الخميس 2021/05/06 الساعة 03:25 ص

طارق يفرض تمثيل مكتبه السياسي للتهاميين 

العربي نيوز - المخا:


بدأ  طارق عفاش، قائد ما يسمى "المقاومة الوطنية حراس الجمهورية" الممولة من الامارات في الساحل الغربي، الرد على التحرك الخارجي للحراك التهامي والمقاومة التهامية، بفرض مكتبه السياسي ممثلا لتهامة والتهاميين بقوة الترهيب وسطوة الترغيب وشراء الولاءات بالأموال والسيارات.


وعقد طارق عفاش، الاثنين، اجتماعا لما سمي "قادة الوية القوات المشتركة من ابناء تهامة" من قادة كتائب والوية المقاومة التهامية الذين تمكن من ضمهم إلى قواته خلال الفترة الماضية بالترغيب بالاموال والترهيب بالاعتقال والاغتيال. 

 
حسب وسائل اعلام طارق، فقد "كُرس الاجتماع لمناقشة مسودة الرؤية السياسية للمقاومة الوطنية استكمالا لمشاورات إنجازها وإطلاقها". وزعم طارق في كلمة له "أهمية إثراء الرؤية السياسية باعتبارها مشروعا وطنيا جامعاً" حسب تعبيره.


مضيفا: إن ما سماه "الرؤية السياسية للمقاومة الوطنية" واعتبرها مشروعا وطنيا جامعا "ينطوي على تصورات متقدمة للتعامل مع مختلف القضايا المصيرية لليمن واليمنيين، بدءاً من القضايا المحلية وانتهاء بالقضية الوطنية الكبرى".


وسيرا على نهج عمه علي عفاش في محاولة اضفاء طابع شعبي على مكتبه السياسي، تحدث طارق عن أن "المشاركة المجتمعية في بلورة هذه الرؤية ضرورية بهدف إثرائها والوصول إلى تمثيلها الشمولي لمختلف قضايا المجتمع".


مبديا سعادته بأن "تبدأ هذه المشاركة المجتمعية من تهامة "الخير والعطاء" وعبر مختلف شرائحها المهنية والاجتماعية وعلى رأسهم قادة المقاومة والقوات المشتركة". حسب زعمه، مجاهرا بتنصيب قواته ومكتبها السياسي ممثلا لتهامة والتهاميين.
 

وزعم طارق سعيه إلى "شراكة نضالية ضد الحوثيين" الذي وقع معهم اتفاق تهدئة، مصدرا اوامره إلى "ألوية تهامة والزرانيق والعمالقة وحراس الجمهورية بحشد المجتمع في حرب اليمنيين ضد الإرهاب الحوثي الذي يحكم بقوة السلاح والفتنة والتفتيت الطائفي والمناطقي" حسب تعبيره.

 
الاجتماع الذي قال اعلام انه "عقد على فترتين عصراً ومساء"، شارك فيه من القيادات التهامية الموالية لطارق والامارات "مدين القبيصي قائد اللواء الثاني زرانيق، فؤاد جهنم قائد اللواء الثاني تهامة، سليمان منصر  قائد اللواء الأول زرانيق، يحيى وحيش قائد اللواء التاسع عمالقة".


كما شارك في الاجتماع "عبدالجبار زحزوح قائد خفر السواحل قطاع البحر الأحمر، زايد منصر قائد اللواء السابع حراس جمهورية، مأمون المهجمي قائد اللواء ١١ عمالقة، أحمد غانم نائب مدير أمن محافظة الحديدة، صادق عطية قايد قوات الأمن الخاصة بمحافظة الحديدة".


وحضر الاجتماع حسب وسائل اعلام طارق، كل من "أكرم دعاك قائد عمليات اللواء التاسع عمالقة، هاني قيوع عضو قيادة حراس الجمهورية". وغيرهم من القيادات التهامية التي يعتبر التهاميون أنها "بائعت القضية التهامية مقابل الدراهم الاماراتية وسيارات وشقق بمدينة طارق السكنية".


يشار إلى أن قوات ما يسمى "المقاومة الوطنية حراس الجمهورية" التي يقودها طارق عفاش بتمويل اماراتي، تفرض سيطرتها على مدن الساحل الغربي المحررة، وتهيمن على سلطاتها وادارات الامن فيها لجني مصالح شخصية وخدمة اجندة اطماع الامارات في اليمن.