السبت 2021/10/16 الساعة 06:30 م

المليشيا تستنفر بالعاصمة بعد مقتل احد قادتها (صور)

العربي نيوز - عدن:


فجعت المليشيا المتمردة في العاصمة بمقتل احد قادتها، واطلقت استنفارا واسعا لمسلحيها وغير مسبوق في العاصمة وضواحيها شمل إغلاق منافذها ومحاصرة احدى اكبر مديرياتها.


وتواصل مليشيا ما يسمى "المجلس الانتقالي الجنوبي" التابع للامارات منذ ليل الاثنين انتشارا واسعا في عدد من الشوارع وتقاطعات الطرق بالعاصمة المؤقتة عدن.


جاء الاستنفار الواسع وغير المسبوق لمليشيا "المجلس الانتقالي" عقب اغتيال أحد القيادات العسكرية البارزة في المجلس الانتقالي الجنوبي، في المدخل الشمالي لمدينة عدن.


وأفادت مصادر أمنية ومحلية متطابقة، بأن "مسلحين مجهولين اغتالوا، قائد وحدة نقطة تفتيش الرباط الواقعة بين محافظتي عدن ولحج، المقدم أحمد صالح القميشي".


موضحة أن "المسلحين أطلقوا النار على القميشي اثناء ما كان يؤدي عمله في نقطة تفتيش "الرباط" الواقعة بين محافظتي عدن ولحج، ما أدى إلى مقتله في الحال".


وذكرت أن مسلحي المجلس الانتقالي في حاجز تمركز مليشيا الحزام الأمني، في البوابة الشمالية لعدن، أطلقوا النار على المسلحين لكنهم تمكنوا من الفرار إلى جهة غير معلومة".


يشار إلى أن صراعات اجنحة، تشعل بين الحين والاخر مواجهات وهجمات بين صفوف فصائل مليشيات "المجلس الانتقالي الجنوبي"، ترتكز على نعرات مناطقية عنصرية.