الثلاثاء 2022/11/29 الساعة 11:08 ص

تحركات مفاجئة لقيادات مؤتمرية وضباط

العربي نيوز - صنعاء: 

فاجأت قيادات في المؤتمر الشعبي العام في الداخل الذي يرأسه الشيخ صادق أمين أبو راس، وضباط في قوات ما كان يسمى بالحرس الجمهوري، مليشيا الحوثي الإنقلابية، بتحركات ضدها في العاصمة صنعاء، بالتنسيق مع التحالف بقيادة السعودية والإمارات، ضمن توجهه لإعادة نظام الرئيس الأسبق علي صالح عفاش بقيادة جناحه في المؤتمر.

جاء ذلك على لسان محافظ محافظة عدن في حكومة الحوثيين غير المعترف بها دولياً، طارق سلام، الذي أكد أن مليشيا الحوثي قبضت الأسبوع الماضي، على ما سماها "خلايا" موالية للرئيس الأسبق علي صالح عفاش، قال إنها كانت تعد لهجمات في صنعاء، 

وقال سلام في تغريدة على موقع التدوين المصغر "تويتر": "القبض على خلايا عفاشية يوم الاربعاء الماضي كانت تعد لعمليات ارهابية في صنعاء..".

مضيفاً: "تبقى القاء القبض على الطابور الخامس العفاشي وخلاياه النائمة".

ويرى مراقبون للشأن اليمني، أن توجهات التحالف بقيادة السعودية والامارات "تسير منذ عامين باتجاه اسقاط سلطة الشرعية والجيش الوطني في المحافظات المحررة، وتقسيم اليمن الى دولتين او اقليمين اتحاديين مبدئيا، شمالي يحكمه نظام الرئيس السابق علي صالح بقيادة جناحه في المؤتمر الشعبي، وآخر جنوبي يحكمه المجلس الانتقالي الجنوبي".

وبحسب المراقبين، فإن التحالف يدعم تمكين اعادة النظام السابق للحكم عبر ثلاث مسارات، اولها العسكري بقيادة طارق عفاش وقواته، وثانيها السياسي ممثلا بجناح الرئيس الاسبق علي عفاش في المؤتمر الشعبي العام بقيادة احمد علي، وثالثها مسار اقتصادي يستخدم في الضغط تأخير الدعم للبنك المركزي بقيادة احمد غالب المعبقي احد اركان النظام السابق في الجانب الاقتصادي.

يشار إلى أن التحالف بقيادة السعودية والامارات، عمد للضغط على الرئيس هادي ونائبه علي محسن للتنحي واصدار قرار مخالف للدستور اليمني والمرجعيات الثلاث، يتضمن ما يوصف اعلانا دستوريا بنقل السلطة وتفويض كامل صلاحياته لمجلس قيادة رئاسي، يترأسه القيادي المؤتمري رشاد العليمي، ويضم بعضويته قادة المليشيات المتمردة على الشرعية والموالية لأبوظبي والرياض.

شاهد.. مليشيا الحوثي تعلن كشف مخطط مؤتمري لتنفيذ هجمات في صنعاء