الخميس 2021/05/06 الساعة 03:23 ص

حملة استقطابات واسعة في الساحل الغربي 

العربي نيوز - المخا:


تشهد مدن الساحل الغربي المحررة، حملة استقطابات واسعة لولاءات القيادات والشخصيات السياسية والقبلية المبرزة، لصالح تعزيز استباب نفوذ وسلطة ما يسمى "المكتب السياسي" لقوات "المقاومة الوطنية حراس الجمهورية" التي يقودها طارق عفاش في الساحل بتمويل امارتي.


وكشفت مصادر محلية في مدينة المخا، عن ما سمته "استقطابات يقوم بها طارق وشراء ولاءات بعد الاشتباكات التي حصلت امس في مدينة المخا بين مسلحين وقوات الامن التابعة لطارق عفاش". موضحة أن " طارق عفاش قام بالاجتماع مع بعض مشائخ الصبيحة".


المصادر أفادت بأن "طارق دعا في الاجتماع مشايخ الصبيحة للوقوف الى جانبه لمواجهة من اسماهم العصابات المسلحة التي تقوم باخلال الأمن في المخا". في حين ان من وصفهم بالعصابات المسلحة، هم اهالي حي المغيني الذين طالبوا بمحاسبة شركة كهرباء تسببت بمقتل فتاة.


وشهد حي المغيني، وسط المخا، السبت، اشتباكات بين حملة مما يسمى "الامن المركزي" التابعة لطارق واهالي الحي الذين طالبوا بمحاسبة مالك شركة الحرمين للكهرباء المدعوم من طارق على تسببه في مقتل فتاة تدعى ايمان محمد علي مبارك (25 سنة) بماس كهربائي.


الناشط التهامي البارز، احمد حمدي أفاد على حائطه بموقع التواصل "فيس بوك" قائلا: "صحي اهالي مدينة المخا حوالي الساعة السابعة والنصف صباحا والمدينة تحترق باصوات اشتباكات حاميه ودوي انفجارات تهز المدينة حيث عاش الاهالي يوم رعب حقيقي لمدة ثلاث ساعات.....".


وأضاف في توضيح حجم القوة العسكرية التي دفع بها طارق عفاش لقمع الاهالي المجني عليهم لصالح الجاني: "استخدم في الاشتباكات مختلف انواع الاسلحه ويعتقد ان الدوي حدث نتيجة انفجارات قنابل ولا يزال التوتر مخيم عل الاجواء .....". مردفا: "ندعو الي ضبط النفس ومعالجة الامر بالعقل والمنطق ...."


ورفعت قوات ما يسمى "المقاومة الوطنية حراس الجمهورية" التي يقودها طارق عفاش في الساحل الغربي بتمويل اماراتي، حصارها لاحد احياء مدينة المخا، بعد اعتقال 6 مواطنين مدنيين من اهالي الحي، لردهم على نيران حملة قوات طارق السبت القمعية.


حسب اهالي حي المغيني وسط المخا، فإن الفتاة ايمان محمد علي مبارك (25 سنة) المتوفية بسبب الماس الكهربائي، ليست الحالة الاولى التي تتسبب شركة الحرمين في مقتلهم، و"سبقها حوادث مماثلة عدة، اخرها اصابة صادق محمد باخلقي وطفل اخر من اسرة الهبه، دون ان تتخذ اي اجراءات ضد الشركة".


يشار إلى أن قوات ما يسمى "المقاومة الوطنية حراس الجمهورية" التي يقودها طارق عفاش بتمويل اماراتي، تفرض سيطرتها على مدن الساحل الغربي المحررة، وتهيمن على سلطاتها وادارات الامن فيها لجني مصالح شخصية عبر نهب الاراضي وفرض الاتاوات، وخدمة اجندة اطماع الامارات في اليمن.


https://youtu.be/-DPw9fckLEo


https://www.facebook.com/100010634656443/posts/1392989171065558