السبت 2021/06/19 الساعة 10:23 م

هيئة الاركان تسرب وثيقة مثيرة للجدل والريبة (وثيقة)

العربي نيوز -مارب:


سربت هيئة الاركان العامة بوزارة الدفاع وثيقة عسكرية تداولها نشطاء تتضمن توجيهات صادرة عن وزير الدفاع الفريق الركن محمد المقدشي، اثارت جدلا واسعا بوصف مضمونها وتوقيت تسريبها يثير الريبة بشأن مجزرة قصف محطة بمارب.


وتتضمن الوثيقة المسربة توجيهات صادرة مركز القيادة والسيطرة الرئيسي بغرفة عمليات رئاسة هيئة الاركان بوزارة الدفاع، تعميما بمنع وسائل الاعلام من تصوير محطة النفط التي استهدفتها مليشيا الحوثي قبل ايام بمارب.


الوثيقة الموجهة إلى كل من: قائد الشرطة العسكرية ودائرة الاستخبارات العسكرية وقائد المنطقة العسكرية الثالثة، نصت على: يمنع منعا باتا السماح لأي جهة مدنية زيارة أو معاينة محطة القاعدة الادارية بالمنطقة العسكريه الثالثة".


وأثارت الوثيقة جدلا واسعا بين اوساط النشطاء والسياسيين والمراقبين، باعتبارها من ناحية "تؤكد رواية الحوثيين بقصفهم معسكرا وليس محطة وقود مدنية"، ومن ناحية أخرى "يثير مضمونها وتوقيت تسريبها الريبة بشأن المحطة".


يتزامن تسريب وثيقة توجيهات وزارة الدفاع وهيئة الاركان العامة، مع شكوى ناشطين ومنظمات حقوقية مدنية محلية ودولية من "اعلان السلطة المحلية محطة الوقود المستهدفة بقصف صاروخي من الحوثيين منطقة محظورة ومغلقة".


وأفاد عدد من الناشطين الاعلاميين والحقوقيين أن قيادة محافظة مارب وقيادة المنطقة العسكرية الثالثة رفضتا طلب زيارة المحطة "وتم منع النزول الميداني للمحطة أو زيارة موقع الاستهداف الحوثي وتوثيق اثار القصف الاجرامي". 


إلى ذلك، شيعت قوات الجيش الوطني في محافظة مارب عددا من القيادات العسكرية التي خسرها الوطن والجيش في القصف الصاروخي الذي استهدف محطة وقود شمالي مدينة مارب، السبت. حسب مصادر محلية وعسكرية ميدانية.


وقال الناشط المأربي نواف حمد في تغريدة على حسابه بموقع التدوين المصغر "تويتر" ليل الاحد: إن ” قوات الجيش الوطني تشيع ثلاثة من ضباطها قتلوا في الأنفجار الذي إستهدف محطة للوقود عند أطراف المدينة".


مضيفا: إن شهداء الجيش بالاستهداف "الملازم أول ناصر حسين صالح مقري، والملازم أول درهم ناصر صالح مقري، والملازم أول صادق صالح مقري من ضباط الكتبية الخامسة بالمنطقة العسكرية الثالثة".


وتابع قائلا: "الشيخ مبخوت الهيثمي عضو المجلس المحلي في مديرية نهم. استشهد برفقة الضباط الثلاثة باستهداف صاروخي على محطة تعبئة بترول داخل المنطقة العسكرية الثالثة بمأرب".


زاعما أن ”المحطة التي تم استهدافها تتبع القوات المسلحة (المنطقة العسكرية الثالثة) بالقرب من القاعدة الادارية ولا تتبع اي مواطن أو مستثمر". ما يتوافق مع رواية الحوثيين الرسمية بشأن الاستهداف.


وأعلنت مليشيا الحوثي الانقلابية، اول تعليق رسمي لها على مجزرة محطة الروضة في مدينة مارب، والتي افادت مصادر محلية أنها خلفت قتلى وجرحى مدنيين بينهم طفلة، وارجعتها لقصف صاروخي وطائرة مسيرة، يتهم بتنفيذه الحوثيون.


جاء ذلك في تغريدة لعضو ما يسمى "المجلس السياسي الاعلى" لسلطة الحوثيين في صنعاء، القيادي البارز في الجماعة محمد علي الحوثي، أعلن إن جماعته نفذت قصفا عسكريا على معسكر. داعيا للتحقيق المحايد في الواقعة.


وقال القيادي محمد الحوثي، في تغريدة على حسابه الرسمي بموقع التدوين المصغر "تويتر" مساء الاحد: "سالنا الاخوة في وزارة الدفاع اليمنية فأفادوا بانهم قصفوا فقط المعسكر الذي في الصورة بالأسفل  ولديهم ما يثبت". حد تعبيره.


مضيفا: "ونرحب ونطالب بالتحقيق بلجان مستقلة في الموضوع بخصوص ما قيل في مارب اليوم او ماهو حاصل من قتل لأطفال الجمهورية اليمنية والمدنيين في جميع المحافظات ممن استهدافتهم امريكا وتحالفها". في اشارة للتحالف العربي.


وتابع القيادي محمد علي الحوثي، قائلا: "وما اثبتته التحقيقات فستلتزم الوزارة بدفع التعويضات واي شيء يلزم عليها". مردفا: "فنحن حريصين كما هم الاخوة بالدفاع على ان يلتزم الجميع بالتوجيهات التي اصدرها قائد الثورة منذ اليوم الاول للعدوان".


متحدثا عن أن زعيم الجماعة، عبدالملك الحوثي، وجه مليشياته منذ بدء الحرب بأن تلتزم فقط بـ "الرد على مصدر النيران وعدم استهداف المدنيين كما هو موجود بالقانون اليمني" كما قال. مضيفا: "وأسال الله للجميع السلامة".


وأفادت مصادر محلية في مارب بوقوع قصف لمحطة وقود في حي الروضة شمالي مدينة مارب، اسفر عن "مقتل 14 مدينا بينهم طفلة وإصابة 5 اخرين". مرجحة أن يكون القصف "استهداف بصاروخ باليستي وطائرة مفخخة، اطلقهما الحوثيين".


وكالة الانباء اليمنية (سبأ) التابعة للحكومة اليمنية المعترف بها، نقلت عن مصادر محلية قولها: أن "قصفا استهدف محطة وقود في حي الروضة شمالي مدينة مارب اثناء وجود عشرات السيارات في انتظار الحصول على البنزين".


مضيفة: "ما أدى إلى اندلاع حريق هائل اسفر عن استشهاد 14 مدنيا بينهم الطفلة بيان طاهر محمد عايض فرج ذات الخمسة اعوام، واصابة 5 اخرين بينهم طفل فضلا عن احتراق 7 سيارات وسيارتي اسعاف هرعت لاسعاف الضحايا".


وتشهد مارب منذ اشهر، تصاعد المعارك العنيفة وتبادل القصف المدفعي بين قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية وطيران التحالف، ومليشيا الحوثي، التي تستميت في تنفيذ هجمات مكثفة وزحوفات انتحارية باتجاه مدينة مارب.


https://twitter.com/Moh_Alhouthi/status/1401614620809433090