الاربعاء 2022/09/28 الساعة 03:47 ص

أمريكا تعلن رسمياً بشرى سارة لكافة الموظفين في اليمن (بيان)

العربي نيوز - واشنطن:
زف مسؤول أمريكي، بشرى سارة لملايين اليمنيين ممن أثقلت الحرب المستمرة للعام الثامن توالياً كاهلهم، بتوافق دولي على دفع رواتب الموظفين كخطوة جديدة على طريق ايقاف الحرب وإحلال السلام في اليمن، وإزالة آثارها التي أثقلت كاهل الشعب اليمني.

جاء ذلك خلال بيان صحفي للمبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن تيم ليندركينغ، في ختام جولة أجراها إلى الإمارات والسعودية وسلطنة عُمان، أكد فيه عن توافق دولي لتوسيع الهدنة لتشمل فتح الطرق المغلقة في محافظة تعز ودفع رواتب جميع الموظفين الحكوميين في اليمن.

وقال ليندركينغ في البيان الذي نشره موقع الخارجية الأمريكية، إنه "في لقاءاته، وجد اتفاقاً بالإجماع على أن الهدنة اليمنية - التي من المقرر أن تنتهي في 2 أكتوبر- لا تزال تمثل أفضل فرصة للسلام منذ سنوات وجلبت فترة من الهدوء والأمل غير المسبوق لليمنيين الذين واجهوا سنوات من الحرب. والمعاناة".

مضيفاً: "أعرب جميع النظراء عن دعمهم لاتفاقية هدنة موسعة تشمل رواتب موظفي الخدمة المدنية، وتحسين حرية الحركة من خلال فتح الطرق، ونقل الوقود بسرعة عبر الموانئ، وتوسيع الرحلات التجارية من مطار صنعاء".

مرحباً بـ "جهود الحكومة لضمان وصول فوائد الهدنة إلى جميع اليمنيين ، بما في ذلك من خلال الإجراءات الاستثنائية الأخيرة لتجنب أزمة وقود بعد أمر حوثي أدى إلى تراكم السفن".

ودعا المبعوث الأمريكي جماعة الحوثي الإنقلابية إلى "ايقاف الإجراءات التي تعرض الهدنة للخطر، والتعاون مع الأمم المتحدة، ودعم اتفاقية هدنة موسعة ستجلب فوائد جديدة لملايين اليمنيين، بما في ذلك إيصال الأموال إلى عشرات الآلاف من المعلمين والممرضات، وغيرهم من موظفي الخدمة المدنية الذين عملوا لفترة طويلة بدون أجر".

وحث ليندركينغ ، الأطراف كافة إلى تقديم تنازلات لإحلال السلام في اليمن بالقول: "من أجل وضع اليمن على طريق السلام والتعافي، يجب أن تكون جميع الأطراف على استعداد لتقديم تنازلات وإعطاء الأولوية لمستقبل أكثر إشراقًا لليمن".

مؤكداً أن "بلاده لا تزال ملتزمة بتعزيز الجهود لتأمين اتفاق سلام دائم وشامل لجميع اليمنيين، بما في ذلك دعواتهم للعدالة والمساءلة".

وتسعى الامم المتحدة إلى تمديد الهدنة في اليمن إلى 6 اشهر اخرى، في ظل رفض جماعة الحوثي الهدنة بصيغتها الحالية، مطالبة بتوسيع اتفاق الهدنة ليشمل "زيادة عدد رحلات الجوية من وإلى مطار صنعاء وعدم عرقلة سفن الوقود لميناء الحديدة، وادراج صرف رواتب الموظفين ووقف القتال لفتح جميع الطرقات والمنافذ".