السبت 2021/06/19 الساعة 09:14 م

مسؤول في الشرعية يحذر من انفجار وشيك 

العربي نيوز - الرياض:


حذر مسؤول بارز في الشرعية، الحكومة اليمنية المعترف بها من انفجار وشيك حال استمرار تجاهل الاحتجاجات التي تعم المحافظات المحررة عموما ومحافظة تعز خصوصا، منتقدا ما سماه "الدعممة"، ودعا الحكومة بأن "لا تسكب الزيت على النار" منبها من عواقب وخيمة لما سماه "نفاذ صبر الشعب".


وأكد عضو اللجنة الاقتصادية التابعة للحكومة، أحمد أحمد غالب، أن ارهاصات انفجار الوضع وشيك بدأت تلوح في الأفق ومن الصعب التنبوء بعواقبها محذرا من انفجار جماهيري وشيك على خلفية تردي الأوضاع الاقتصادية والخدمية وانهيار الريال اليمني بكافة المحافظات.


جاء ذلك في منشور للخبير الاقتصادي والمسؤول البارز في الشرعية احمد احمد غالب، رئيس مصلحة الضرائب سابقا، على حائطه بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" ليل الاثنين، انتقد فيه تجاهل الحكومة للاحتجاجات الشعبية على تدهور الاوضاع المعيشية والخدمية.


وقال: إن "التجاهل غير المسؤول للأزمات الخانقة التي تمر بها اليمن دون بذل أي جهد يذكر لمعالجتها أو على الأقل إظهار الرغبة في ذلك وترك الحيوية المثارة في الأوساط الإعلامية تتفاعل دون إحاطة الشعب بما يجري على أرض الواقع من أي جهة مسؤولة أيا كانت تلك التصرفات تصرف غير مسؤول".


مضيفا: "الدعممة تفاقم الوضع وترفع درجات الإحباط والسخط لدى الجماهير". وأردف عضو اللجنة الاقتصادية العليا احمد غالب، مخاطبا أعضاء الحكومة: "تخمتكم أنستكم معاناة الشعب ومسؤولياتكم تجاهه وصبر الشعب بدأ ينفد ولم يعد لديه ما يخسره".


تتزامن تحذيرات غالب مع انطلاق شرارة ثورة جياع على تدهور الاوضاع المعيشية وتردي الخدمات، والانفلات الاداري والامني الذي تشهده المحافظات المحررة في ظل استمرار انهيار العملة وغلاء الاسعار، وغياب دور الحكومة ووظائف مؤسسات الدولة.


وتشهد محافظة تعز، منذ نحو اسبوعين، احتجاجات شعبية يومية، تطالب بإقالة قيادات السلطة المحلية واحالتهم للمحاسبة بتهمة الفساد المالي والاداري، وتغيير شامل للاوضاع في المحافظة، يعيد حضور مؤسسات الدولة ووظائفها ويكبح جماح غلاء المعيشة وانهيار الخدمات والانفلات الامني.