الاثنين 2021/08/02 الساعة 09:30 م

وفاة رئيس دولة كبرى بمرض تخصص في علاجه

العربي نيوز - متابعة خاصة:


توفي رئيس دولة كبرى، بمرض كان قبل رئاسته متخصصا في علاجه، بعدما استطاع خلال عشر سنوات أن يحقق معدلات نمو اقتصادي كبيرة وتقليص الفقر في بلاده بعد أزمة اقتصادية عميقة بداية الالفية.


ووافت المنية رئيس أوروغواي السابق تاباري فازكيز، الاحد، عن عمر ناهز 80 عاما، على خلفية إصابته بمرض السرطان، الذي كان متخصصا في معالجته.


اعلان وفاة فازكيز، صدر عن ائتلاف “الجبهة العريضة” السياسي، في بيان نشره عبر “تويتر”، اشار فيه إلى ما يخص مراسم التشييع والدفن للرئيس الراحل.


وقال الائتلاف الذي كان فازكيز عضوا فيه، في بيانه للمواطنين: إن مراسم التشييع والدفن ستقتصر على عائلة الرئيس السابق، بسبب جائحة فايروس كورونا”.


لكنه في المقابل دعا جميع المواطنين إلى "متابعة موكب تشييع رئيس الدولة السابق عبر وسائل الإعلام". منوها بأن التشييع سيكون رسميا للرئيس السابق فازكيز.


وتولى تاباري فازكيز رئاسة اوروغواي لولاية ثانية في مارس2015، بعد أن شغل المنصب في الفترة ما بين 2005 و2010، قبل ان يسلم الرئاسة في 1 مارس الماضي.


وجمع فازكيز بين سياسات اقتصادية داعمة لقطاع الأعمال وبرامج رعاية اجتماعية قوية، ما ساعده على بدء عشر سنوات من النمو القوي، وتقليص الفقر بعد أزمة اقتصادية.


وفي أكتوبر2015، ساهم فازكيز في إنقاذ حياة فتاة فرنسية أصيبت بانقطاعٍ في التنفس في الطائرة التي كانت تقله إلى فرنسا، علماً أنه كان يعمل طبيب أورام سابقاً.