الاربعاء 2022/09/28 الساعة 01:59 ص

شاهد ..

العربي نيوز - صنعاء: 

ذاعت على منصات التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو للرئيس الاسبق علي صالح عفاش، تتضمن اعترافا علنيا وصريحا بمشاركته في إنقلاب جماعة الحوثي على السلطة في 21 سبتمبر 2014م زاعما أنه "ثورة شعب وامتدادا لثورتي 26 سبتمبر و14 اكتوبر، وطردت العملاء من صنعاء عاصمة الاحرار والشرفاء والثوار والمدافعين عن وحدة اليمن والنظام الجمهوري، ... الخ".

وقال عفاش في مقاطع الفيديو من كلمة بثتها قناته (قناة اليمن اليوم) عشية 25 سبتمبر 2017: "تحية لكم ايها الثوار، أيها الأحرار ياثوار 26 سبتمبر و14 أكتوبر تحية لكم أينما كنتم، ولنترحم على شهداء ثورة الـ 26 من سبتمبر، والـ 14 من أكتوبر، والـ 21 من سبتمبر، الذين سقطوا في مواجهة العدوان البربري الغاشم"، حد تعبيره.

مضيفاً: "هادي رحل وإلى غير رجعة، نحيي أولئك الشهداء الأبرار الذين أجبروا هادي على الرحيل في الواحد والعشرين من سبتمبر، نحيي أولئك الشهداء ونحيي أولئك الأحرار من أبناء الوطن، وترحم على الشهداء ونتمنى الشفاء للجرحى".

عفاش لم يكتف بوصف الانقلاب ثورة شعب، بل وصف مليشياته وجماعة الحوثي بالثوار الأحرار الموحدين، قائلا: "عاصمة اليمن الموحد، ولا يبقى فيها إلا الموحدين والمدافعين عن الثورة، ولن يبقى فيها عميل على الأطلاق، صنعاء لا تقبل عملاء، لا تقبل إلا الأحرار والثوار لا تقبل إلا الجمهوريين، لا تقبل إلا من يدافعون عن اليمن والنظام الجمهوري، لا تقلبل مثل هادي وغير هادي".

وعلق سياسيون وناشطون على هذا الخطاب لعفاش بأنه "دليل واعتراف على مشاركته وطارق عفاش وقيادات المؤتمر الشعبي في الانقلاب بهدف العودة للحكم، وحين تعذر هذا انقلبوا على الحوثيين والتحقوا بالتحالف للهدف نفسه، العودة للحكم، والذي يواصلون السعي لتحقيقه مهما كان الثمن ولو حساب تمزيق اليمن".

وقال الناشط الإعلامي توفيق أحمد، في تغريدة على منصة التدوين المصغر "تويتر" مرفقا بأحد مقاطع فيديو كلمة عفاش: "نشطوا ذاكرة العفافيش والدنق بآخر خطاب لزعيمهم عفاش بمناسبة اعياد الثورة 26 سبتمبر و14 اكتوبر الذي اعترف فيه رسميا ان 21 سبتمبر ثورة".
 
مضيفا في الحديث عن طارق عفاش وقيادات المؤتمر الشعبي التي عادت لتلتحق بالشرعية والتحالف، وتتخذهما حصان طروادة للعودة إلى الحكم: "اليوم بعدما طردهم الحوثي من صنعاء بينكروا انهم شركاء مع الحوثي في النكبة.. الا الدناقة اعيت من يداويها".وقاد علي صالح وطارق وأسرة عفاش وقيادات المؤتمر الشعبي، ثورة مضادة انتقاما من ثورة الشباب (11 فبراير) التي اطاحت بنظامهم الفاسد والعائلي، عبر زعزعة الاستقرار بالتفجيرات والاغتيالات والتقطعات القبلية واستهداف الخدمات العامة، وغيرها مما عمموه في البلاد خلال (2012-2014م) وصولا للمشاركة مع الحوثيين في انقلاب 21 سبتمبر 2014م.

وسهلت قوات الحرس الخاص والجمهوري التابعة لعفاش اجتياح الحوثيين للمدن اليمنية بدءا من دماج مرورا بمعبر ومحافظة عمران وصولا للعاصمة صنعاء، وسلمت لها معسكرات واسلحة الجيش، لإسقاط  السلطة الشرعية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي، سعيا وراء العودة الى الحكم، قبل ان يدخلوا في شراكة مع الحوثيين بمجلس سياسي وحكومة انقلاب، ثم يصطدموا معهم مطلع ديسمبر 2017م، بمواجهات انتهت بمصرع عفاش وفرار طارق من صنعاء.

شاهد .. عفاش يعترف بمشاركة في انقلاب "21 سبتمبر" ويصفه ثورة شعب !!

شاهد .. عفاش يحيي منفذي انقلاب "21 سبتمبر" وماذا سماهم !!!

شاهد.. سياسيون يعلقون على خطاب لعفاش وصف فيه إنقلاب "21 سبتمبر"  بـ "الثورة"  !!