السبت 2022/05/28 الساعة 03:22 ص

شاهد

العربي نيوز - قطر:


ازاحت دولة قطر، الستار عن سر جديد من اسرار تعامل الرئيس الاسبق علي صالح عفاش، معها، وكشفت واقعة جديدة قام بها عفاش وصفتها بأنها الاسفه والاسخف، وتجسد كيف ظلت الدولة في اليمن تدار بالألاعيب والخداع والغش والكذب والفساد طوال قرابة 33 عاما، سيطر خلالها عفاش على رئاسة الدولة، وعمم الفساد فيها.


جاء ذلك في سياق حوار الذكريات "الصندوق_الاسود" الذي اجرته قناة صحيفة "القبس" الكويتية، مع رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري السابق، حمد بن جاسم، وبجانب مفاجأة احتيال عفاش لمصادرة الطائرة الخاصة للشيخ حمد بن جاسم، كشف الاخير عن مفاجأة جديد.


تركزت المفاجأة الجديدة التي كشفها رئيس وزراء قطر السابق، في تصرف قام به علي عبدالله صالح خلال تدخل قطر بوساطة بين الحوثيين ونظام علي صالح عفاش، قبيل انتهاء حرب صعدة السادسة التي دارت في العام 2009م، مؤكدا أن التصرف "حركة سخيفة" تؤجج الصراع.


وقال حمد بن جاسم خلال حواره مع قناة صحيفة “القبس”: إن الوساطة القطرية تضمنت عملية تبادل أسرى بين حكومة صالح والحوثيين وتم الاتفاق على تسليم كامل الأسرى. مشيرا إلى أن الحوثيين سلموا قائمة بأسماء أسراهم إلى سلطات الرئيس علي عبدالله صالح (عفاش)


مضيفا: الحوثيون سلموا حينها عددا من الأسلحة مقابل الإفراج عن أسراهم، ووافق صالح على ذلك، وعند وصول باصات نقل الأسرى بدأ صالح بتحريك الأفاعي والأوراق، وتفاجأ أعضاء وفد الوساطة القطرية لدى استقبالهم للأسرى بجانب الحوثيين بوصول اشخاص ليسوا اسرى.


وتابع: تفاجأ الحوثيين بأن صالح أفرج عن أشخاص لا ينتمون إليهم، وأبلغوا القطريين لحظة الأمر بأن اسماء الواصلين باعتبارهم أسرى مُفرج عنهم غير واردة في كشوفات الأسرى التي سلمها الحوثيين. لافتا إلى ان المفاجأة "كانت عند سؤال الواصلين على أنهم اسرى من انتم".


رئيس وزراء قطر السابق، مضى قائلا: إن الوفد القطري سأل الأشخاص الواصلين والمفترض أنهم الأسرى الذين أفرج صالح عنهم، “أنتم من؟، فكانت إجابتهم: احنا قالوا لنا ان فيه عقود للشغل في قطر وجاءوا بنا إلى هُنا!". واصفا هذا التصرف من عفاش بـ ”الحركة السخيفة”.


مضيفا: إنه ذهب إلى علي صالح عفاش، وسأله عن سبب قيامه بهذه الحركة، فأجاب صالح أن هذا عمل واحد سفيه وستتم محاسبته وقام بإجراء اتصالات وإلى ما هنالك من افلام وحركات نعرفها جميعنا، وبحركة ملتوية حاول تحميل آخرين في سلطته مسؤولية القيام بهذا”.


وعلى صعيد متصل، وجدت جماعة الحوثي الانقلابية في هذا الكشف، مناسبة للربط بين خديعة عفاش واستبداله الاسرى باشخاص اخرين، وبين اعلان التحالف بقيادة السعودية الاسبوع الفائت عن مبادرة انسانية من جانب واحد واطلاقه 163 اسيرا حوثيا، نفت الجماعة صلتها بهم.


جاء هذا الربط من جانب عضو ما يسمى "المجلس السياسي الأعلى" التابع للحوثيين، القيادي البارز، محمد علي الحوثي، قائلا في تغريدة على "تويتر" الثلاثاء: "ما أشبه الليلة بالبارحة". في اشارة إلى اعلان جماعته أن من افرجت عنهم السعودية عمال يمنيين مغتربين وليسوا اسرى حرب.


وأكدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر مزاعم جماعة الحوثي الانقلابية بشأن هوية المحتجزين الذين اعلن التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية الافراج عنهم بمبادرة انسانية من جانب واحد، وأنهم ليسوا اسرى حرب تابعين للجماعة كما قال التحالف. 


جاء ذلك في تصريح صحفي ادلى به المتحدث الرسمي باسم بعثة لجنة الصليب الاحمر في اليمن، بشير عمر، لوكالة "سبوتنيك" الروسية، قال فيه: إن "اللجنة ستقوم اليوم (السبت) بنقل أكثر من 100 محتجز من مطار أبها السعودي إلى مطار عدن الدولي".
 

مضيفا: "حتى هذه اللحظة وصل 80 محتجزا على متن طائرتين تابعتين للجنة الدولية للصليب الأحمر إلى مطار عدن، ونتوقع وصول الطائرة الثالثة خلال الساعة القادمة، وبذلك تكون اللجنة أتمت العملية بنجاح". مؤكدا بالوقت نفسه رواية جماعة الحوثيين.


وتابع ردا على نفي الحوثيين تبعية المحتجزين المفرج عنهم للجماعة: إن "ما يهم اللجنة هو وصول المحتجزين إلى مناطقهم ويلتقوا بأسرهم بعد فترة طويلة من انفصالهم عنها، وهذا جانب إنساني تقوم به اللجنة في كافة السياقات التي تشهد نزاعات مسلحة".


المتحدث باسم بعثة اللجنة الدولية للصليب الاحمر في اليمن بشير عمر أكد لوكالة "سبوتنيك": إن "كافة المحتجزين المفرج عنهم ممن نقلتهم لجنة الصليب الأحمر، هم يمنيون"، مشيرا إلى أن "الثلاث الرحلات المجدولة جميعها إلى مطار عدن الدولي".


وأعلن التحالف في وقت سابق من الجمعة، بدء عملية نقل أسرى جماعة أنصار الله (الحوثيين) إلى اليمن، ضمن مبادرة سعودية من طرف واحد. وأشار أن "نقل الأسرى سيتم عبر 3 مراحل جوا إلى صنعاء وعدن، وتنتهي اليوم الجمعة ضمن مبادرة المملكة الإنسانية".


مضيفا في بيان، الجمعة: "تم نقل ١٠٨ من أسرى جماعة الحوثي إلى عدن و ٩ إلى صنعاء و ٩ مقاتلين أجانب يجري تسليمهم لسفارات دولهم، و٣٧ أسيرا تم نقلهم برا و تسليمهم لاعتبارات إنسانية وقرب مناطق إقامتهم من الحدود اليمنية السعودية".


وأكد التحالف مغادرة طائرتين إلى عدن وصنعاء لتسليم الأسرى ضمن المبادرة السعودية الإنسانية بهدف دعم صمود الهدنة الأممية في اليمن، وخفض التصعيد ومنح فرصة للتوصل إلى سلام دائم". في حين اظهر مراسل قناة "العربية" أن المفرج عنهم ليسوا اسرى حرب.


في المقابل، أحرجت جماعة الحوثي الانقلابية المملكة العربية السعودية، مجددا، بتوجيه اتهام لها بفبركة جديدة وترحيل سلطاتها عمالا يمنيين معتقلين على انهم اسرى حرب، وعزز هذا الاتهام مقطع فيديو تداوله نشطاء، واعلان صادر عن اللجنة الدولية للصليب الاحمر.


وكشف مقطع فيديو، عن حقيقة هوية "الاسرى" الذين اعلن التحالف بقيادة السعودية، الافراج عنهم بمبادرة انسانية من جانب واحد، وقال أنهم من مقاتلي جماعة الحوثي، فيما الاخيرة نفت ذلك وزعم ان اغلبهم مواطنون يمنيون مغتربون اعتقلتهم السلطات السعودية.


أظهر مقطع فيديو، تداوله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، مذيع قناة "العربية" السعودية، الاعلامي المصري احمد بجاتو، وهو يؤكد رواية جماعة الحوثيين ويتحدث عن أن الاسرى الذين اطلقت المملكة سراحهم لم يكونوا مقاتلين مع الحوثيين. 


من جهته، قال القيادي في “المقاومة الجنوبية”، الناشط السياسي والاعلامي، عادل الحسني في تغريدة على حسابه بمنصة “تويتر” الجمعة: ”الأسرى الذين قررت السعودية إطلاق سراحهم ليسوا حوثيين، ولكن عُمال يمنيين تم القبض عليهم بذرائع مختلفة”.


وانتقد الناشط السياسي الجنوبي، عادل الحسني، في تغريدته، لجؤ التحالف على ما سماه "محاولة صناعة انتصار كاذب"، مستنكرا اقدام المملكة العربية السعودية على "ترحيل عمالة يمنية بطرق جبانة، ومخالفة لكل القيم والأعراف". حسب تعبيره. 


يأتي هذا، بعد ابلاغ رئيس لجنة شؤون اسرى الحوثيين، عبدالقادر المرتضى، لجنة الصليب الأحمر الدولي بأن "معظم الأسماء الذي أعلن التحالف الافراج عنهم ليسوا من أسرى الجيش واللجان الشعبية (مقاتلي الجماعة) وأنهم غير معروفين لدينا".


وقال القيادي الحوثي، في بيان: إن "المفرج عنهم ليسوا أسرى حرب" ولا يتبعون مقاتلي الجماعة، مشيرا إلى أن عدد مقاتليها المفرج عنهم "لا يتجاوزون 5 أشخاص، و4 صيادين، احتجزهم التحالف في وقت سابق و9 افارقة لا علاقة لنا بهم".


مضيفا: "وإن كنا نرحب بإطلاق سراح اي يمني، .. إلا أن ملف الاسرى ملف انساني يجب عدم استغلاله للمزايدات والابتزاز ولا يمكننا السماح للنظام السعودي بتسييسه واستهداف العمالة اليمنية او المعتقلين من الجنسيات المختلفة وتقديمهم على انهم اسرى حرب".


وتابع القيادي الحوثي، المرتضى: "كما نؤكد اننا خلال هذا العام قمنا بعدة مبادرات انسانية من جانب واحد افرجنا فيها عن اكثر من 400 أسير حرب من اسرى الطرف الاخر بدون اي مزايدة او تلفيق لاننا نؤمن بأنه ملفاً انسانياً بامتياز". حد تعبيره.


يشار إلى أن مطار صنعاء الدولي، استقبل الجمعة، قرابة 40 شخصا على متن طائرة سعودية بينهم صوماليين، قال التحالف انهم "من اسرى مليشيا الحوثي". ما أثار سخرية واسعة لدى رواد مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرين اياها "فضيحة جديدة لفبركات التحالف".

 

شاهد قطر تكشف تصرفا سفيها للرئيس الاسبق عفاش معها:


شاهد مراسل قناة العربية يكشف هوية من افرج عنهم التحالف:


شاهد قيادي جنوبي يكشف ترحيل السعودية عمالا يمنيين بوصفهم اسرى حرب: