الاربعاء 2021/12/01 الساعة 05:47 م

الحوثيون يتحدثون عن تفجير سفينة ومفاوضات للسلام

العربي نيوز - متابعة خاصة:


علقت جماعة الحوثي، رسميا، على  تفجير سفينة تجارية في البحر الاحمر، وكذا مستجدات مفاوضات السلام والشروط المطروحة، وموقفها حيال القضيتين.


جاء ذلك في سلسلة تغريدات للقيادي البارز، عضو ما يسمى "المجلس السياسي الاعلى" محمد علي الحوثي، بشأن حادثة تفجير سفينة ومفاوضات السلام.


واعتبر الحوثي في تغريدة على حسابه الرسمي بموقع "تويتر" الخميس: إن اتهام التحالف لجماعته باستهداف سفينة تجارية في البحر الاحمر لا يعني الجماعة.


وقال: إن "ما يتم تبنيه رسميا من وزارة الدفاع التابعة لحكومته، فهو في إطار حربها ضد التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، وما لا يتم تبنيه رسميا فلا يعنيها".


مضيفا: "المعروف ان المؤسستين العسكرية والأمنية (التابعتين للميليشيا) يعلنون عن أي عمل عسكري أو أمني رسميا واعلاميا". ما يعني نفي علاقة الجماعة بالاستهداف.


ونقلت وكالة "اسوشيتد برس" الامريكية في وقت سابق عن مسؤولين قولهم: إن لغماً في البحر الأحمر قبالة سواحل السعودية بالقرب من اليمن انفجر وألحق أضراراً بناقلة نفط".


على صعيد أخر، كشف القيادي البارز محمد علي الحوثي عن موقف جماعته من المساعي الجارية لاستئناف مفاوضات السلام بين الحكومة الشرعية وجماعة الحوثي.


وقال: "يقولون تعالوا إلى سلام بدون شروط، ثم يقولون وفق المرجعيات، ما تعني شروط، ولو كانت حلاً لما كان هناك حرب". معتبرا أن المرجعيات الثلاث ليست مرجعيات.


مضيفا في تغريدة اخرى مستقلة على موقع "تويتر" في تبرير رفض اخضاع المفاوضات للمرجعيات الثلاث: "لا تسمى المرجعية إلا ما يتم التوافق عليها بين الأطراف".


وتابع الحوثي التصريح بموقف جماعته قائلا: "السلام بدون حكمة لا يصل إلى نتيجة، وبداية السلام معرفة الخصم للنقاط المشتركة لخصمه، لا شروط التعجيز المرفوضة".


يشار إلى أن الحكومة الشرعية تتمسك بالمرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرارات مجلس الامن بشأن اليمن.