الخميس 2021/05/06 الساعة 04:24 ص

خلافات حادة بين قيادات طارق لهذا السبب

العربي نيوز - المخا:


نشبت خلافات توصف بأنها "خلافات حادة" بدأت تطفو على السطح وتشهد تصاعدا متسارعا بين طارق عفاش قائد ما يسمى قوات "المقاومة الوطنية حراس الجمهورية" الممولة من الامارات في الساحل الغربي، وقيادات كتائب وألوية هذه القوات.


وأفادت مصادر عسكرية ميدانية في المخا، بأن "خلافات حادة بين قيادات الكتائب والالوية وبين قيادة مايسمى المقاومة الوطنية في الساحل الغربي، وبين ضابط امن معسكر ابوموسى، مارد اليافعي والعقيد عبدالله المخلافي اركان حرب المعسكر سابقاً".


موضحة أن احد ابرز أسباب تنامي هذه الخلافات الحادة بين قيادات الكتائب والالوية وبين قيادة مايسمى المقاومة الوطنية ممثلة في طارق عفاش هو خصم المحروقات ووجبات افراد الالوية حراس الجمهورية في الساحل الغربي" المخصصة من الامارات.


وأرجعت المصادر العسكرية الميدانية "خصم المحروقات ووجبات افراد الوية حراس الجمهورية، إلى سعي طارق لتمويل نشاط فرض مكتبه السياسي ممثلا للساحل التهامي والتهاميين عبر شراء ولاءات المشايخ والوجهات الاجتماعية وعدد من القيادات العسكرية".


منوهة بأن "طارق عفاش بدأ حملة استقطابات واسعة للشخصيات السياسية والمجتمعية والقبلية المبرزة في تهامة ومدن الساحل الغربي المحررة، لكسب ولائها وتأييدها لمكتبه السياسي واعتباره ممثلا لتهامة والتهاميين، ردا على نشاط الحراك التهامي خارج البلاد".


يشار إلى أن قوات ما يسمى "المقاومة الوطنية حراس الجمهورية" التي يقودها طارق عفاش بتمويل اماراتي، تفرض سيطرتها على مدن الساحل الغربي المحررة، وتهيمن على سلطاتها وادارات الامن فيها لجني مصالح شخصية وخدمة اجندة اطماع الامارات في اليمن.