الاثنين 2021/08/02 الساعة 10:12 م

 العربي نيوز - مصر:


فجر عبدالفتاح السيسي، موجة سخرية واسعة بين اوساط المصريين بتصريحات جديدة تضاف لرصيد تصريحاته المثيرة للسخرية، وُصفت بأنها "نكتة العيد"، قدم نفسه عبرها بأنه موسى مصر، زاعما أن الله يكلمه وجعل آيته البركة.


جاء ذلك خلال افتتاح ما سمي "المؤتمر الاول للمشروع القومي .. حياة كريمة"، قال فيه السيسي: إنه كان يحلم أن يغير من الظروف والواقع في مصر، عندما كان يتجول فى الشوارع ويرى مناطق فيها مشكلات صعبة.


مضيفا في كلمته الارتجالية: “لما كنت أمشي وأشوف مناطق ظروفها صعبة كنت بأحلم تتغير، وكنت أقول لو معايا 100 مليار هاغير الكلام ده، وقالولي لو معاك الفلوس ديه مش هتعمل كده”. حد تعبيره المقارب للواقع.


وتابع في كلمته التي بات المصريون يسمونها "حدوتة السيسي"، قائلا: “ربنا قالي هخلي معاك أكتر من الفلوس هخلي معاك البركة.. وريني هتعمل إيه، هل هتغير وتراضي الناس وتصلح أحوالهم وتسعدهم”.


واثارت تصريحات السيسي التي يزعم فيها النبوة وأنه يوحى اليه من الله تعالى، موجة سخرية وتندر واسعة بين المصريين متندرين بعبارة "ربنا قالي" وأنه "السيسي نبي" و"السيسي ولي" و"بركة السيسي"، وغيرها من عبارات التهكم.


يشار إلى أن موجة السخرية "ربنا قالي" تحاكي موجة سخرية مماثلة ضجت بها مواقع التواصل الاجتماعي حين قال السيسي "مامتي قالتلي ما خدش حق احد" في تبريره تسليم جزيرتي "تيران" و"صنافير" للسعودية.

 
لمشاهدة الفيديو اضغط على الرابط التالي : 


https://www.youtube.com/watch?v=735bv8v3eJQ