السبت 2021/10/16 الساعة 05:17 م

مراهقة ترتكب مجزرة مروعة تهز اليمنيين كافة (صور)

العربي نيوز - تعز:


ارتكبت فتاة يمنية مراهقة في السادسة عشرة من العمر، جريمة مروعة وغير مسبوقة، هزت اليمنيين كافة لبشاعتها، واحداثها مجرزة جديدة فجعت بها احدى المحافظات اليمنية.


وأفادت مصادر محلية في قرية حجر سنوان بمديرية المعافر محافظة تعز، أن فتاة مراهقة أقدمت، السبت على قتل والدها الضابط بوزارة الداخلية، واصابة امها واخيها باعيرة نارية.


موضحة أن "فتاة تدعى بشرى قتلت والدها الضابط بشير مهيوب عبدالعزيز التميمي، وأصابت والدتها زهراء محمد احمد سيف، واخيها بشار بشير مهيوب رميًا بالرصاص من مسدس".


وذكرت المصادر أن الفتاة المراهقة البالغة من العمر 16 عاما، اطلقت النار من مسدس على والدها ثم حين هرعت امها للغرفة باشرتها بطلقتين ولدى خروجها اطلقت على أخيها رصاصة".


منوهة بأن “الجيران هرعوا فور سماعهم إطلاق النار إلى مكان الجريمة، وتمكنوا من القبض على الفتاة. وسلبها المسدس من يدها، وادخالها إحدى غرف منزل والدها قبل تسليمها لاجهزة الامن".


وأوضحت أنه "تم نقل المصابين إلى مستشفى الصفوة تعز لتلقي العلاجات حيث خرجت الأم والأخ من غرفة العمليات ولاتزال حالة الأم خطيرة، بينما جرى التحفظ امنيا على الفتاة".


مشيرة إلى أن "الفتاة بشرى، طالبة ذكية ومتفوقة في دراستها بالثانوية العامة، وكان والدها يحبها كثيرا دونا عن باقي اشقائها، ولا يعرف حتى الان لماذا اطلقت عليه النار".


ولفتت المصادر المحلية إلى أن "التحقيقات جارية لمعرفة ملابسات الجريمة ودوافعها الحقيقية". مرجحة أن "تكون الخلافات الحادة اندلعت بسبب علاقة عاطفية لها مع احد ابناء المنطقة".


يشار إلى تصاعد الخلافات العائلية وجرائم القتل والانتحار، بالتزامن مع انتشار تطبيقات التراسل والتواصل الالكترونية، وما ينجم عنها من مشاكل عائلية، تمس الشرف غالبا.