السبت 2022/06/25 الساعة 12:58 م

اهالي عدن يحتجون على تردي الخدمات وانفلات الامن

العربي نيوز - متابعة خاصة:


بدأ أهالي عدن من جديد، موجة احتجاجات غاضبة على الانفلات الامني وتردي الخدمات، عبر تظاهرات غاضبة في شوارع العاصمة المؤقتة تدين الانتقالي الجنوبي بفشل "إدارته الذاتية" في تحمل مسؤولياتها.


وخرج محتجون في العاصمة المؤقتة عدن الخاضعة لسيطرة مليشيا "المجلس الانتقالي الجنوبي" المدعوم إماراتيا إلى الشوارع، الاثنين، للاحتجاج على تدهور الخدمات وانقطاع المياه والانفلات الأمني الذي تعانيه عدن.


المحتجون، من أهالي منطقة شعب العيدروس في مديرية كريتر، نفذوا وقفة احتجاجية أمام مقر مؤسسة المياه في مديرية كريتر للمطالبة بسرعة إعادة المياه إلى المنطقة، واطلاق الشباب المختطفين لاحتجاجهم على انقطاعها.


وعبر المواطنون المحتجون عن غضبهم لما آل إليه الوضع الخدمي والامني في عدن، بإشعال اطارات السيارات أمام مقر مؤسسة المياه كما قاموا بإغلاق كل الطرقات المؤدية إلى مديرية كريتر (مدينة عدن القديمة).


وتعاني العاصمة المؤقتة عدن، منذ استيلاء مليشيا "الانتقالي الجنوبي" عليها ومؤسساتها، انهيارا لخدمات الكهرباء والمياه والصرف الصحي وانفلاتا امنيا مريعا جراء انتشار العصبات المسلحة وصراعات فصائل "الانتقالي".