السبت 2022/06/25 الساعة 01:30 م

مليشيا

العربي نيوز - عدن:

 

تعرض طارق عفاش، عضو مجلس القيادة الرئاسي، وقاد قوات ما يسمى "المقاومة الوطنية حراس الجمهورية" الممولة من الامارات في الساحل الغربي، لتحرش من جانب مليشيا "المجلس الانتقالي الجنوبي" التي احاطت منزله وتمكنت مما سمته "احباط مخطط انقلابي".


كشف هذا قيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي، تحدث عن تمكن مليشيات المجلس من احباط مخطط لطارق عفاش، ومنعه من رفع راية كبرى لعلم الجمهورية اليمنية على سطح منزله في العاصمة المؤقتة عدن، عقب توجيه شقيقه يحيى المقيم في لبنان، انتقادا لاذعا للانتقالي.


وقال القيادي في الانتقالي جهاد الشاعري، في تغريدة على منصة التدوين المصغر "تويتر" السبت: "مساء هذا اليوم 21 مايو حاول بعض الاوباش والفلول داخل المعاشيق رفع علم صنعاء فوق فلة طارق عفاش وفوق بعض البنيات. لكن ابطالنا كانوا لهم بالمرصاد وحصل ماحصل".


مضيفاً: "لكن كان أبطال قواتنا المسلحة الجنوبية لهم بالمرصاد وحصل ماحصل". وأردف: "حصلت مهاترات وتم انزال الأعلام وتقطيعها وقالوا لهم بالحرف الواحد نحذركم وللمرة الاخيرة". ما اعتبره مراقبون ردا على تصريحات طارق وشقيقه يحيى بشأن ذكرى الوحدة والاحتفال بها.


جاء ذلك في تصريح مقتضب نشره عضو اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام، رئيس أركان حرب قوات الأمن المركزي سابقاً، العميد يحيى عفاش، مع صورة لعمه الرئيس الأسبق منفردا وهو يرفع علم الجمهورية اليمنية من القصر الرئاسي في عدن يوم 22 مايو 1990، بعد ازالة صورة رئيس وقادة النظام الجنوبي علي سالم البيض، من الصورة.


وقال يحيى عفاش في تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "شعار العيد الوطني للجمهورية اليمنية الـ 32 ، عاش اليمن الموحد الى ابد الأبدين". مضيفاً: "وليخسا الانفصاليين السابقين واللاحقين وعيال بريطانيا"، في اشارة إلى المجلس الانتقالي الجنوبي، وفصائل مليشياته المسلحة.


وتصاعدت حدة التوتر في العاصمة المؤقتة عدن، خلال الايام الماضية، بين مجلس القيادة الرئاسي والمجلس الانتقالي الجنوبي، على خلفية الاحتفال بالعيد الوطني الثاني والثلاثين للجمهورية اليمنية، ذكرى إعادة توحيد شطري اليمن في العاصمة المؤقتة عدن، وتهديد فصائل مليشيات "الانتقالي" باستهداف ساحات الاحتفال بعيد الوحدة ومن يشارك فيه.


حسب المستشار الاعلامي لوزير النقل في الحكومة اليمنية، الاعلامي احمد ماهر فإن الحكومة شرعت في الاعداد لاحتفال رسمي وشعبي جماهيري بالعيد الوطني (ذكرى اعادة توحيد شطري اليمن) في العاصمة المؤقتة عدن، واعلنت الاحد اجازة رسمية، فيما باشرت ادارة امن عدن تنفيذ خطة امنية موسعة لتأمين الاحتفالات ومدينة عدن.


وتحدثت مصادر عسكرية، كان طارق عفاش، عضو المجلس الرئاسي وقائد قوات ما يسمى "المقاومة الوطنية حراس الجمهورية"، وجه باحياء العيد الوطني 22 مايو بفعالية كبرى في العاصمة المؤقتة عدن. داعياً إلى رفع صور عمه الرئيس الأسبق علي عبدالله صالح عفاش. وسط انباء عن وصول 4 كتائب من قواته للمشاركة في تأمين الاحتفال.


نقلت هذه التصريحات وسائل اعلام طارق، واخرى موالية له، ومنها وكالة المخا الإخبارية، التي ذكرت: إن "العميد طارق صالح وجه بإقامة أكبر فعالية احتفائية بالوحدة اليمنية في العاصمة ، ورفع صور ولافتات عملاقة لصانع الوحدة علي عبدالله صالح". حسب تعبيرها. مشيرة إلى أن طارق اكد أن "قيادة المجلس الرئاسي لن تلتفت لتلك الأصوات النشاز".


وأضافت نقلا عن طارق عفاش، قوله: إن تلك الاصوات النشاز تحاول استفزاز القيادات الوطنية، وتحاول اختبار صبر قواتها". مردفا: إن "تهديدات بعض الأصوات النشاز بعدم إقامة احتفالات الوحدة، ليست أكثر من فقاعات هوائية، مردودة على من يصدرونها". في اشارة إلى فصائل مليشيا "المجلس الانتقالي الجنوبي" وبيان ما يسمى "المقاومة الوطنية".


تكتسب الاحتفالات بالعيد الوطني هذا العام، اهمية بالغة بنظر السياسيين والناشطين، كونها تأتي عقب تشكيل مجلس القيادة الرئاسي، والتئام مؤسسات السلطات الدستورية الثلاث للدولة (الرئاسة والبرلمان والشورى والحكومة) في العاصمة المؤقتة عدن، بعد سنوات من حظر الاحتفال بالعيد الوطني ورفع رايات علم الجمهورية في عدن والمحافظات التي سيطرت عليها مليشيات "المجلس الانتقالي".


يشار إلى أن الاحتفال بالعيد الوطني كان قد احدث خلافا حادا بين اعضاء مجلس القيادة الرئاسي، جراء اعتراض عضو المجلس رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، عيدروس قاسم الزُبيدي، ورفض اي احتفال رسمي وجماهيري بذكرى اعادة توحيد شطري اليمن، معتبرا أن "الوحدة اليمنية انتهت والجنوب في طريقه لاستعادة دولته، ويواصل تقديم التضحيات الغالية لأجل هذا الهدف".

 


شاهد مليشيا الانتقالي تتحرش بطارق في منزله بعدن:

 


شاهد طارق يرد على تهديدات الانتقالي لاحتفالات عيد الوحدة بلسان شقيقه :

 

شاهد مسؤول حكومي يؤكد تواصل ترتيبات عيد الوحدة في عدن:


شاهد مسؤول حكومي يطالب الرئاسي بأكبر احتفالات عيد الوحدة: