الخميس 2021/05/06 الساعة 03:34 ص

قتلى وجرحى باشتباكات في مطعم بالخوخة

العربي نيوز - الخوخة:


شهد أحد مطاعم مدينة الخوخة اشتباكات بين افراد يتبعون ما يسمى "المقاومة التهامية" وآخرين يتبعون مايسمى "المقاومة الوطنية حراس الجمهورية" التي يقودها طارق عفاش بتمويل من الامارات في الساحل الغربي.


وأفادت مصادر محلية في الخوخة: أن الاشتباكات اندلعت اثر ملاسنة بادر بها افراد من قوات طارق عفاش، تسخر من التهاميين وتحط من قدرهم ومهنهم، ونتج عن الاشتباكات سقوط قتيلين وثلاثة جرحى داخل المطعم".


مشيرة إلى أن "مدينة الخوخة شهدت اليوم (الاثنين) انتشارا كبيرا لأطقم مسلحة تابعة لمايسمى المقاومة التهامة، وهنا توتر كبير ويتصاعد حتى الان ومرشح للانفجار عسكريا بين التهاميين وقوات طارق عفاش".


وأوضحت المصادر المحلية في الخوخة إلى أن "هناك اجتماع لمشائخ تهامه لحل قضية القتل التي وقعت ليلة امس (الاحد) في أحد المطاعم بمدينة الخوخة وسقط فيها قتيلان وثلاثة جرحى من ابناء تهامة".


تأتي الاشتباكات في مطعم تهامي بمدينة الخوخة امتدادا لاعتداءات متكررة من جانب قوات طارق عفاش، جراء عجرفتهم وتسلطهم على التهاميين وامتهانهم المستمر والطمع بممتلكاتهم وفرض اتاوات جائرة على مصادر رزقهم.


وتزامنت اشتباكات المطعم مع اندلاع اشتباكات مسلحة بين قبائل موزع والوزاعية وقوات تابعة لطارق عفاش، بقيادة فؤاد جهنم قائد اللواء الثاني تهامة، الموالي لطارق والامارات، عقب محاولته البسط بالقوة على اراض تعود ملكيتها للمواطنين.


مصادر محلية وقبلية متطابقة، في مديرية الخوخة، أكدت أن "عصابات البسط على الاراضي بقيادة فؤاد جهنم، داهمت بأطقمها المسلحة اراض تعود ملكيتها لمواطنين من قبائل موزع والوازعية في مدينة الخوخة".


موضحة أن "الاهالي، اضطروا للدفاع عن اراضيهم، لتندلع اشتباكات عنيفة مع قوات فؤاد جهنم الذي يقود ما يسمى اللواء الثاني مقاومة تهامية، الموالي لطارق عفاش، والمسؤول عن تفكيك المقاومة التهامية".


حسب المصادر المحلية والقبلية، فقد "استخدمت في الاشتباكات مختلف انواع الأسلحة بما فيها القنابل اليدوية، وأدت إلى مقتل ثلاثة من الاهالي وسقوط جرحى من الجانبين". منوهة بـ "غضب واسع بين القبائل".


وتنامت الاعتداءات على المواطنين وممتلكاتهم والبسط على الاراضي ونهبها وقتل المدنيين، منذ فرضت قوات ما يسمى "المقاومة الوطنية حراس الجمهورية" التي يقودها طارق عفاش بتمويل اماراتي على مدن الساحل الغربي المحررة.


يشار إلى أن قوات طارق عفاش والألوية التهامية الموالية له، تفرض سيطرتها على مدن الساحل الغربي المحررة، وتهيمن على سلطاتها وادارات الامن فيها لجني مصالح شخصية عبر نهب الاراضي وفرض الاتاوات، وخدمة اجندة اطماع الامارات في اليمن.