السبت 2022/06/25 الساعة 02:50 م

الامارات تهدد بمنع تقدم قوات الجيش وقصفها بالطيران

العربي نيوز - متابعة خاصة:


هددت الامارات قيادة الجيش الوطني في محافظة ابين بالتدخل في حال لم تتوقف عن مواصلة التقدم باتجاه زنجبار وجبهات المحافظة، ملوحة بقصفها بالطيران الحربي.


وقالت مصادر عسكرية في ابين: إن "قوات الجيش تمكنت من فرض سيطرتها على مليشيا الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا لا سيما عقب معارك الأحد وحققت تقدما كبيرا".


مضيفة: "تقدم قوات الجيش على مستوى الميداني للعمليات القتالية، وصولا لوادي سلا والذي يمكنها اقتحام مدينة زنجبار والتي تعد البوابة الشرقية لعدن، اثار حفيظة الامارات".


وتابعت: "تلقت قيادات قوات الجيش في جبهة وادي سلا تحذيرات من مواصلة التقدم باتجاه مدينة زنجبار وتهديدات باستهداف مباشر من الطيران الحربي الاماراتي لقوات الجيش".


مشيرة إلى أن "قوات الجيش كسرت، الاثنين، هجوما لمليشيا الانتقالي الجنوبي وردت بهجوم معاكس تحت غطاء ناري لمدفعية الجيش، ومختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة".


وأوضحت المصادر ذاتها أن "قوات الجيش فوجئت بوصول لجنة عسكرية سعودية من مقر القوات المشتركة للتحالف في عدن وأبلغتها تهديد الامارات بقصف جوي حال تقدمت لمدينة زنجبار".


وقالت : "اللجنة العسكرية السعودية للتهدئة، نقلت لقيادات الجيش في شقرة تهديد الإمارات بالتدخل عبر الطيران الحربي إذا أصرت قوات الجيش على مواصلة تقدمها واقتحام مدينة زنجبار".


مضيفة: "زارت اللجنة مقر قيادة مليشيا الانتقالي الجنوبي في زنجبار، قبل أن تصل مقر قيادة الجيش الوطني في مدينة شقرة للالتقاء بقيادات القوات الحكومية في محور ابين، وإبلاغها التهديد".


وشن الطيران الحربي الإماراتي غارات حربية على قوات الجيش في نقطة العلم وهي تتأهب لدخول مدينة عدن وإنهاء انقلاب مليشيا الانتقالي على الحكومة الشرعية، نهاية اغسطس 2019م.


لكن هذه المجزرة التي ارتبكها طيران الامارات وسقط على إثرها أكثر من 300 شهيد وجريح من منتسبي الجيش، لم تكن الوحيدة، وكررتها في محافظة ابين، بنحو 4 غارات بطائرات درون مسيرة.