الخميس 2021/05/06 الساعة 03:27 ص

مناشدة جندي يمني جريح مسجون بالرياض (وثيقة)

العربي نيوز - الرياض:


ناشد جندي يمني جريح يقبع وعدد من زملائه في سجن بالعاصمة السعودية الرياض، منذ خمس سنوات، الرئيس هادي والملك سلمان، لإنقاذ حياته بعد تدهور حالته الصحية وحاجته الملحة لنقله المستشفى.


وقال والد الجندي الجريح ينوف الزبير إن : ابنه ينوف الزبير، احد منتسبي الجيش الوطني المنطقة العسكرية الخامسة، جريح حرب ومسجون مع عدد من زملائه منذ 5 سنوات في السعودية، ونقلوا الى الرياض منذ قرابة العام.


مضيفا: جرح ولدي ينوف اسفل بطنه بدأ بالتقيح وساءت حالته الصحية وأوصى طبيب السجن بضرورة نقله سريعا الى المستشفى لتدهور حالته، الا ان مسؤولي السجن رفضوا توصية الطبيب، ويصرون على بقائه فريسة للألم.


وناشد والد الجندي ينوف الزبير "السلطات السعودية والمهتمين بحقوق الانسان انقاذ حياة ولده المسجون مع عدد من زملائه منذ 5 سنوات في السعودية بعد ان ساءت حالته الصحية، والاسراع بنقله المستشفى لتلقي العلاج اللازم".


موضحا أن "الجرح الذي في اسفل بطنه بدأ بالتقيح منذ فترة طويلة، ولم يتلق العناية من قبل المعنيين الذين لم يكترثوا لمعاناته وألامه". واختتم حديثه قائلا: ""وثقتي كبيرة بالقيادة السعودية وتوجهها الذي يراعي حقوق الإنسان".


ولم يفصح والد الجريح في مناشدته، التي تداولها مع الوثائق، ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، اسباب ايداع المملكة العربية السعودية ابنه وزملائه السجن ونقلهم إلى سجن الرياض، منذ خمس سنوات، حسب مناشدته.