السبت 2024/05/18 الساعة 03:33 م

تفاصيل حصرية عن اتفاق تبادل الاسرى (اسماء وترتيبات)

العربي نيوز - جنيف:

كشف مسؤولون في الحكومة اليمنية المعترف بها وفي جماعة الحوثي الانقلابية، تفاصيل حصرية عن اتفاق تبادل الاسرى، المُوقع بينهما اليوم الاثنين في ختام جولة المشاورات الجديدة بين الجانبين المنعقدة برعاية الامم المتحدة في مدينة برن السويسرية.

وقال وكيل وزارة حقوق الإنسان عضو اللجنة الحكومية لتبادل الأسرى، ماجد فضائل، في بيان مقتضب قبل ساعات: "اختتمنا الان جولة المفاوضات في ملف الأسرى والمختطفين في برن بسويسرا تشمل الصفقة اكثر من ٨٨٠ اسير ومختطف".

مضيفا في بيانه المنشور على حسابه بمنصة التدوين العالمي المصغر "تويتر": "الصفقة شملت الصحفيين الاربعة المحكوم عليهم بالاعدام وعدد من القادة العسكريين والمدنيين وعشرات من المحاكمين الاخرين وعدد من اسرى التحالف العربي".

وتابع فضائل: إن الصفقة شملت "اللواء ناصر منصور واللواء محمود الصبيحي وأولاد الفريق علي محسن وأولاد العميد طارق صالح". مردفا: إن الصفقة "جزء ومرحله اولى يتبعها مراحل وصولا الى الافراج الكلي على اساس قاعدة الكل مقابل الكل".

شاهد .. بيان حكومي بشأن اتفاق صفقة تبادل الاسرى 

متوجها بالشكر لأكثر الداعمين للاتفاق، بقوله: "نشكر ممثلي التحالف العربي و فريقي مكتب المبعوث الاممي واللجنة الدولية للصليب الاحمر على الجهود الكبيرة والعظيمة التي قاموا بها من اجل انجاح الجولة وتقريب وجهات النظر".

شاهد .. وفد الحكومة يكشف الداعم الرئيس لاتفاق الاسرى

من جانبها، كشفت جماعة الحوثي الانقلابية، عن تفاصيل اضافية للاتفاق، وأنه شمل اطلاق سراح اكثر من 700 اسير للجماعة "بينهم نساء" مقابل اطلاق الجماعة سراح عن عدد من كبار أسرى الشرعية والتحالف بقيادة السعودية والامارات.

وقال ناطق الحوثيين ورئيس وفدهم بمفاوضات السلام، محمد عبدالسلام، إن الاتفاق جاء: "بناء على اتفاق السويد وبعد جولات عديدة من المفاوضات لمعالجة ملف الأسرى تتجه المفاوضات الجارية في جنيف برعاية الأمم المتحدة نحو التوصل لصفقة إنسانية".

مضيفا في بيان مقتضب نشره على حسابه الرسمي، قبل بمنصة "تويتر": إن اتفاق الصفقة الجديدة يقضي بأن "يتحرر بموجبها 700 أسير بينهم نساء ومدنيون مقابل الإفراج عن 15 سعوديا من أسرى الحرب و 3 سودانيين وآخرين". حسب تعبيره.

شاهد ناطق الحوثيين يعلق على اتفاق الاسرى

ومن جهته، قال رئيس وفد الحوثيين عبدالقادر المرتضى: "اختتمنا اليوم جولة المفاوضات على ملف الأسرى هنا في (سويسرا) وتم الاتفاق على تنفيذ صفقة تبادل واسعة تشمل 706 من أسرانا مقابل 181من أسرى الطرف الآخر بينهم سعوديون وسودانيون".

القيادي الحوثي، المرضى، وهو رئيس لجنة الاسرى التابعة لجماعة الحوثي، أضاف في تغريدة على حسابه بمنصة "تويتر": إنه "سيتم تنفيذ الصفقة بعد ثلاثة أسابيع ان شاءالله، وعلى أن يتم عقد جولة إخرى بعد شهر رمضان لاستكمال تنفيذ بقية الاتفاق".

شاهد .. جماعة الحوثي تكشف تفاصيل اتفاق الاسرى

وحسب مصادر مطلعة، فإن "تنفيذ اتفاق الصفقة الجديدة لتبادل الاسرى سيكون بعد ٣ اسابيع، والجوله الثانية لمفاوضات تبادل الاسرى ستكون في شهر مايو المقبل بهدف التوصل إلى الية تنفيذ اتفاق اطلاق جميع الاسرى على قاعدة الكل مقابل الكل".

بالمقابل، استنكر سياسيون تأجيل الافراج عن عدد من كبار اسرى الشرعية وفرض اطلاق سراح نجل طارق عفاش وشقيقه محمد، واللذين ظلا يقاتلان مع الحوثيين قبل انفضاض شراكة الانقلاب بين الرئيس الاسبق علي عفاش والجماعة نهاية 2017م.

وتأتي الصفقة، بعد تفاهمات جولة المشاورات المنعقدة بين الحكومة والحوثيين، بالعاصمة الاردنية عمان، في مارس من العام الماضي، وخلصت على الإفراج عن 2223 أسيرا ومحتجزا، لكن تنفيذها تعثر وسط اتهامات متبادلة بالعرقلة من الجانبين.

تُعد هذه الصفقة الجديدة ثاني اكبر صفقة لتبادل الاسرى بعد أكبر صفقة ابرمها التحالف والحكومة مع جماعة الحوثي، وجرى تنفيذها برعاية الامم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الاحمر، في اكتوبر 2020م وشملت تبادل 1056 اسيرا بينهم سعوديون.

وعقدت الحكومة اليمنية المعترف بها مع الحوثيين منذ بداية الحرب، صفقات عدة لتبادل اسرى، بينها صفقات لتبادل اسرى بارزين امريكيين وسعوديين واماراتيين، بوساطات عُمانية، وصفقات لتبادل آلاف الاسرى اليمنيين تمت عبر وساطات قبلية محلية.

يشار إلى أن اتفاق الافراج عن قرابة 17 الف اسير على قاعدة "الكل مقابل الكل"؛ قد تعثر تنفيذه منذ توقيع اتفاق ستوكهولم في السويد نهاية العام 2018م، وسط اتهامات متبادلة بين الحوثيين والشرعية، وأنباء عن "تحكم التحالف بقيادة السعودية والامارات بهذا الملف".