله معكم، شعبنا معكم، كل الأحرار في هذا العالم معكم. عملياتنا مستمرة، مظاهراتنا مستمرة، ضرباتنا مستمرة، ونحن واثقون بنصر الله. لن نخلي الساحات طالما والدم الفلسطيني يُسفك ودموع الثكالى واليتامى تَذرِف".

شاهد .. الحوثي يخاطب الفلسطينيين ومقاومتهم (فيديو)

مشددا على ضرورة استمرار التحرك الشعبي والرسمي والاعلامي الداعم لفلسطين ومظلومية شعبها، والمساند للمقاومة الفلسطينية بمواجهة العدوان الاسرائيلي الصهيوني. ومتوجها بنداء لجميع اليمنيين بوجوب الخروج الشعبي الحاشد في ميدان السبعين بصنعاء وباقي المحافظات تأكيدا لثبات وقوف اليمن مع الشعب الفلسطيني ودعمه واسناده المقاومة الفلسطينية.

شاهد .. زعيم الحوثيين يوجه نداء عاجلا لليمنيين (فيديو)

وأصدرت الولايات المتحدة الامريكية، الخميس (8 فبراير) اعلانا صادما لجميع المراقبين الدوليين والاقليميين واليمنيين، وفاجعا لشركات الشحن البحري، يصرح بـ "عجز عمليات التحالف العسكري الامريكي البريطاني ‘حارس الرخاء‘ عن التصدي لجميع الهجمات البحرية" لجماعة الحوثي، ويحذر السفن من عبور البحر الاحمر.

تفاصيل: اعلان امريكي صادم بشأن الملاحة البحرية

جاء الاعلان هذا عقب يومين على كشف المبعوث الامريكي الخاص إلى اليمن، تيم ليندركينغ، الثلاثاء (6 فبراير) عن عرض الولايات المتحدة الامريكية المطروح على جماعة الحوثي الانقلابية، لوقف التصعيد المتبادل للهجمات العسكرية في البحرين العربي والاحمر، على خلفية العدوان الاسرائيلي المتواصل على قطاع غزة في فلسطين المحتلة.

تفاصيل: المبعوث الامريكي يعلن عرضا للحوثيين

من جانبها، أعلنت جماعة الحوثي الانقلابية، الاثنين (5 فبراير)، رسميا، عن موافقتها واستعدادها الكامل لوقف الهجمات البحرية التي تشنها منذ منتصف نوفمبر الماضي بزعم "منع مرور سفن الكيان الاسرائيلي والمرتبطة به والمتجهة اليه دعما لفلسطين ومقاومتها". واضعة شرطا واحد لايقاف هجماتها فورا.

تفاصيل: جماعة الحوثي توافق على وقف هجماتها

تهدد الهجمات الحوثية في باب المندب والبحر الاحمر باثار اقتصادية كبرى، اقليميا ودوليا، إذ "يتم شحن 8.8 مليون برميل نفط خام يوميا من دول الخليج إلى أوروبا والولايات المتحدة والصين عبر البحر الأحمر ومضيق باب المندب، ما يجعله واحدا من أهم نقاط التجارة العالمية" حسب تأكيد إدارة معلومات الطاقة الامريكية، وتحذيرات دول عدة.

وتسببت الهجمات المتلاحقة من اليمن بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة المفخخة ذات التقنيات الايرانية، خلال نوفمبر وديسمبر، بخسائر مباشرة للكيان، وفقا لقناة "الجزيرة مباشر"، التي اكدت "توقفا شبه كامل لعمليات الشحن في موانئ إسرائيلية خلال الشهرين الماضيين". حدا اعلنت معه سلطات الاحتلال أن "اسرائيل تحت الحصار".

شاهد .. الهجمات على ايلات تكبد الكيان خسائر مباشرة

كما تسببت الهجمات الحوثية البحرية حتى الان، في اعلان شركات شحن بحري كبرى، ابرزها "ميرسك" الدنماركية و"هاباج لويد" الالمانية و(CMACGM) الفرنسية، ايقاف خط سير سفنها عبر باب المندب والبحر الاحمر، والاضطرار لتغيير مسار رحلاتها عبر طريق رأس الرجاء الصالح والدوران حول قارة افريقيا، ما يضاعف زمن الرحلة وتبعا نفقاتها.

شاهد .. خسائر الكيان الاسرائيلي من هجمات الحوثي (فيديو)

وأعلنت، الاثنين (18 ديسمبر) شركة "إيفرجرين لاين" التايوانية "تعليق رحلات سفن الحاويات التابعة لها عبر البحر الأحمر حتى اشعار اخر، وتحويلها لتمر حول رأس الرجاء الصالح". لتنضم شركة الشحن العالمية "OOCL" ومقرها هونغ كونغ، التي اعلنت الاحد (17 ديسمبر) "التوقف عن شحن البضائع من وإلى الكيان الإسرائيلي فورا وحتى إشعار آخر".

شاهد .. شركة عالمية توقف الشحن من وإلى الكيان 

في المقابل، تشهد الاوساط السياسية والشعبية، اتساع دائرة جدل واسع، حسمه  الزنداني بإصداره اعلانا هاما موجها إلى اليمنيين عموما، وكوادر وقواعد حزب التجمع اليمني للإصلاح، خصوصا،بشأن التحرك لنصرة فلسطين واسناد المقاومة الفلسطينية في غزة، بما فيه استهداف جماعة الحوثي الكيان الاسرائيلي وسفنه في باب المندب والبحر الاحمر.

تفاصيل: الزنداني يحسم جدل استهداف الكيان وسفنه (بيان)

وأصدر علماء السنة والجماعة في عدن والمحافظات الجنوبية، فتوى دينية شرعية في "المجلس الانتقالي" تحرم وتجرم تعاونه وأي قوات في الجنوب مع الكيان الاسرائيلي في حماية سفنه ومصالحه، التي باركت استهدافها، ودعت الى استمرارها، كما دعت منتسبي مختلف القوات في المحافظات المحرررة الى عصيان قياداتها ورفض حماية السفن الاسرائيلية.

تفاصيل: علماء الجنوب يصدرون فتوى بشأن "الانتقالي" (وثيقة)

عزز هذا مواصلة جيش الاحتلال الاسرائيلي شن غارات جوية وقصف بحري وبري بقنابل هائلة وقذائف محرمة الاستخدام دوليا، ابرزها القنابل العنقودية وقنابل الفسفور الابيض، مخلفا دمارا هائلا في البنية التحتية والمنشآت المدنية بقطاع غزة، وموقعا عشرات الآلاف من القتلى والجرحى المدنيين، جلهم من الاطفال والنساء، علاوة على حصاره الخانق للقطاع.

وأججت أميركا الرأي العام اليمني والعربي باستمرارها في توفير الغطاء السياسي للكيان الاسرائيلي، وتعطيلها للمرة الثالثة، الجمعة (8 ديسمبر)، بالفيتو، صدور قرار عن مجلس الامن الدولي بوقف العدوان الاسرائيلي على غزة، بعد تفعيل امين الامم المتحدة المادة 99 باعتبار الحرب على غزة "تهدد بانهيار النظام العام للامم المتحدة، والامن والسلم الدوليين".

من جانبها، استنكرت عدد من الدول العربية الموقف الامريكي. بينما أكد سياسيون وقانونيون "سقوط الشرعية الدولية". ونوهوا إلى أن "امريكا اختارت بنفسها هدم مؤسسات التشريع الدولي، ولم يعد لمجلس الأمن قيمة أو الأمم المتحدة". مشددين أن "وقوف واشنطن بوجه المادة 99 من ميثاق الأمم المتحدة، يعني تقويضها لشرائع اكبر مؤسسة دولية في العالم".

يشار إلى أن محصلة ضحايا العدوان الإسرائيلي تجاوزت "29500 قتيلا فلسطينيا (بينهم 6000 طفل و4000 امرأة و668 مسنا)، والمصابين 63000، منذ 7 أكتوبر الفائت". في مقابل "1400 قتيلا من الاسرائيلين بينهم نحو 500 ضباط وجنود، ونحو 3000 جريح". فيما أسرت "حماس" نحو 250 إسرائيليا، حسب ناطق "كتائب القسام"، ابو عبيدة.