الأحد 2024/07/21 الساعة 07:42 ص

رئيس طيران

العربي نيوز - عدن:

حسم رئيس مجلس ادارة شركة الخطوط الجوية اليمنية، الكابتن طيار ناصر محمود محمد، الجدل المثار حول اتفاق الشرعية وجماعة الحوثي بشأن انهاء ازمة طائرات "اليمنية" في مطار صنعاء، ومصير طائرات اليمنية ومكاتب الحجز والتذاكر بصنعاء ومناطق سيطرة الحوثيين.

جاء هذا في تهنئة بعثها رئيس طيران "اليمنية" الى منتسبي الشركة، بمناسبة ذكرى الهجرة النبوية والعام الهجري الجديد 1446 هـ، أملا أن "أن يعم خلاله الخير والسلام للأمتين الإسلامية والعربية ويكون الجميع في أوسع عافية ونشكر الله تعالى على نعمه وجميل إحسانه".

مضيفا، حسب ما تداولته السبت (6 يوليو) وسائل اعلام نقلا عن موظفين في شركة طيران اليمنية: "وبين عام وعام جديد يغير الله الأحوال من حال إلى حال فاللهُمَّ بشرنا بما يسرنا وادفع عنا ما يضرنا وغير حالنا إلى أحسن حال واهدنا برحمتك ولطفك إلى صراطك المستقيم".

وتابع: "نتمنى للجميع ولشركتنا التقدم والنجاح والإستمرار بتأدية هدفها الخدمي بخدمة كافة أبناء الوطن من المهرة إلى صعدة بعيداً عن المماحكات السياسية والتركيز بالحفاظ على شركتنا التي يعيش من خيرها أكثر من أربعة ألف أسرة ولن تفيدنا الأطراف المتصارعة نحن موظفي الشركة".

مختتما تهنئته بمخاطبة موظفي وموظفات شركة الخطوط الجوية اليمنية في جميع مكاتبها وفروعها بالداخل والخارج، قائلا:" فعلينا أن نجعل حماية الشركة وتطويرها هو هدفنا الأول والعمل كفريق واحد لنحقق الأهداف التي نصبوا إليها وتستمر الشركة بتحقيق النجاحات تلو الأخرى".

يُعد هذا التصريح، الاول من نوعه، لرئيس شركة طيران "اليمنية" منذ بدء ازمة احتجاز الطائرات الاربع في مطار صنعاء، بمبرر الاحتجاج على قرارات نقل ادارة الشركة الى عدن، والغاء عمليات الحجز وقطع التذاكر من مكاتب الشركة في صنعاء ومناطق سيطرة سلطات الحوثيين.

تفاصيل: اعلان حوثي بمصير طائرات اليمنية (بيان)

ويتزامن التصريح، مع اعلان مصادر في وزارة النقل بالحكومة اليمنية المعترف بها وشركة طيران "اليمنية"، انتهاء ازمة الطائرات بمطار صنعاء الدولي، باتفاق بين الشرعية وجماعة الحوثي، على الغاء القرارات الصادرة بشأن الشركة، والعودة الى ما كان عليه الوضع قبل صدورها.

وفقا لما نقلته وسائل اعلامية عن مصادر في وزارة النقل، فإن "الاتفاق نص في بنده الاول على التزام الحوثيين بالإفراج عن الطائرات المحتجزة عاجلا مع ضمانات دولية بعدم تكرار مثل هذا العمل غير المسؤول". وفي البند الثاني "التزام الحوثيين بالافراج عن أرصدة الشركة (تدريجيا)".

مضيفة: إن الشرعية التزمت بدورها في البند الثالث "بعودة الامور إلى ما كانت عليه قبل القرارات الاخيرة واستئناف رحلات صنعاء-عمّان وفتح مبيعات التذاكر من كل محافظات الجمهورية بما فيها العاصمة صنعاء". وأن تقوم بـ "إرسال خطابات لكل الجهات الدولية عن انتهاء الازمة".

وردت السعودية رسميا، على تهديدات زعيم جماعة الحوثي للمملكة باستئناف قصف منشآتها النفطية ومنع تصدير نفطها، بدفع الشرعية إلى انهاء ازمة طائرات "اليمنية" واستبقت انتهاء مهلة الثلاثة ايام، باطلاق مفاوضات مباشرة بين الشرعية والحوثيين في صنعاء في الملف الاقتصادي.

تفاصيل: السعودية ترد رسميا على تهديد الحوثي (اعلان)

من جانبه، أعلن مدير مطار صنعاء الدولي خالد الشايف في تدوينة على حسابه بمنصة إكس "بدء رحلات عودة ما تبقى من الحجاج اليمنيين الى مطار صنعاء الدولي ابتداء من اليوم (الجمعة) الموافق 5 يوليو 2024م، استئناف الرحلات من صنعاء الى الاردن ابتداء من السبت الموافق 6 يوليو 2042م".

شاهد .. الحوثيين يعلنون انتهاء ازمة طائرات "اليمنية"

يشار إلى أن التحالف فرض حظرا جويا على مطار صنعاء، مع بداية "عاصفة الحزم" في مارس 2015م، بدأ جزئيا عبر محطة ترانزيت في الاراضي السعودية، ثم حظرا كليا منذ اغسطس 2016م، باستثناء طائرات الامم المتحدة والمنظمات الدولية، قبل ان يعيد فتح الاجواء لوجهة وحيدة هي الاردن، عقب اعلان الهدنة، مطلع ابريل 2022م، ثم الى جدة لتفويج الحجاج اليمنيين عبر مطار صنعاء لأول مرة، هذا الموسم 1445 هـ، تنفيذا لاتفاق السلام بين السعودية وجماعة الحوثي، الذي افضت اليه مفاوضات عامين بوساطة عمانية.