الاربعاء 2021/12/01 الساعة 07:47 م

الحكومة تكشف اطماع مؤتمر عفاش و

العربي نيوز - عدن:


كشفت الحكومة اليمنية عن حقيقة اطماع مؤتمر الرئيس السابق علي صالح عفاش، ونجله احمد علي، ومخططه، فيما رد مسؤول حكومي رفيع على تصريحات وزير خارجية الرئيس السابق علي صالح عفاش، والناطق باسم المؤتمر الشعبي الموالي للامارات بزعامة احمد علي، بوصفها أماني و"أحلام يقظة" في العودة إلى السلطة عبر اسقاط الشرعية.


ونقل مسؤول الشؤون اليمنية في قناة الجزيرة، الاعلامي احمد الشلفي عن مصدر رفيع في الحكومة اليمنية المعترف بها، تقليله من اهمية التصريحات المتكررة لوزير الخارجية الأسبق، ابو بكر القربي، عن الغاء قرارات مجلس الامن الدولي.


الشلفي، قال: "سألت مصدرا حكوميا يمنيا رفيعا عن الأحاديث المتكررة لوزير الخارجية السابق أبو بكر القربي حول  استمرار مفاوضات سياسية لنقل السلطة وتشكيل حكومة سياسية وعسكرية جديدة ومنحها بعض صلاحيات الرئيس الدستورية". 


مضيفا في تغريدة على حسابه بموقع "تويتر"، الاربعاء، أن المسؤول الحكومي الرفيع "أجاب حرفيا : هذا الحديث غير صحيح ويبدوأنها أماني في رأس القربي". في اشارة إلى تطلعات الامارات لاسقاط الشرعية بمجلس رئاسي مؤقت يرأسه نجل عفاش.


وأفادت مصادر دبلوماسية يمنية بأن هناك توجه سياسي لدى مؤتمر الخارج المدعوم " إماراتيا " للدفع نحو اسقاط الشرعية اليمنية والإطاحة بالرئيس اليمني عبدربه منصور هادي.


موضحة أن "الامارات تمضي قدما وفقا لمخطط خلية الأزمة بأبوظبي نحو استكمال المشروع الإماراتي في اليمن والدفع بحلفائها للواجهة السياسية والعسكرية في اليمن وهو ما يعرف بالثورة المضادة".


ولفتت المصادر إلى أن "المشروع الإماراتي يرمي للإطاحة بجميع القوى السياسية في اليمن ليسهل للإمارات تحقيق مصالحها في اليمن والسيطرة على المنطقة الحرة في عدن والموانئ اليمنية والجزر تتصدرها سقطرى".


مشيرة إلى اعلان وزير الخارجية الأسبق، أبوبكر القربي، مؤخرا عن مؤشرات للحل السياسي في اليمن وتشكيل حكومة جديدة ونقل السلطة وصلاحيات رئيس الجمهورية".


وقال القربي: إن "المؤشرات تدل على أن جهود التحضير لمفاوضات الحل السياسي ونقل السلطة مستمرة وقد تبدأ بتشكيل حكومة جديدة أو توسيعها بضم قوى سياسية وعسكرية إليها ومنحها بعض صلاحيات الرئيس الدستورية".


مشيرا في تغريدة على حسابه الرسمي بموقع "تويتر" إن تلك الخطوات، ستكون: "كما كان مقترحا في مفاوضات الكويت لانهاء الجمود والمعوقات امام انهاء الحرب ومفاوضات حل الأزمة الشامل".


تعبر تغريدة القربي الجديدة، عن احلام اسرة الرئيس السابق علي صالح عفاش في العودة إلى السلطة وحكم شمال اليمن عبر بوابة تقديم المؤتمر الشعبي بوصفه حزبا مدنيا لا علاقة له بالحرب والمؤهل لأن يكون طرفا ثالثا.


وتأتي التغريدة، تزامنًا مع أول زيارة للمبعوث الأممي الجديد هانز جوندبرغ، اليوم الثلاثاء، إلى العاصمة المؤقتة عدن، عقب جولة إلى السعودية التقى خلالها عددًا من المسؤولين اليمنيين والسعوديين.


مراقبون للشأن السياسي في اليمن، اعتبروا ما طرحه القربي والذي يعد الناطق باسم جناح عفاش في المؤتمر الشعبي العام، الموالي للامارات، بزعامة احمد علي عفاش، بمثابة إعلان واضح عن توجهات المشروع الاماراتي العفاشي.


مشيرين إلى أن القربي قصد بقوله "بتوسيعها بضم قوى سياسية وعسكرية " جناح المؤتمر الشعبي في الخارج بزعامة نجل الرئيس السابق أحمد علي بالقوى السياسية وابن عمه طارق عفاش والدفع بهما لرأس الهرم السياسي في اليمن.


ونوهت المصادر الدبلوماسية إلى أن "المؤتمر الشعبي مازال يمارس حقده الانتقامي من قوى الشرعية لا سميا حزب التجمع اليمني للإصلاح الذي اعتبره سببا رئيسا في اسقاط حكم عفاش بالثورة الشبابية الشعبية السلمية 11 فبراير 2011م".


واعتبروا أن "توقيت هذه التحركات الدبلوماسية الخارجية لجناح عفاش في المؤتمر الشعبي يعكس هذا التوجه الانتقامي عبر بدء في ترتيب وضع المؤتمر من جديد في ظل قناعتهم بأن مدينة مأرب باتت على وشك السقوط بيد الحوثيين، كما يحلمون".


في السياق، كشف القربي، في وقت سابق، عن ما سماه "مشروعا جديدا للحل السياسي في اليمن"، تبناه المبعوث الأممي الجديد إلى اليمن، السويدي هانس جوندبرغ، متجاهلًا المرجعيات الثلاث، ويذهب باتجاه الغاء قرار مجلس الامن الدولي رقم 2216.


وقال: إن "احاطة المبعوث الأولى أكدت أهمية البدء في مفاوضات الحل السياسي الشامل بشراكة كافة الاطراف السياسية ومطالبته مجلس الامن و الدول الاقليمية مراجعة مواقفها وقرارتها من الصراع واطرافه لتسهيل مهمته ودعوته لمفاوضات الحل النهائي دون اشارة إلى المرجعيات".


يشار إلى أن الامارات تدفع لدى الولايات المتحدة وبريطانيا بمخطط انقلابي على الشرعية، يطرح تشكيل مجلس رئاسي مؤقت يستوعب جماعة الحوثي والمجلس الانتقالي الجنوبي، بقيادة المؤتمر الشعبي العام الموالي لأبوظبي، برئاسة احمد علي عفاش.


https://twitter.com/alshalfia/status/1445442672030896140